ما هو علم النفس وماهي حقيقته- الجزء الاول

ناهد دعبول – خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية 

ما هو “علم النفس” بالضبط؟

قد يبدو هذا السؤال من الأساسيات و لكنه أيضا سؤال شائع لدى  الكثير من الطلاب الذين قد بدأوا بدراسة ” علم النفس “. خلال المحاضرة التمهيدية لـ ” علم النفس ” قد يمضي المحاضر بعض الوقت و هو يتجول بين الطلاب ليسألهم ماذا يعني ” علم النفس “. خلال أول محاضرة لي في ” علم النفس ” قامت فتاة بتلويح إصبعها بطريقة تمثيلية فوق رأس أحد الطلاب و تظاهرت بقراءة أفكاره.

للأسف يكثر هذا الاعتقاد الخاطئ لـ ” علم النفس ” و السبب يعود لطريقة التصوير التقليدية ل” علماء النفس “ من قبل وسائل الإعلام الشعبية بالإضافة إلى تنوع المجلات المهنية لحملة شهادات ” علم النفس “.

و أبسط تعريف لـ ” علم النفس ” أنه دراسة للعقل و السلوك حيث يسعى “ علماء النفس “ من خلال أبحاثهم  لفهم و تفسير الأفكار و العواطف و التصرفات أما تطبيقات ” علم النفس ” فتشمل علاج الصحة العقلية و تعزيز الأداء و المساعدة الذاتية و علم تصميم الالات التطبيقي بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى التي تؤثر بالصحة و الحياة اليومية.

من الصعب ايجاد تعريف شامل و مختصر لـ ” علم النفس ” و لكن هناك بعض المواضيع التي يسعى ” علم النفس ” لفهمها و تفسيرها مثل التطور و الشخصية و الأفكار و الأحاسيس و العواطف و الحوافز و السلوك الإجتماعي.

لنأخذ فكرة أقرب عن هذا السؤال الشائع “ما هو ” علم النفس “؟

هناك بعض الارتباك حول مفهوم ” علم النفس ” حيث أن بعض الأفلام و البرامج التلفزيونية الرائجة تصور ” عالم النفس ” كرجل تحري عظيم يتصرف حسب فهمه للعقل البشري من أجل  اكتشاف الجرائم و التنبؤ بخطوات المجرم القريبة. أما بعض المفاهيم الشعبية الأخرى فتصور ” عالم النفس ” كرجل أشيب مسن ذو لحية و هو جالس في مكتبه الفخم المليء بالكتب و الذي يمضي يومه وهو يسمع لزبائنه و هم يتحدثون عن طفولتهم الصعبة.

إذا, ما هي حقيقة ” علم النفس “؟

في الواقع هناك القليل من الصحة في هذه التصورات التقليدية و لكن ” علم النفس ” عبارة عن مفهوم أوسع من ما قد نظنه للوهلة الأولى. هناك تنوع كبير في المهن المتعلقة بـ ” علم النفس  ” و ربما قد ساهمت هذه المجالات المهنية الواسعة في سوء فهم علم النفس وما يمارسه “ علماء النفس “. بالتأكيد أن بعض “ علماء النفس “ يساعدون في كشف الجرائم و أن الكثير من المحترفين يساعدون الناس في تعاملهم مع القضايا العقلية الصحية و لكن هل تعلم أيضا أن بعض “ علماء النفس “ يساعدون في بناء أماكن صحية للعمل أو يصممون و ينفذون برامج للصحة العامة؟ أو أن بعض “ علماء النفس “ يبحثون في عدة مواضيع مثل سلامة الطيران أو تصميم الحواسيب أو الحياة العسكرية؟

إذا, ما هو ” علم النفس ” بالضبط؟

هناك مجالين لعلم النفس الأول نظري و الاخر عملي و هما يدرسان العقل البشري و سلوكه. تسعى أبحاث ” علم النفس ” لفهم و شرح آلية النفكير البشري و تصرفاته و شعوره. و كما يعرف أكثر الناس أن جزأ كبير من ” علم النفس ” مخصص لتشخيص و علاج المشاكل الصحية العقلية و لكن يشكل هذا الجزأ القسم الظاهر من الجبل الجليدي مقارنة مع تطبيقات ” علم النفس “. بالإضافة للصحة العقلية فإن تطبيقات ” علم النفس ” تشمل قضايا متنوعة لها أثرها على الصحة و الحياة اليومية بما يتضمن تعزيز الأداء و المساعدة الذاتية و علم تصميم الالات التطبيقي.

اقرأ مقالة علم النفس الجزء الثاني من هنا 

تدقيق : راما الشامي 

تنسيق : عبد الرحمن عقاد

اقرأ المزيد من المقالات الرائعة والمميزة من هنا :

علاج القلق | 3 خطوات نحو الحرية النفسية

التخلص من الضغوط النفسية بالطب البديل

كيف تتعلم الصبر في 6 خطوات

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق