الحلقة الأولى من دروس ونصائح في الحياة مستقاة من الحياة مقدمة من الدكتور مصطفى دليلة

الدرس الأول: إذا كنت تنوي تغيير حياتك يجب أن تحدد هدفك في الحياة بدقة ووسائل تحقيقه٠٠٠بكلمة أخرى أن تتقن فن تحديد الهدف وتحقيقه٠ إن من لا هدف له في هذه الحياة كسفينة بلا قبطان في بحر هائج مائج تتلاطمها الأمواج يمنة ويسرة، إلى أن تتحطم على صخور شاطئ مهجور. كن رباناً متمرساً لسفينتك وحدد وجهتك بدقة. ولكن لا تنس أن الحياة والكون من حولنا مجموعة متغيرات لا وجود فيها للثوابت والجوامد. كل شيء متغير في هذا الكون، حتى الأفكار والعقائد ووجهات النظر تتغير. كل شيء مهتز ومتذبذب انطلاقاً من بنية الذرة المكوِن الأصغر (من وجهة نظر علم الفيزياء الكوانتية) وحتى العالم الأكبر.

 

الدرس الثاني: يجب ألا يكون الهدف من حياتكم هو تحقيق الرغبات الأرضية (المادية أو الروحية)٠ فعندما لا تتمسكون برغباتكم الأرضية سوف لن يكون هناك شيء تخافون فقده٠ الكون غني بكل شيء يكفي فقط أن تنفتح عليه وتثق به وسيمنحك كلما تريده بلا حدود. كلنا جزء وخلية من هذا الكون، والجزء يصبو ويطمح إلى الكل، إلى الحقيقة الكلية، إلى الكمال لكن لا يستطيع الوصول إليه. كل واحد منا يشكل وجهاً من أوجه الحقيقة المتعددة الوجوه، وكل منا يحاول أن يصل الحقيقة على طريقته. أقول لكم إن جميع الطرق صحيحة وتوصلنا إلى الهدف، الفرق في اختيار المسار فقط.

الدرس الثالث: الكون عادل بالمطلق وكريم يغدق بعطاءاته على الجميع كل حسب أفكاره ونواياه. قبل أن تحكم على الكون أنه ظالم انظر إلى نفسك وتفحص أفكارك ومعتقداتك وتصرفاتك ومشاعرك.

الدرس الرابع: الله لا يعاقب ولا يظلم أحدا. علمونا منذ الصغر أن لله يدان تسجلان كل هفواتنا، شديدتا البطش ولم يعلمونا أن الله رمز الكمال متجسد في كل مخلوقاته ومكنوناته. لم يعلمونا أن الله هو تلك القوة الكلية التي تحقق لنا كل رغباتنا٠ فعندما نظلم أنفسنا ونجلدها تساعدنا القوة الإلهية في تحقيق رغبتنا هذه٠٠٠ وكذلك عندما نحب أنفسنا ونقدرها يكون الله إلى جانبنا في تحقيق ذلك٠الله بمفهومي هو تلك الطاقة الكلية التي تساعدنا في تحقيق كل أحلامنا في حياتنا. اعرف ماذا تريد بالضبط وكيف تطلب منه.

الدرس الخامس: لا تقسم الكون إلى أبيض وأسود٠٠ إلى نور وظلمة٠٠ إلى خير وشر٠٠٠٠ لأنك ستضيع بينهما٠ الكون كلاهما معا٠ في اتحادهما وانفصالهما٠ وأنت ما تختاره بينهما٠ عندما تكون أفكارك عدوانية حاقدة وسوداء تجذب إلى حياتك ما يسمى السيء٠ وعندما تكون أفكارك نيّرة وطيّبة وخيّرة تحصل على ما اسمه الجيد.

 

تابع الجزء الثاني من هنا : دروس ونصائح في الحياة مستقاة من الحياة – الحلقة الثانية

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق