الضغط النفسي وطرق التخلص منة

هبة الأطرش – أكاديمية نيرونت 

ضغوط الحياة موجوده !! تمربنا بين وقت وآخر وفي كل مرحلة من مراحل حياتنا وللحق نقول أن قدرا منها في حياتنا ربما هو

 

ضروري كحافز وداعم لاستمرار ألتزامنا بأهداف وضعناها.. ولكن متى تصبح هذه الضغوط معرقل لسير خطانا!!

لو اختصرنا بداية معنى الضغط النفسي لقلنا :

انها تلك العوامل الداخلية والخارجية الضاغطة التي تؤدي إلى الشعور بالتوتر والضيق واﻷختلال بتكامل شخصيته..

أما مرشحات الضغط النفسي والتي تجعل ردة أفعال اﻷفراد مختلفة، قد تكون

* نمط الشخصية A * البرمجة الشخصية :

لاوعي الفرد ( اﻷفكار التلقائية والبرمجة اﻷتوماتيكية) * التجارب السابقة أما مظاهرالتأثر بالضغط النفسي وهي دليلنا الحسي

لنعرف حالتنا النفسية فتتجلى في :

مظاهر جسمانية : ارتفاع ضغط الدم – أﻵم (صدرية- ظهرية- رقبة- قولون) صداع- غثيان-أمراض حساسية- نقص مناعة..

مظاهر ذهنية : نسيان- عدم تركيز- عدم القدرة على التفكير المنتجع الفعال ..

ظاهر نفسية: احباط- اكتئاب- شعور بقلة الحيلة – انفجارات عاطفية – تغير في الرغبة الجنسية – احساس بالوحدة- أرق- خوف-

عزلة- دافعية وانفعالية ..

أما استرتيجات التعامل:

فدائما ما يكون تعاملنا على أحد نقيضين * سلبي : يقوم على التفادي اي العمل على تفادي الحديث عن مسببات الضغط

والتلهي بأمور أخرى كاللجوء للكحوليات أو العقاقير المنومة..

ولنا تخيل النتيجة أو الهروب وهو ليس أفضل حال حيث يعتبر انسحاب سلبي من مايظن بأنه سبب للضغط كأنفصال عن زوجة

أو ترك عمل أو دراسة..

الضغط النفسي وطرق التخلص منة

 

أما التعامل اﻹيجابي مع الضغوط فيقوم على :
اولا : 
رفع حده القدرة، وتعتمد بداية على قوة الايمان بذاتك، وعلى اﻷلتفاف لتتطوير الذات دون النظر لﻷخرين مع ضرورة تنمية
احساس التقدير والاحترام لهذا الاخر ﻷن هذا يمنح النفس السلام بعيدا عن الغيرة والحسد التي تهد ثقة النفس،
وكذلك ممارسة رياضة التأمل وتمارين اﻷسترخاء، وكما أن التركيز على الايجابيات وعدم الالتفافات للسلبيات إلا ﻷخذ الدرس

المغلف فيها والمضي قدما ..

الضغط النفسي وطرق التخلص منة
ثانيا :
آليات تقليل الضغط وتقوم على تنظيم مسبق وتخطيط للوقت والمهام، وكذلك مراعاة اﻷولويات، وتعلم عدم القيام بمهام
اضافية في غير وقتها وتفوق قدرة تحملنا فنحن كشعب عربي نعاني من ما يسمى المساعدة القهرية..
تعلم قول كلمة اعتذر لا أستطيع..
ولاننسى اهمية وجود الصديق الذي نبادله مايدور داخلنا ونتكلم معه عما يتعبنا..
ولنتذكر:
تأجيل الاحساس يعني مضاعفته عدم تأجيل معالجة الضغط أو تأخير التعامل معه الانسان لايقف لوحده في هذا الكون فلا
حرج من طلب المساعدة ولكن!!
من اشخاص قادرين عليها ولنكن مفعمين بالايجابية والنتاج الفعال..

فنحن خلق الله المكرمين

الضغط النفسي وطرق التخلص منة

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق