تسرعك خطوتك الاولى للانهيار

تسرعك خطوتك الاولى للانهيار

 

walaa assaf – خاص اكاديمية نيرونت للتطوير والابداع 

كلما جعلت من السرعة والتسرع مقصدك كلما أهدرت حياتك هكذا يقول الاستشاري في إدارة الوقت غورو هارولد تايلور في كتابه“Slowing Down the Speed of Life”,

هل أنت متسرع؟  تتسرع في إصدار أحكامك على الأخرين متسرع في رد أفعالك تضغط نفسك وغيرك للقيام بمسؤوليات أكبر وإنجاز أكبر قدر من الأعمال بأقل وقت ممكن؟  هل أدمنت وتيرة الحياة السريعة واقتنعت بفكرة أنك كلما أنجزت بسرعة أكبر كلما حصلت على ترقيات وأموال  أكثر؟

انتبه أنت في طريقك للانهيار!

كما يقول غايل انجلو مدرب واستشاري في مجال القيادة البشرية “كلما حاول الشخص إيصال أفكاره    وطريقة تفكيره بفظاظة كلما اقترب من الانهيار والوقوع”

تسرعك خطوتك الاولى للانهيار  

لا تهدر حياتك وطاقتك باعتناق العجلة والتسرع وجعلها محور حياتك وهدفك, كن متعقلاً ورزيناً تنفس وفكر قبل اتخاذ القرارت والمواقف تعلم من الطبيعة فهي غير مستعجلة هكذا يقول Lao Tzu.

بالطبع كلنا نسعى لنستخدم الوقت بفعالية لكن ماذا سيكون رأيك إذا عرفت أنك ستنتج أكثر إذا خففت من وتيرتك بالتفكير والتصرف والعمل. تسرعك يضيع وقتك وجهدك وعلى الأغلب سيؤدي بك إلى نتائج غير مرضية فكيف السبيل إلى التخفيف من وتيرة سرعتك؟

 

كبداية عليك أن تدرك الأسباب التي تؤدي بك إلى التسرع هل هي أفكار سلبية أم قناعة خاطئة أم توتر أم عادات وواجبات كما من الممكن أن يكون السبب هو تأثير الأخرين وتسرعهم وافتراضهم لمواعيد نهائية غير منطقية أو خارج حدود قدراتهم أو قدرات الشخص المطلوب منه التنفيذ, حاول أن تعرف الأسباب لتتلافاها دائماً ردد هذا السؤال ما هي أولوياتك الأكثر أهمية لإنجازها؟ وإن وجدت نفسك مطالباً من مديرك أو من الاخرين بأعمال تفوق طاقتك ووقتك أو طرح عليك موضوع معين خذ وقتاً مستقطعاً لتخفف من توترك وتفكر وتتخذ القرار بكيفية التصرف ولا تتردد في الاستيضاح والانتباه للإشارات المرسلة من الطرف الأخر وحاول أن تنظر للموضوع من عدة زوايا فخذ بعين الاعتبار وجهة نظر المتحدث وأيضا زاوية الموضوع نفسه وتأويلاته ثم تصرف وإذا وجدت المهمة خارج قدراتك أو إنها  ضمن قدراتك لكن جدولك ممتلئ تخلى عنها وأوكلها لغيرك وهو ما يسمى بالتخلي الصحي وذلك يساعدك على تخطي أنانيتك وطموحك الغير محدود والغير منطقي الذي يدفعك للتسرع وأيضاً يعطي الفرصة لغيرك لإثبات قدراته.

وقد لخص الطفل نيكوسي جونسون وهو طفل من جنوب إفريقيا حمل فيروس نقص المناعة المكتسب الايدز منذ ولادته وبعدها أصبح متحدث عالمي باسم الأطفال الحاملين للفايروس وذلك قبل وفاته بسن 12 لخص كل الكلام الذي من الممكن أن يقال بهذا الشأن “افعل كل ما تقدر عليه بالإمكانيات المتوفرة في الوقت الذي يكفي الموقع الذي أنت فيه”

خذ نفسا عميقاً فإذا تأخرت عن موعد مهم لا تتوتر وتسرع في القيادة طبعاً التأخر عن اجتماع مهم مهين نوعا ما لكن شعورك بالاستياء لن ينقذ الموقف  فكر وتصرف بذكاء مثلا اتصل بالشخص واعتذر منه عن التأخير وأعطه توقع دقيق لموعد وصولك وبهذا تتفادى الإحراج.

تسرعك خطوتك الاولى للانهيار

بعض الناس يظنون أنه إذا لم يكن لديهم دقيقة فراغ في جدولهم الزمني فهي إشارة على أهميتهم وهذا خاطئ لا تملأ جدول مواعيدك ومهامك إلى حده الأقصى اترك بعض الوقت على الهامش هذا الوقت لن يكون حرا ً أو وقت للراحة لكنه سيكون للحالات الطارئة أو لإنجاز أعمل من الصعب إنجازها لاحقاً بدون أن تضغط جدولك الزمني.

لا تنسى أن تشغل منبهك لن تستطيع أن تقاوم نفسك بأن تبعث إيميل أخر قبل أن تبدأ مهمة جديدة أو أن تمنع شخص من التحدث إليك بحديث جانبي وهنا يأتي دور المنبه في إنذارك أن الوقت حان وعليك البدء بالعمل أو الذهاب للمقابلة قبل أن يداهمك الوقت .

توقع بمنطقية فلا تتوقع من نفسك إنجاز عمل يستلزم 30 دقيقة ب 20 دقيقة كن واقعياً في حساب الوقت ودراسة مهاراتك والإمكانيات المتاحة وهذا مبدأ أساسي في إدارة الوقت.

تسرعك خطوتك الاولى للانهيار

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق