العام الجديد | كيف تبدأ العام الجديد !

هاديا بيطار – خاص أكاديمية نيرونت للتطوير و الإبداع و التنمية البشرية

 

عندما يشارف موسم العطلات على النهاية وجميع الاحتفالات و الأعياد انتهت, فأنت على موعد مع ” عام جديد “. فمن الممكن أن يكون وقتا مناسبا لوضع أشياء جديدة للتعلم والقيام بعمل ما, أو وقت لتعزيز متابعتك بحماس لأشياء سابقة. و ثمة بديل آخر قد يكون التفكير ببساطة إلى أين وصلت في حياتك الآن. أياً كان النهج الذي تفضله لتبدأ به عامك الجديد, فمن الجيد أن تستقبله بسرور ونشاط وتركيز أكثر, كما أن تكون على استعداد للعودة للأشياء التي تعمل عليها أو البدء بأشياء جديدة. و إليك بعض الأفكار لتعطيك دفعة للأمام:

1- احتفظ بزينة الاعياد ورتبها بطريقة مناسبة.

  • عندما تمضي احتفالات الأعياد, يمكن للزينة والحلي و الزخارف الاحتفالية أن تفرقع في صناديقها و أكياسها. فإن تركتها على هذا الحال لفترة طويلة, فمن الممكن أن تبدو كروتين ممل وقد تؤثر عليك وتعيقك من التحرك لخوض التجارب التالية. لا تلزم نفسك بالتخلص منهم في يوم واحد فسيشعرك ذلك بالضغط والتوتر, بل تخلص منهم شيئاً فشيئاً, فالأسبوع بين أعياد الميلاد و” العام الجديد ” هو وقت مثالي لفعل ذلك.
  • اطلب المساعدة من عائلتك و أصدقائك لترتيب وحفظ الزينة الموسمية لجعل المهمة أسهل.

2- افحص قائمة قراراتك للعام الجديد.

 

(إذ لم تقوم بتلك الخطوة, فيمكنك تخطيها.)

  • اكتب قائمة خارجية بقراراتك على جدول أو مذكرة التقويم, و لكي تبدأ بتنفيذها, فمن المحتمل أنك ستحتاج إلى بعض التنظيم والتخطيط وربما بعض المشتريات. إن التركيز على القوائم والمذكرات التي نظمتها سيساعدك على توجيه جهودك للبدء بعادات جديدة . على سبيل المثال:
  • هل يوجد هنالك حاجة لمعدات, لوازم, غذاء وملابس وغيرها للبدء بنظام جديد من اللياقة البدنية والأكل و التمارين الرياضية؟ أو ربما تحتاج لهواية جديدة أو أدوات حرفية أو لعتاد رياضات جديدة. اكتب البنود المطلوبة بحيث يمكنك انجازها سواء إذا كانت المتطلبات متوفرة لديك أو تحتاج لشرائها او استعارتها أو الحصول عليها عن طريق إعادة التدوير المجانية freecycle.
  • هل تحتاج إلى كتاب عضوية, سفر, اشتراكات أو أي خدمات أخرى لدعم قراراتك؟ إذا كان الأمر بحاجة فدوّن ذلك أيضا.
  • دوّن أي شيء ذات صلة بجانب تلك القرارات أيضا.
  • في بعض الحالات, هناك ضرورة لكسر الأهداف لفترة طويلة أو قصيرة لضمان أن لا تتراخى في عزيمتك وقوة إرادتك. دوّن أيا من الأحداث التي تعتقد أنها ستعمل من أجلك.

 

3- ركز على التنظيم.

  • إذا كنت نظمت خطتك بصورة رائعة, فيمكنك تخطي هذه الخطوة. لكن الكثير من الناس لم تفعل ذلك مما يمنعهم من الشعور بأن ” العام الجديد ” هي بداية مختلفة .
  • هل توجد أكوام من الأوراق والكتب المبعثرة على المكتب و الأرض؟ رتبهم ونظف المكان بلحظات خاطفة هنا وهناك (التنظيف خلسة)
  • هل لديك صعوبة في العثور على الأشياء, من المفاتيح إلى الجوارب؟ ابحث عن حلول بسيطة, كتعليق حامل مفتاح أو وضع سلة خاصة للجوارب المفقودة. هنالك أسلوب واحد يتعلق بالتدريب وآخر وبالقبول مثلا, يمكنك تدريب نفسك على الاحتفاظ بالأشياء في مكانها, لكن لا يمكنك حساب الجوارب المفقودة حتى تعثر على قرينه. لذلك أوجد مكاناً مخصصاً لحفظ لمثل هذه الأشياء.
  • هل تكره التنظيف؟ يمكنك إقناع نفسك بأنه تمرين, لحظة من النشاط و الخفة أو فرصة لرمي الكراكيب, لكن من الأفضل إيجاد مساعدة. حاول تفويض الاخرين بأعمال التنظيف قدر الإمكان وحاول ترتيب ذلك, فهكذا تقوم بأفضل عمل. إنه من العظيم جداً ان يكون هنالك شخص مسئول عن كل ذلك, لذلك أوقف المحاولة.
  • تخلّص من الفوضى بخطوات تدريجية. ربما عليك أولا ترتيب مكتبك يوم الاثنين وتنظيم خزانتك يومي الثلاثاء و الأربعاء ثم أنجز ترتيب رف الكتب يوم الخميس, يوم الجمعة التنظيف العام, السبت تنظيف الغبار و أخيرا يوم الأحد لتنظيم كل ما تحتاجه. جرب ولو لمرة تنظيم أماكن مخصصة لما تستخدمه بكثرة, وستدرك بان ذلك أسهل بكثير للتركيز و إيجاد كل ما تحتاجه بغرفة التنظيف.

 

4- استرخي أكثر.

  • إذا لم يكن من عادتك الاسترخاء, إبدأ هذه ” العام الجديد ” بقرار إضافة ذلك النشاط المهم لحياتك من الآن فصاعدا.
  • امض بعض الوقت لتصفح الكتب ومواقع الانترنت المتعلقة بموضوع الاسترخاء. ما أنواع الاسترخاء التي تجذبك و تريحك؟ هل هي اليوغا, التأمل, الاستراحة في أرجوحة وقراءة كتاب ممتع, التدليك وغيرها. إنه اختيارك, المهم أنه يريحك.
  • الجميع تقريبا يجدون الراحة في نمط نشاطات المنتجع الصحي . وربما يعني ذلك حمام أسبوعي على ضوء الشموع مع فقاعات كبيرة إضافة للتدليك واليوغا والتأمل وغيرها الكثير.
  • عندما يكون لديك فرصة, عليك بأخذ استراحة استرخاء يوم السبت أو أي يوم مناسب لك او بعد الظهر. استريح لوحدك أو إذا أردت قم بذلك صحبة أصدقائك على طريقة حفلة بأسلوب المنتجع الصحي. يمكنك استخدام التدليك بالزيوت, مانيكور/ بيديكور, تناول كوب من الشاي الأخضر أو العسل أو أي شيء اخر يجعلك تشعر بالراحة والسعادة وتبدو بمظهر جذاب و جميل.

 

5- نظف مكان عملك أو دراستك.

  • يمكن للعودة إلى العمل أو الكلية والمدرسة بعد الإجازات أن تشعرك بالعزلة قليلا. لذلك رتب مكتبك ونظم خزانتك وحقيبة ظهرك أو أي شيء اخر لديك, حيث أن تنظيم الاشياء يمكن أن يساعد على الشعور بالحيوية والنشاط في ” العام الجديد “. تخلص من أشياء العام الماضية الغير مرغوب فيها, صنّف المعلومات المهمة, انفض الغبار عن كل شيء, أملئ كل ما نفذ و إن استطعت ضع نباتات وزهورا جميلة أو صورة على مكتبتك لكي تبهج نفسك.
  • بالنسبة لحقائب الظهر والكتب واليد وحاملات الكمبيوترات وأي حقائب أخرى لا تملئها بحاجات غير ضرورية. فوجودهم في الحقيبة يسبب الفوضى وزيادة في الحجم والوزن وربما يخدش باقي الحاجات والأشياء الثمينة.

 

6- مدى انعكاس العام الماضي.

  • فكر بأشياء تودّ فعلها بشكل أفضل هذه العام, أشياء جديدة تودّ تجربتها و ناس تريد تعديل علاقتك بهم أو البدء معهم من جديد. هل حققت أشياء تريدها العام الماضي؟ ما هي الأشياء المحددة التي تريد تغييرها؟ اطرح على نفسك أسئلة حول التقدم والتغيير و أين تريد أن تكون الآن, فسيساعدك ذلك على المحافظة على تقدمك بحيوية ويتيح لك حافزا لجعل هذه العام مرضي و أكثر انجازا.
  • هل ندمت على قول شيء ما؟ تودّ الاعتذار لأحد أيضا؟ إذا كان ذلك فاعتذر لهم و أعد الامور إلى مكانها الصحيح. فأنت لا تريد القلق أو الندم على شيء عندما تبدأ ” عام جديد “.
  • هل كانت العام الماضية رائعة جداً بحيث لا تريد ” العام الجديد “؟ عظيم, اجعل لديك دفتر لتجمع به القصاصات والصور أو دفتر يوميات دوّن به كل ما هو رائع في هذه العام. لكن أخبر نفسك بأن هذا العام ستكون أفضل. استفيدا من كل الدروس التي تعلمتها و حافظ على كل ما هو جيد يأتيك.
  • هل كان العام الماضي سيئة بالنسبة لك, بحيث أنك قلق بشأن ” العام الجديد ” هل سيكون مثله أو أسوأ منه؟ إن التفكير بتلك الطريقة ربما يكون نبوءة تتحقق. لا أحد يتوقعك أن تطير عندما تشعر بأنك مكسور الجناح, لكن من المهم لك أن تكون مستعداً ومتفائلاً لتبدأ بإيجاد طرق صغيرة لترميم أحلامك. عامل نفسك برحمة كبيرة و محبة واندمج أكثر مع الناس ذو القلوب الطيبة. ركز على جعل العام القادم أكثر لطفاً, ربما يشمل ذلك استغنائك عن أشياء تسبب لك القلق, قد تكون مخيفة في البداية لكن ستتحرر حقا عندما تقوم بذلك.

تدقيق : راما الشامي

تنسيق : لينا ميهوب

 

تابع المزيد من المقالات الرائعة على الروابط التالية :

الذكاء العاطفي و 10 طرق لتنميته

البرمجة اللغوية العصبية و استراتيجية شركة تويوتا للسيارات

كيف تكون دقيقا و منظما

قانون الجذب و جذب العمل

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق