4115-s1-Motivated-684x353

ستة طرق تبقيك طوال الوقت متحفز ومتحمس لرفع طاقتك وانتاجيتك

1- معرفة القوة الدافعة الخاصة بك.
كل شخص لديه قوة داخلية تحركه للبقاء حياً وهي مجموعة الأسباب التي تحركه في الحياة بغض النظر عما قد يعترضه من صعوبات.
ماهي أسبابك؟
2- معرفة ما يمكن ان تخسره.
في بعض الأحيان مجرد معرفة ما تريده لا تكفي لتحفيزك فهناك بعض الأشخاص يتحركون بقوة عندما يعرفون ما يمكن ان يخسروه.
ما الذي يمكن ان تخسره على هذه الحال؟
3- بناء النظام والانضباط في داخلك وخارجك
وجود الفوضى في عالمك الداخلي والخارجي يؤدي الى عدم التصرف بطريقة صحيحة.
ان افكارك عندما تضطرب فان حياتك تضطرب وعندما تسوء مشاعرك تسوء حياتك ايضاً. وهذا بدوره كفيل بتخفيض التحفيز الداخلي لديك.
اجعل افكارك ومشاعرك إيجابية وواضحة تجاه حياتك.
4- غير من طريقة نظرك للأمور.
احياناً قد لا ينقص الناس المهارات أو المعرفة أو الموهبة انما الذي ينقصهم التوجه الصحيح والمنهج المناسب الذي يساعدهم للوصول الى ما يريدون، لذلك اذا كان اسلوبك في الحياة لم يوصلك الى ما تريد فقم باستبداله بمنهج جديد أكثر حيوية.
ضع خطة جديدة لتوجهك في الحياة.
5- لا تقف كثيراً عما يقوله الاخرون عنك.
كن واعياً ان المهم هو رأيك بنفسك ولا تجعل تقييم الناس لك يحدد لك واقعك ومستقبلك ولا تجعل الاخرين يجعلونك تصاب بالإحباط والاكتئاب واليأس والقلق.
دع الناس يقولون ما يقولون وتابع مسيرتك في الحياة.
6- كن مؤمناً وواثقاً وتعلم التفاؤل والامل.
ان الايمان والثقة والامل تمثل مشاعر عظيمة ودافع نحو العمل البناء.
الامل والتفاؤل يمكن بناؤهما وتطويرهما وهما يساعدان الانسان بصورة مستمرة على الأداء الأفضل في الحياة والعمل وخصوصاً في الأوقات الصعبة كما انها يقودان الانسان الى الصحة النفسية والجسدية الممتازة.

د.‫‏أيمن قتلان‬

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق