الطموح وكيفية زيادة الطموح للنجاح

موضوع عن كلام واقوال وعبارات عن الطموح والنجاح فى الحياة

كثير منا يدرك أهمية هذه الكلمة في تحقيق النجاح والوصول للأهداف المرجوة .

كلمة من 6 أحرف قد تختصر طريق النجاح !!
ا : استعد
ل : للنجاح
ط : طور
م : مهاراتك
و : وجه
ح : حياتك .

قد يربط الكثير منا بين مفهومي القناعة والطموح , هنا لاننكر العلاقة ولكن يجدر بنا توضيح أنهما مكملان لبعضمها وليسا نقيضين كما يعتقد البعض .طموحك يبدأ من ذاتك , ثق بنفسك وارسم أهدافك لتصل .الانسان الطموح هو ذلك الانسان الذي يرسم طريق نجاحه بنفسه ينظر لنفسه ويقومها ليس كالطماع الذي يكتفي بترقب حركات من حوله ولايعمل فالفرق بينهما في النجاح فالانسان اذا ما طمح لتحقيق شيء فإنه سيحققه مهما كان صعبا .
عندما نطمح لتحقيق الأشياء المنطقية والصعبة فهنا يبدأ الطموح , وتكمن ضرورة القناعة في تجاوز فكرة تحقيق المستحيل.

الطموح وكيفية زيادة الطموح للنجاح

هل من صفات للإنسان الطموح ؟

نعم فالانسان الطموح يتميز بـ
1- لا يرضى بالعمل أو بمستواه الراهن بل يعمل دائماً على النهوض به.
2- لا يعتقد أن مستقيل الإنسان محدد لا يمكن تغيره .
3- لا يخشى المغامرة أو الفشل .
4- لا يجزع إن لم تظهر النتائج المرجوه سريعاً .
5- يتحمل الصعاب للوصول لأهدافه .

هل من مظاهر للطموح ؟
نعم للطموح عدة مظاهر وهي :
1- المظهر المعرفي :
ويتضمن ما يدركه الشخص وما يعتقد في صحته وما يراه صواباً وما يراه خطأ كما يتضمن مفهوم الذات أو فكرة الفرد عن ذاته .

2- المظهر الوجداني :
ويتضمن مشاعر الشخص وارتياحه وسروره من اداء عمل معين وما يصيبه من مضايقة أو عدم تحقيق مستوى يحدده لنفسه .

3- المظهر السلوكي :
ويتضمن المجهود الذاتي الذي يبذله الفرد لتحقيق تلك أهدافه .
إن تكامل المظاهر الثلاثة معاً وسيرها في اتجاه واحد يحقق قدراً كبيراً من تكامل الشخصية واتزانها والاختلاف بينها قد ينشأ عنه الاضطراب النفسي الذي قد يصل إلى درجة المصيبة .

الطموح وكيفية زيادة الطموح للنجاح

هل يمكن زيادة طموحنا ؟
1- توقع النجاح له تأثره الجيد في مستوى الطموح بينما توقع الفشل له تأثير سيئ على الفرد .
2- لكل من النجاح والفشل أثرهما في تحديد مستوى الطموح .
3- قد يحدد الفرد لنفسه مستوى منخفضاً حتى يشعر بالنجاح والتفوق ويحمي نفسه من الإخفاق .

حسناً .. لماذا ينصح أن نكون طموحين , ماهي فوائد الطموح ؟

• يكسب النشاط والحيوية في تحقيق الأهداف.
• ينزه النفس عن سفاسف الأمور.

• يكسب معالي الأمور وعظائمها.
• دليل شرف النفس ونبلها.
• يرفع الصغير ويسمو بالحقير.
• نظرة المستقبل نظرة مشرقة
.• باعث للسعادة ومحقق للنجاح.
• الطموح يصنع المستحيل ويلين الصعوبات.
• تقبل النقد البناء، فهو وسيلة إصلاحية لتحقيق الطموح.
• لا تخجل فإن الخجل عدوك، فإنك لن تستطيع أن تحقق نجاحا وأنت خجول.
علينا تجنب اليأس .. والإحباط .. الإصابة بخيبة أمل .. مشاعر كاسرة .. تحطم مجاديف الأمل والتفأولوهنا يجب أن نقول له :
اعمد إلى أقصى ما يخطر على بالك فاجعله هدفاً .. فإنك على جناح الطموح تُحمل إلى القمم ..
حيثما تريد أن تُحدد أهدافك فلا تخشى أن تطمح الوصول إلى أعلى المراتب ، فمن سنة الحياة أن تمنح كل واحد مايعتقد أنه سيناله ،إن البعض يخاف من أن يصوّب عالياً ، ظناً منه بأن ذلك سوف يتعبه ، على أساس
” إن الطموح الكبير سوف يكلف الكثير “

غير أن المسألة ليست كذلك حتماً ، فالتاجر يتعب أقل مما يتعب الحمّال ، وصاحب المصنع يتحمّل من المشاق أقل مما يتحمله العامل فيه .. وهكذا
إن الحياة تتطلب الكد ، ولا فرق أن يكون ذلك في مجالات راقية ، أو أمور دانية .. فأنت لابد من أن تعمل لكي تنجح ، سواء كان ذلك في مرتبة عُليا أم غير ذلك .. إن من يوسع دائرة طموحه ، يستطيع أن ينجز أكثر ، من دون أن يتطلب ذلك جهداً أكثر ..
فلا مجال للتخويف من أن نطمح أقصى ما يمكن الوصول إليه ، في أي مجال كنا نعمل فيه .. فالطموح يجر الإنسان إلى الأعالي ، ويمنعه من السقوط في الوادي ..
إننا حينما نلقي نظرة على الحياة نجد أن تطورها إنما يأتي على أيدي الذين كانوا يطمحون بعيداً ، ويسعون حثيثاً لتحقيق طموحاتهم ..
فالمطامح السامية ، والغابات النبيلة هي دعامة الرقي في الأمم .. فهي التي تُكسب الحياة خصوبة ، وتبعث فيها الرونق والبهاء ، وهي أساس التقدم العلمي ، والصناعي ، والتجاري ، والثقافي ..

في النهاية نجد أن الطموح هو السمة الاساسية للنجاح وعندما نحققه نقترب من تحقيق ما نريد … طالما أنت تطمح فأنت تسعى نحو النجاح , ثق بنفسك وبقدراتك ارسم أهدافك احلم بتحقيقها وانطلق

الطموح وكيفية زيادة الطموح للنجاح
إعداد
 عصمت علي

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق