حسن صحتك العقلية بخمس دقائق من التأمل

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

 

 

خمس دقائق من التأمل

سنقوم اليوم  بتجربة واحدة من أبسط طرق التأمل المعروفة .أثناء التأمل لانريدك أن تحاول الذهاب بعيدا عن أفكارك أو محاولة معاكستها أو تجربة شيء ما بشكل خاص, بل على العكس ستقوم ببساطة بتجربة إحساس السماح لهذه الأفكار بالظهور و الاختفاء دون أن نتعلق بها فنحن لسنا ما نفكر به.

أفكارنا والتي هي فقط  من إنتاج عقولنا تقوم بدفعنا وجذبنا بطريقة دائمة وتوقعنا في دوامة عقلية من العبارات حيث نشعر وكأننا جزء منها ,كأننا وأفكارنا شيء واحد .سنقوم اليوم وبكل بساطة بالتشكيك بهذا المعتقد.

بعيداً عن كل ما نفكر به , داخل عقولنا يوجد مكان يتميز بالهدوء كما لو شبهنا عقلنا بمدينة صاخبة وضمن حدودها توجد تلك الحديقة الهادئة .

إن مجموعة الناس الذين يعيشون حياة المدينة بسرعتها لن يلاحظوا وجود هذه الحديقة عند مرورهم بجانبها ,فقاطني المدينة شديدي الانشغال ليس لديهم الوقت للتوقف والاكتشاف, لكنها ستكون جائزة عظيمة لمن يفعل ذلك.

 

اجلس جانباً لمدة خمس دقائق يومياً لتريح جسمك وعقلك , لا تتوقع الكثير ولا تتسائل عن غاية ما تفعله ,تحتاج فقط لأن تشعر بالراحة تجاه هذا التمرين ولا تقلق فيما إذا كنت تقوم به بالشكل الصحيح ,استرخ فقط وابذل جهدك في تطبيق الخطوات التالية :

1-اجلس بوضعية مريحة واغمض عينيك

(تستطيع الجلوس بالوضعية التي تريحك وهذه بعض الوضعيات المقترحة )

 

13

 

2- خذ عدة أنفاس عميقة وهادئة ودع رئتيك تمتلئ بالهواء حتى آخرها ثم احبس هذه الأنفاس لبضع ثواني ثم أطلقها حتى آخرها.

3 – دع جسدك يسترخي و اعط بضع ثواني لعضلاتك حتى تشعر بهذا الاسترخاء ودع التوتر يذهب بعيداً كما لو أنه يتدفق خارجاً منك الى الهواء,قم بإرخاء عنقك وذراعيك ويديك ثم صدرك ومعدتك وظهرك وأخيرا فخذيك وساقيك و قدميك.2-خذ عدة أنفاس عميقة وهادئة ودع رئتيك تمتلئ بالهواء حتى آخرها ثم احبس هذه الأنفاس لبضع ثواني ثم أطلقها حتى آخرها.

 

14

 

4-والآن فكر “انا لست أفكاري “وركز على هذه الجملة واجعلها الجملة المركزية لوضعية التأمل التي تمارسها وكررها كلما دعت الحاجة كي تبقي ذهنك في حالة تركيز على هذه الكلمات بدلاً من أن تشتت تفكيرك بكلمات كثيرة.

5- أثناء تركيزك على الجملة المركزية  حاول قدر ما تستطيع أن تلاحظ الافكار التي تطرأ على بالك ولكن دون أن تتفاعل معها .

مثال: اذا خطرت لك فكرة عن عملك قد تندفع إلى الإسهاب بالتفكير فيها باستحضارك أفكار مرتبطة بها كالتخطيط لعطلة نهاية الاسبوع ,ستلاحظ عندها أنك تعلقت بأفكارك .بدلاً من ذلك :قم بالتوقف بعد ملاحظة الفكرة التي تعلقت بها ثم عاود التركيز على الجملة المركزية. أحياناً تستطيع فعل ذلك وأحياناً تخفق ولكن في الحالتين ستعاود الأفكار بالظهور وفي كل مرة حاول أن تقوم بما قمت به سابقاً مع كل فكرة جديدة.

 

15

 

6-عندما تنتبه إلى أنك قد نسيت أنك في حالة تأمل وسمحت لأفكارك بأن تستحوذ على ذهنك -وعادة ما يحصل ذلك كثيراً-اقطع تدفق هذه الأفكار بالعودة إلى الجملة المركزية وتكريرها عدة مرات كلما احتاج الأمر ,فكر بها بوضوح داخل ذهنك وركز عليها لكن اسمح لنفسك بالانجراف مع الأفكار التي تخطر على بالك وكن هادئاً ومعتدلاً ولكن وبنفس الوقت كن حازماً مع نفسك فيما يخص موضوع  الانجراف مع الافكار ,وعد باستمرار لتوجيه نفسك نحو حالة التأمل بجعل الأفكار تظهر وتختفي وهذه هي غاية التمرين .

أما وظيفة الجملة المركزية فهو فقط إعادتك إلى حالة التأمل التي تمارسها.

 

ترجمة : سارة فتيح

تدقيق : سندس دورو

تدقيق لغوي : راما الشامي

تنسيق : جوني

إقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة :

فوائد التأمل السبعة

تمرينات التنفس

كيف تتأمل باستخدام صوتك الداخلي

كيف كان يومك ؟

كيفية التأمل لاكتشاف الذات

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق