ما هو سر النجاح في العمل والحياة
عصمت علي – أكاديمية نيرونت
 
النجاح 
 
 
هو الصفة الإيجابية التي تطلق على أي عمل بعد الانتهاء منه .
يمكن أن يعرف النجاح بالنسبة لعلماء النفس على انه الاستخدام الأمثل للطاقات الممكنة وذلك بغرض تحقيق الأهداف.
 
ما هو سر النجاح؟
سئل رجل ناجح عن سر نجاحه في حياته, فقال: “سر نجاحي هو الالتزام” .
وسئل رجلٌ آخر, فأجاب: “إن سر نجاحي هو الإصرار على النجاح مهما كان الثمن مكلفاً.
وقال ناجحٌ آخر: إنّ سر نجاحي هو احترام المواعيد والانضباط!!”.
وقال ناجح متفكر: “النجاح ليس قضية حظ أو عبقرية ..إنه يتوقف على الاستعداد الصحيح والتصميم الذي لا يقهر
 
للنجاح خطوات يجب علينا الانطلاق منها لنحصل على صفة الإنسان الناجح:
1.      من أنت حقيقة : يجب أن تصل إلى مرحلة الصدق مع نفسك وتبين ما هو وضعك الراهن وماهي نقاط ضعفك وفيما إذا كان لديك أي مشكلة من الممكن أن تقف عائقا بينك وبين هدفك.
2.      حاول أن تبين هدفك الذي تطمح بالوصول إليه والذي تحلم به .. أذكر أنني ذات مرة قرأت من بين كتابات الدكتور إبراهيم الفقي على انه بيّن ضرورة الهدف في الحياة فرأى ان أفضل طريقة هي أن نكتب أحلامنا على ورقة دون ترتيب ومن ثم على ورقة أخرى مرتبين من حيث الأولوية نحتفظ بالورقة التي تحوي الأحلام المرتبة دائما وننظر إليها في كل حين وهكذا نصل على مرحلة نجد ان أحلامنا بدأت بالتحقق.
3.      لا تعتد على التأجيل أو التأخير فمثلاً خير الأعمال هي التي نباشر بها دون انتظار .
4.      ابدأ بإصلاح نفسك وذلك انطلاقا من نقاط الضعف لديك.
5.      تذكر دوما أن النجاح هو صفة مكتسبة فلا يوجد إنسان ناجح منذ الولادة أو فاشل منذ الولادة هي صفة نختم بها أعمالنا لذا عليكِ ألّا تقلق كثيرا من كلام الغير حول اعمالك
6.      يجب أن نضع الدوافع الكافية للقيام بأعمالنا حتى لا نصل إلى درجة الملل والتثاقل .
7.      من الضروري الأخذ بأسباب النجاح وكذلك الثقة بالنفس والإيمان بالمقدرات الذاتية التي ميزنا فيها الخالق عز وجل.
8.      الاعتياد دوما على الهدوء في ممارسة أي عمل لأن الغضب دائما يصطحب الفشل .
9.      حاول دوماً أن تجد المكان الذي يشعرك بالنشاط وكذلك توفير البيئة المناسبة والتي تمكنك من القيام بأعمالك بصورة جميلة .
10.  حاول أن تبتعد عن السلبيين من الناس وخصوصا الأصدقاء واحرص على التودد من الأشخاص الإيجابيين الذين قد يكونوا لك خير دافع لتكمل نجاحك .. 
11.  لا ننسَ الاستفادة من العقل الباطن وكذلك تهيئته بالكلام الإيجابي الذي يدفعنا إلى الأمام..
 
صورة توضح نقاط تحقيق النجاح  ..
 

ما هو سر النجاح في العمل والحياة

 
س:ما الفائدة من ربط النجاح بالهدف.. هل ذلك ممكن , وهل توافر الدفع هو شرط لازم لتحقيق النجاح؟
أثبت العلماء حديثاً ان 90% من الذين يكتبون أهدافهم يحققونها ..
كتابة الأهداف، وتدوينها تجعلك تلتزم بها وتحاول تنفيذها .

حاول أن تكتب أهدافك لأن ذلك سوف يشغل تفكيرك ويذكرك بان عليك تنفيذها وبذلك ستصبح قادرا على تنظيم وقتك وتجعل من الطريق التي ترغب سلوكه واضحاً لك ,  فالهدف هي مصدر قوتك الذي سوف يمدك بالطاقة اللازمة لتحقيق نجاحك والذي يميزك عن المخلوقات الأخرى.

 

نلاحظ كثيراً من الأشخاص ممن هم حولنا أنهم يصلون إلى مراحل متقدمة وسرعان ما هم يتركون أعمالهم يعد فترة يحسون بأنهم قد فشلوا .. هنا يمكن ان نقول أنهم قد أضاعوا الهدف نتيجة الدافع غير الكافي .
نلاحظ كثيراً أننا نحتاج للدافع القوي والذي يدفعنا للاستمرار والتقدم وإحراز النجاح وبذلك فالنجاح هو الشرط اللازم والضروري لتحقيق النجاح وهو الذي يبعد الفشل عن طريقنا.
 
س: ما المقصود بكلمة الدافع وكيف نجعلها سبب نجاحنا؟
الدافع هو حالة فيزيولوجية تجعل الفرد يقوم بعمل او سلوك معين للحصول على الحالة المستقرة وذلك من خلال إتمامه لما يريده.
أهمية الدافع تكمن في ثلاث نقاط أساسية :
·         تحريك سلوك الفرد وتنشيطه.
·         توجيه السلوك نحو اتجاه وطريق معيّنين.
·         ضمان استمرارية السلوك وعدم توقفه.
 
من النظريات التي شرحت الدوافع :
 نظرية سلم الحاجات:
أبراهام ماسلو أن حاجات ودوافع الإنسان مرتبة بشكل هرمي بحيث يتم إشباع هذه الحاجات بشكل تتابعي أي لا بد من إشباع الحاجة الأولى قبل الانتقال إلى الحاجة التالية في الهرم.
 
ما هو سر النجاح في العمل والحياة
 
 
لذا فإن الانسان بطبيعته يسعى إلى الكمال ولذا فإنه سيسخر ما يستطيع من قواه ليصل إلى غايته وبذلك سينطلق من نفسه ومن ثمَّ يستخدم كل الوسائل المتاحة لتحقيق حلمه.
 
 
لكل منّا طريقته في تقوية دوافعه وذلك من خلال تفكيره بما سيكون عليه إن تغير وحقق النجاح الذي يسعى إلى الوصول إليه , فمثلا عن كان دافعنا اجتماعي فعلينا أن نجعل تفكيرنا يصب في أننا قد حققنا النجاح فعلا وحصلنا على الوضع الاجتماعي الذي نريده وهكذا.
 
نذكر مثالاً لنجاحات لا يمكننا حصرها :
عندما سأل أحد الصحفيين توماس أديسون عن شعوره حيال 25ألف محاولة فاشلة قبل النجاح في اختراع بطارية تخزين بسيطة، أجاب، “لست أفهم لم تسميها محاولات فاشلة؟ أنا أعرف الآن 25ألف طريقة لا يمكنك بها صنع بطارية، ماذا تعرف أنت؟
هنا نرى تميّز أديسون فقد وجد اسماً جديداً لمحاولاته التي لم ينجح بها وأذكر لم ينجح بها أي أنها ليست فاشلة وإنما هي طرق قد أدت إلى نتائج لم تتصف بالنجاح.
 


 
ومن القصص التي نرى بها الفرد المتأمل كيف يصل إلى ما يرجو :
 
توأمين متماثلين, أحدهما متفائل يحدوه الأمل دائما حيث كان دائماً يقول: ” كل شيء في الدنيا جميلٌ كالورد” أما الآخر فكان حزيناً ومتشائماً ويائساً. ولذلك اضطر الوالدان أن يأخذانهما إلى الطيب النفسي في المنطقة.
وقدم الطبيب اقتراحاً للوالدين وهو خطة لموازنة شخصية التوأمين. فقال لهما الطبيب:” في يوم عيد ميلادهما, يجب أن يكون كل منهما في غرفة منفصلة كي يفتح كل منهما هداياه, ويجب أن تعطوا الطفل المتشائم أفضل الهدايا التي يمكنكما شراؤها, وتعطوا المتفائل صندوق به علف” نفذ الوالدان التعليمات ولاحظا النتائج بكل حرص, عندما اختلسا النظر ليريا المتشائم سمعاه يشتكي بصوتٍ عالٍ:

أنا لا أحب لون هذا الحاسوب وأنا على يقين أنه سوف ينكسر… أنا لا أحب هذه اللعبة.. أنا أعرف شخصاً لديه سيارة لعبة أكبر من هذه..”

ومشى الوالدان على أطراف أصابع القدم واختلسا النظر ورأيا المتفائل الصغير وهو يلقي بالعلف في الهواء بطريقة مرحة ومضحكة, ويضحك بصوت عالٍ ويقول: ” إنكما لا تستطيعان خداعي, من أين لكما بهذا العلف, لا بد أن يكون هناك حصان صغير في انتظاري!”
طريقة التفكير هي إحدى خيارات الحياة إن الشخص السعيد ليس هو من يحالفه الحظ والظروف دائماً ولكنه من يملك مجموعة معينة من طرق التفكير.

 

ما هو سر النجاح في العمل والحياة

لقراءة المزيد من المقالات من هنا

إدارة الغضب وكيفية التحكم به بسهولة

فوائد التفاح الاخضر والاحمر علي الريق وللحامل

خفايا و أسرار العقل البشري – الجزء الخامس

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق