قانون الجذب | التصور الذهني و المهام اليومية

نورا مصطفى – أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية

هل تعرف أن ” قانون الجذب ” يمكن أن يساعدك في تنفيذ ” المهام اليومية “؟

يمكن أن يساعدك ” قانون الجذب ” على القيام بأشياء أكثر سهولة باستهلاك أقل لـ ” الطاقة ” و بأقل مقاومة  و القليل من العقبات. إن بعض الاهتمام لأفكارك  وإلى ” الصور الذهنية ” التي تحملها في أذهاننا  يمكن أن تحدث فرقا كبيرا في حياتك.

شاهد سلسلة تأمل طاقة الجذب لـ ديباك شوبرا واوبرا وينفري

” قانون الجذب ” وتنظيف المنزل

انا غالبا ما أساعد زوجتي في تنظيف المنزل. منذ بعض الوقت، أخبرتني زوجتي بأنها في الصباح القادم ستنظف المنزل وأرادت مني أن أساعدها. حسمت  أمري و خلُصت لأن  أكون معها في هذا العمل بأسرع ما يمكن. لم أكن أريد أن أمضي اليوم كله في التنظيف لأنه  توجد لدي أشياء ذات اهتمام  أكثر للقيام بها .

في الصباح و لبضعة دقائق تصورت ” المهام اليومية ” التي ينبغي أن أقوم بها. رأيت نفسي أفعل كل شيء بشكل سريع جدا  و أنهيت جميع الأعمال بساعة واحدة في الظهيرة. أنا تخيلت و ركزت بانتباه  في الساعة  التي أردت فيها أن انهي العمل لأنه يوجد هناك دائما مهام إضافية غير متوقعة للقيام بها  والتي تستغرق وقتا إضافيا وبذلك سعدني ” قانون الجذب ” على انجاز هذه ” المهام ” بسرعة فائقة.

هذا ساعدني على أن أعمل بسرعة فائقة  دون تعب وإنجاز مهمة تلو الأخرى. بحوالي ساعة واحدة أنجزت مرتين تقريبا المهام التي كنت أتصورها في الصباح. و خلال الوقت الذي كنت أنظف فيه استطعت أيضا أن أفكر بالمقال الذي أردت أن أكتبه لذلك تم الاستفادة من الوقت على نحو مضاعف.

كان لدي المزيد من ” الطاقة ” بسبب ” التصور ” و لم تعد توجد مهام إضافية غير متوقعة. تم الانتهاء من جميع الأعمال في الوقت المحدد بطريقة غريبة.

اقرأ: قانون الجذب | التصور الذهني هو مفتاح النجاح

” قانون الجذب ” والأوقات الشاقة

يمكن أن يكون ” التصور ” و ” قانون الجذب ” مفيد في كثير من الحالات.

على سبيل المثال، عندما تعلم بأنك ستواجه يوما شاقا في العمل أو أنك ستقابل شخصا ما ترهبه  ، يمكن لهذه الطريقة أن تكون  مفيدة جدا. لقد استخدمتها بنفسي بنجاح عدة مرات. كل ما عليك القيام به هو أن تتصور الوضع لبضعة دقائق كما تريده أن يكون.

” قانون الجذب ” والمحادثات الناجحة

في بعض الأحيان كنت أتصور تفاصيل حول كيف سأتصرف أو سأرد بموجب بعض الحالات التجريبية. عندما تتم مواجهة الموقف أو الشخص فإن كل شيء يتدفق تماما  بسلاسة والصعوبات تتلاشى.

اقرأ: قانون الجذب وفقاً لموسوعة ويكيبديا

عندما تتخيل نفسك تتصرف بطريقة معينة، فإن ” العقل الباطن ” يساعدك على التصرف بهذه الطريقة في الوضع الفعلي، و تأثر الناس الذين حولك بموقفك ويعاملونك وفقا لذلك.

عندما يتم تصور وضع معين باهتمام كامل كما تريده أن يكون، ” العقل الباطن ” يولج في العمل. هذا يجعلك ترى العالم بطريقة مختلفة و يجعلك تتصل بالناس بطريقة بناءة أكثر ويمنحك القوة الداخلية و ” الطاقة ” و هذا ,ايضا”, يؤثر على سلوكك والأشخاص الذين تقابلهم وفق ” قانون الجذب “.

يظهر ” قانون الجذب ” بالاهتمام و الإخلاص في العمل. باستخدام  ” قانون الجذب ” يمكنك أن تؤثر على أحداث حياتك اليومية .هذه الوسيلة تمكنك من إنجاز كل شيء  بشكل أسرع و أقل جهد و طاقة وتجعلك تشعر بالسعادة و الرضى

 

تنسيق: مرام حيص

عبد الرحمن عقاد

احصل اليوم على فرصة التسجيل في كورس قانون الجذب للمدرب الدولي د. ايمن قتلان 

واستفد من الخصومات الحالية : من هنــــــــــــــــــــــــا

اغتنم الفرصة الأماكن محدودة

اقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة حول ” قانون الجذب “

قانون الجذب | جذب شريك الحياة بالمواصفات التي تتمناها

قانون الجذب وعلاقته بالدعاء

قانون الجذب | السر الأعظم متى بدأ و كيف تتقنه

قانون الجذب/ فقدان الوزن بـ قوة التخيل

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق