Mohamad Taha – خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية 

يعيش الكثير من الناس في محيط ممتلئ بالأشخاص السلبيين أو ما يعرفو بمصاصي الطاقة، وبالتالي يصعب على هؤلاء الحفاظ على تفاؤلهم وطاقتهم الإيجابية، واحدة من أفضل الطرق للتغلب على السلبية المحيطة بنا وخاصة عندما نواجه شخص يحبطنا او ينتقدنا او يشحننا سلبا بطريقة اول اخرى ، والتي يمكن تنفيذها بضغطة بسيطة على الجسم تعرف باسم “حلقة دامبينغ” والتي سنتعرف عليها معا اليوم من خلال هذا المقال

“حلقة دامبينغ”

  تعريفها بطريقة مختصرة : هي تنويم مغناطيسي شخصي كحالة تسمى فصل الحواس . و تمرين “العقل الباطن” ( “اللاوعي” ) على “الشحن الإيجابي” بلحظة سريعة . للتمرين عليها يجب علينا تنفيذ المطلوب التالي من 6 إلى 21 مرة بنفس اليوم شرطاً أساسياً .

حيث ننفذ أول مرة 6 مرات متتالية و في فترة العصر 7 مرات متتالية و مساءاً 8 مرات متتالية لكي تدخل بـ “العقل الباطن” و تصبح عادة . في البداية يجب الدخول لمكان هادء . و يفضل عم وجود أي ضجيج و إذا كنت مع شخص واحد هذا أفضل . يفضل وجود شخص معك لكي يتأكد من أنك فصلت حواسك جيداً . و بعد وصولك للحالة المطلوبة سيراك مبتسماً بإبتسامة قوية و كبيرة . فمن الممكن ان يمرر من امام وجهك يده و ألا تشعر بها و تبقى مركزاً بذكراك الخاصة و حالتك المطلوبة . و تقف في مكان معين و ترسم أمامك دائرة وهمية .

و من الممكن أن تضع موسيقى هادئة على سبيل المثال ل خوليو إليغليسياس . فموسيقاه تساعدك على التركيز . و ارسم دائرتك ببعد عنك خطوة واحدة للأمام . و اغمض عينيك و خذ شهيق وزفير في أربع درجات . اربع درجات شهيق ثم اربع درجات زفير . ثم ابدأ بتذكر اجمل و اروع لحظة في حياتك ابدأ بتذكرها جيداً . و اعلم ان “عقلك الباطن” يخزن مليوني معلومة بالدقيقة . بينما “عقلك الواعي” يحفظ 7 معلومات في اليوم . تذكر كل شيء كان حولك . ماذا كنت تلبس . ماذا حكيت . اين كنت . من كان معك . ماذا كنتم تلبسون . ما كان موضوع حديثكم . كم كان عدد ازرار ملابسك . كيف كنت جالس . كيف كانت تسريحة شعرك . ما اسم العطر الذي كنت تضعه انت و ما اسم العطر الذي كان يضعه الآخر الذي كان معك .تقدم خطوة للأمام و اجعل نفسك داخل الدائرة . و اكمل تذكرك للحظتك . كيف كانت مشاعركم بتلك اللحظة .

كل هذه التفاصيل موجودة بعقلك الباطن و لكن تحتاج تلك اللحظة لاستحضارها . . غالباً ذكرى كهذه نهايتها حزينة و لكننا لا نحتاج ان نصل لتلك اللحظة و لكننا نريد فقط تلك اللحظة الجميلة . تلك اللحظة التي نريدها ان تعاد كل يوم لنكون سعيدين . عندما تصل لتلك الحالة اضغط ضغطة بسيطة بيدك بشرط ان تكون خفية للآخرين و أن لا تكون كقبضة لكي لا يراها الآخرين كتحدي . و اجعلها فقط ك وضع الإبهام بكف يدك الأخرى أو فقط ضغط الابهام على الشاهد . ثم اخرج من الدائرة برجوعك خطوة للوراء ثم افتح عينيك . اعد التمرين مرة أخرى . و اعد التمرين مرة اخرى في يوم واحد حتى تكمل 21 مرة . لكي تدخل لـ “عقلك اللاوعي” . فالتكرار هو علاج “العقل اللاوعي” .

 

اعرف المزيد عن العقل الباطن :

– العقل الباطن .. باختصار

– اللاوعي أو العقل الباطن

– تأثير الموسيقى على الانسان و العقل : دراسة حديثة

خفايا و أسرار العقل البشري – الجزء التاسع

 نقل مهارة من العقل اللاواعي إلى العقل الواعي .. أهدافها وآلياتها.

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق