استراتيجيات بناء ذاكرة قوية – خاص اكاديمية نيرونت لـ التطوير والابداع والتنمية البشرية

 

بعد ان كنا ناقشنا في الجزء الأول من المقالة آلية عمل الذاكرة اليوم سنطرح لكم أسرار تحسين الذاكرة ببساطة متناهية
– الاستراتيجيات التي من شأنها جعلك من أصحاب ” الذاكرة ” القوية:

إقرأ : ذاكرة حديدية بخطوات بسيطة

 

العوامل المساعدة في تسهيل حفظ المعلومة :

 

1 . توظيف الحواس لعملية ” الاستذكار ” :

كل ما استخدمنا عددا اكبر من الحواس في عملية التكرار والاستعراض كلما زادت نسبة ” الاستذكار ” الجيد فما تقرأه وتسمعه وتنظر إليه سيترك الأثر الأكبر في ذاكرتك مما ستقرئه فقط أو تسمعه فقط مما يجعل ترسخ المعلومة أسهل وأسرع وبالتالي سيكون استذكارها كذلك أيضا ويمكنك لفعل ذلك استخدام الخرائط الذهنية ربط مع مقالة خريطة ذهنية

 

2 . تأثير المعلومات الأولى والمعلومات الأخيرة: أثبتت عدة دراسات بأن أكثر المعلومات ترسخا تكون تلك التي تأتي في بداية أي عملية دراسة أو تلقي أي محاضرة وفي نهايتها

كما هو موضح في الشكل التالي:

 

الذاكرة

 

وللاستفادة من هذا الأمر ما عليك سوى خلق عدة بدايات ونهايات أثناء استعراضك للمعلومات الجديدة .

حيث بإمكانك تقسم فترة استعراض المعلومات أو المحاضرة التي تمتد إلى ساعة ونصف إلى ثلاثة أقسام مثلا كل قسم يمتد لمدة نصف ساعة واخذ استراحة ﻻ تتجاوز العشر دقائق بينها على أن تبتعد تماما عن الدراسة في استراحتك وبهذا الأسلوب البسيط سيكون لديك ست مجموعات من المعلومات القوية المرسخة من ثلاث بدايات ونهايات بدلا من مجموعتين من بداية ونهاية واحدة

 

الذاكرة

 

3 . تأثير تشابه المعلومات : إذا أعطيتك مجموعة من المعلومات مؤلفة من عشرون كلمة وطلبت منك ان تتطلع عليها ومن ثم تخبرني كم عدد الكلمات التي تستطيع ان تتذكرها ؟ لنجرب ذلك ..

إليك هذه المجموعة المؤلفة من عشرين كلمة :

(وردة – سيارة – قلم جاف – مكتب – مصباح – طائرة – فراش نوم – شاحنة – قلم شمع – حشرة الفراشة المضيئة – زهرة النرجس – نجمة – منضدة – طباشير – قطار – زهرة السوسن – أعواد ثقاب – قلم رصاص – زهرة التوليب – مقعد)
الآن قم بإغماض عينيك وحاول ان تتذكر اكبر عدد من الكلمات ..
هل تذكرت 5 كلمات أم 8 كلمات أم انك تملك ” ذاكرة ” جيد وتذكرت 10 كلمات…
حسنا .. الآن سأعيد ترتيب هذه الكلمات العشرين نفسها ولكن ضمن مجموعات على أساس التشابه ونعيد التمرين مرة أخرى
مجموعة الزهور : وردة – زهرة السوسن – زهرة التوليب – زهرة النرجس
مجموعة المركبات : سيارة – شاحنة – قطار – طائرة
مجموعة الأثاث : مكتب -مقعد – منضدة – فراش نوم
مجموعة الأشياء المضيئة : مصباح – نجمة – أعواد ثقاب – حشرة الفراشة المضيئة
مجموعة أدوات الكتابة : قلم جاف – قلم رصاص – طباشير – قلم شمع
الآن قم بإعادة التمرين ذاته … هل ﻻحظت الفرق في عدد الكلمات التي استطعت ان تتذكرها؟
هذا هو الأمر ببساطة .. كل ما عليك فعله لتحسين عملية ” الاستذكار ” لديك هو تصنيف المعلومة لخمس مجموعات تتضمن كل واحدة أربعة معلومات متشابهة كل مجموعة تعتبر داخل نطاق المنطقة المريحة للتذكر ذات السعة الوسطية لسبعة بنود في ذاكرتك المؤقتة وقصيرة الأجل

إقرأ :11 طريقة رائعة لتطوير ذاكرتك

 

4 . تأثير الارتباطات الذهنية : إن ربط أي معلومة بحالة ذهنية أو حسية أو عاطفية يجعلها من المعلومات المتينة و سهلة ” الاستذكار ” .

فإذا تخليلنا سوية بأن المعلومة التي تريد استذكارها عبارة عن سمكة في بحر ذكرياتك وتريد ان تصطادها بسهولة

ماعليك سوى ان تمتلك خيطا متينا يمكنك من سحب المعلومة بسرعة وسهولة

 

 

والارتباطات الذهنية:

خيطك المتين وتتناسب طردا متانة خيط سنارتك وقوته بكثرة هذه الارتباطات ومتانتها

وتعددها وسأذكر الآن عددا من أهم هذه الروابط الذهنية

 

1 . الارتباطات الذهنية الحسية : استخدام اكبر عدد من الحواس أثناء عملية الحفظ يعتبر من أسهل الطرق لتسريع عملية الحفظ و” الاستذكار ” فبناء ارتباطات ذهنية حسية أو موسيقية أو شميه يعتبر من الارتباطات الذهنية الجيدة والتي تساعدك في حالة ” الاستذكار ”

ولكن يبقى أقوى هذه الارتباطات الذهنية هي الارتباطات الذهنية المرئية أو البصرية حيث أثبتت الدراسات الحديثة ان ” الذاكرة ” تعمل بشكل أساسي بآلية تعتمد الاعتماد الأكبر على الرؤية والصور

ولتوضيح الأمر ببساطة حاول ان تتذكر عدد الأغراض الموجود في بيتك أو غرفة نومك ستجد انك ستتذكر عددا كبيرا من هذه الأشياء ولكن لو أنني أعطيتك قائمة مكتوب فيها هذه الأشياء أو أمليتها عليك بصوتي فلن تتذكر نفس العدد من هذه الأشياء

 

2 . الارتباطات الذهنية الانفعالية : كل شخص منا لديه ذكريات أليمة من حادثة وفاة مثلا أو مصيبة كبيرة مرت به أو حتى ذكريات سعيدة أيضا كفرحة عارمة بنصر أو لقاء مع شخص تحبه .. فما سبب قوة هذه الذكريات ؟ وما سبب سهولة استذكارها ؟

 

السر في قوة هذه الذكريات وسهولة استذكارها هي العواطف الجياشة التي رافقت دخول هذه المعلومات إلى ذاكرتنا مما يجعلها من أسهل المعلومات استذكارا وأحيانا يكون من الصعب نسيانها.

إقرأ : البرمجة اللغوية العصبية – تغيير التاريخ الشخصي

 

3 . الارتباطات الذهنية الشديدة: المعادلة ببساطة انه كلما زادت شدة الإحساس أو اللون أو الرائحة أو المتعة أو الألم المرافق في الذكريات ازداد احتمال عدم نسيانها وزادت سرعة استذكارها بسهولة.

حيث ان تلك الارتباطات تخلق نوعا من الروابط الكيميائية القوية داخل عقلك وبسرعة كبيرة مما يجعلها سهلة الاستدعاء و” الاستذكار ”

 

4 . الارتباطات الذهنية ذات المغزى : تعتبر هذه الارتباطات من أكثر الطرق فعالية لخلق ارتباطات ذهنية قوية بعد تلك الحسية والشاعرية لان أي شيء واضح وله مغزى لديك سيسهل استذكاره،

ومن ” الذكاء ” هنا ان تقوم بتحويل أي معلومة ﻻ مغزى لها لديك إلى معلومة ذو مغزى ومعنى قريب لمعرفتك ليسهل عليك ” الاستذكار ”

 

5 . تأثير الغرابة : إحدى عوامل شدة الارتباطات الذهنية هو تأثير عامل الغرابة حيث يزيد احتمال تذكرك للأشياء الغريبة والغير معتادة والغير موضوعية فغرابة المواقف أو الكلمات أو الأفعال تجعلها اقرب للتذكر من أي شيء روتيني وموضوعي ومكرر فبإضافتك لعامل الغرابة للأشياء التي تحاول حفظها سيوسع من حدود ذاكرتك ويسهل عليك عملية ” الاستذكار ” لاحقا

 

6 . تأثير التكرار : وهذا ما يقوم به معظمنا لحفظ المعلومات حيث ان الارتباطات السابقة الذكر ﻻ تتفعل بالشكل الأكمل ان لم تقم بتدريب نفسك وتكرار المعلومات التي تريد الاحتفاظ بها من ضمن ذكرياتك

ويمكن للطالب ضمان تأثير التكرار عن طريق الحفظ بـ الكتابة

والذي يمكن تلخيصه في الصورة التالية:

 

الذاكرة

 

 

كانت تلك أفضل الطرق العلمية لتحسين ” الذاكرة ” تابعونا في المقالة الذاكرة لمعرفة أفضل طرق القضاء على النسيان في الحياة عامة وفي الامتحانات خاصة

 

تحرير : سمير مطر

تدقيق : مرام حيص

تنسيق : جوني

إقرأ المزيد من المقالات الممتعه و المميزه :

الحاسة السادسة حقيقة ام وهم !!

كُنْ فعّالاً … و تعلَّم مهارات الاتّصال

ذكاء موسيقي أم ذاكرة لفظية؟

خطوات بسيطة لبناء الثقة بالنفس ترسم طريقك نحو النجاح

بناء ثقتي بنفسي خطوتي الأولى نحو النجاح

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق