قصة نجاح  شركة واتس اب   

منال الحصني- أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية

من منا لم تكن لديه حاجات ومستلزمات في الحياة وأحلام وردية مليئة بـ ” قصص نجاح ” ؟ من منا لم تكن لديه رغبات في نجاحه في الحياه في أي مجال كان؟ لكن، كلٌ شخص يواجه في نهاية المطاف ظروفًا هي التي غالبًا ما تؤثر على كونه شخصًا ” ناجحًا ” أو ” فاشلًا ” أو حتى بائسًا و مضطهدًا.

 

أحلام و نشأة ” جان اكتوم ” صاحب شركة ” واتس اب “

ولد  ” جان اكتوم ” عام 1976 في قرية صغيرة بدولة أوكرانيا التي تشهد اضطرابات سياسية على الدوام، واضطر للهجرة منها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهو في السادسة عشرة من عمره.

عاش ” جان اكتوم ” ووالدته وجدته مع الفقراء في كاليفورنيا، يشاركونهم تلقي مساعدات حكومية من برنامج مساعدة المهاجرين والذي يؤمن لهم بيتًا صغيرًا مكونًا من غرفتين وقسائم غذاء، فما كان عليهم إلا أن يقفوا في طوابير طويلة للحصول على قوت يومهم وتلقي وجبتهم اليومية بجانب عمل والدته كمربية أطفال في المنازل.

ظل ” جان ” ووالدته ينتظرون وصول والده بعد أن تهدأ الأوضاع السياسية في أوكرانيا، واستمروا طوال خمس سنوات ينتظرون ذلك. لم يكن في وسع ” جان ” التواصل مع والده إلا مرات قليلة معدودة؛ بسبب غلاء المكالمات الهاتفية بالإضافة إلى مراقبة السلطات الأوكرانية جميع وسائل الاتصال في ذلك الوقت.

وطال الانتظار إلى أن فقد ” جان ” والده عام 1997 فكانت صدمة حياه ” جان ” الكبرى التي اكتملت بعدها بأشهر بإصابة والدته بمرض سرطان جعلها عاجزة عن العمل وعن توفير ذلك المبلغ الزهيد من المال الذي كان يساعدهم في الحياة.

 

” قصة نجاح ” صاحب ” واتس اب ” تبدأ من مسح الأرضيات

اضطر ” جان ” إلى أن يعمل في مسح أرضيات المحلات مقابل مبالغ زهيدة لتعويض عجز الدخل الذي كان ضئيلًا أصلاً.

ومن هنا بدأت الحكاية، من مسح أرضيات إلى أحد عمالقة النت! في المرحلة الثانوية كان ” جان ” يستثمر في نفسه من خلال قراءته كتب تكنولوجيا المعلومات، فكان يستعير الكتب المستعملة لأيام واضطر أن يعمل بدوام جزئي في شركة إرنست أند يونغ ليقوم بتوفير بعض النفقات للجامعة.

من خلال مهمته تعرف على ” براين اكتون ” الذي اصبح لاحقا شريكا لـ  ” yahoo ”

اقرأ: تقدير الذات ديناميت النجاح

بداية جيدة لـ ” قصة نجاح ” ” واتس اب ” من ” ياهو”

بعد ستة أشهر فقط، حصل ” جان ” على وظيفة في شركة ” ياهو ” ليعمل كمهندس للبنى التحتية فبدأت ” قصة نجاح ” هذا الرجل. ولحسن الحظ تعرضت شركة ” ياهو ” لانهيار في أحد أنظمتها، فاتصل أحد مؤسسي الشركة بـ ” جان اكتوم ”

أثناء محاضرته في الجامعة وطلب منه أن يترك محاضرته ويأتي للعمل فورًا وبدء الـ ” نجاح ” حين شعر بأهميته داخل هذا الكيان الضخم.

 

نكسة جديدة لانطلاقة جديدة في ” قصة نجاح ” ” اكتوم “

عام2000، توفيت والدة ” جان ” فأصيب بحالة حزن شديد فساعده صديقه براين على التخلص من هذه الصدمة ودعاه للعيش معه في منزله، واستمرا يعملان معًا لمدة تسع سنوات حيث كان لديه خبرة واسعة في مجال هندسة الكمبيوتر وكانت لهما رؤية موحدة وهو أن يحققا مشروعًا في مجال التواصل الاجتماعي مختلفًا عما هو سائد في ذلك الوقت.

 

استراحة قصيرة للعودة إلى ولادة  ” قصة نجاح ” عظيمة

وفي سبتمبر  2007، قرر” جان ” وصديقه براين أخذ استراحه من العمل أمضياها في التجوال حول أمريكا الجنوبية وعادا إلى كاليفورنيا مره اخرى. بدأ ” جان ” وصديقه يبحثان عن وظيفة لدى شركتي ” فيس بوك ” و ” تويتر ” لكن طلبهم كان مرفوضًا. اقرا: خطوات بسيطة لبناء الثقة بالنفس ترسم طريقك نحو النجاح

وبدأ سلم ” النجاح ” بـ ” الفشل ” وبقيا عاطلين عن العمل إلى أن اشترى ” جان ” هاتفًا من شركة ” ابل ” وبدأ يستكشف التطبيقات و” النجاح ” في آن واحد من خلال التطبيقات التي توفرها ” ابل ” عبر هاتفها الجديد. فعادت به الذاكرة إلى تلك الأيام التي كان يجد بها صعوبة في التواصل فقرر أن يؤسس تطبيقًا ثم اختار على الفور اسم

” whats app ” لأنها تشبه كلمة ” Whats up ”

 

تأسيس شركة ” واتس اب ” وبداية ” قصة نجاح بعد الفشل “

وبعد اسبوع أنشأ ” جان ” الشركه قبل أن يبدأ برمجة مشروعه، ثم بدأ يعمل على التنفيذ إلى أن أصبح جاهزًا وقام بتحميله على تطبيقات ايفون، ولكنه واجه كثيرًا من التعليقات السلبية والسخرية  فـ استمر يحاول تطوير التطبيقلمده أشهر إلى أن أصيب بالإحباط وقرر الانسحاب، ولكن صديقه براين قال له سوف تكون مجنونًا إذا قررت الانسحاب امنح نفسك فرصة أخرى فبدأت العزيمة من جديد.

كانت إحدى ميزات ” واتس اب ” تلافي عيوب برامج المحادثات المجانية وهي  (skype, BBm, Gtalk )

اقرأ: اتكيت مواقع التواصل الاجتماعي 5 نصائح لتواصل راقي

وفي بداية  2010  بدء التطبيق يدر مبالغ شهرية تقدر بخمسة آلاف دولار، ثم بدأ بتطوير التطبيق وأصدر نسخة خاصة بنظام اندرويد وأخرى لبلاك بيري. وكان يؤسس المقر الذي كان مستودعًا لإحدى الشركات بجوار الحي القديم الفقير الذي كان يسكنه عند قدومه من اوكرانيا.

براين جعل صديقه ” جان ” يوقع على ورقة ” النجاح ” حيث قام بإلصاقها على الطاولة و تقول ” لا إعلان لا ألعاب لا للحيل ” إذًا اتفقنا على رفض أي إعلان يزعج الناس ولا يجعلهم يشعرون باستغلال تجاري. على هذا النهج بدأ ” نجاح ” ” واتس اب ” عام 2011 حيث أصبح ” واتس اب ”  في قائمة أعلى التطبيقات الشهرية تحميلاً لدى ابل ستور.

 

 بعيدة عن الأضواء ” قصة نجاح ” هذا الرجل

عرض على جان طلبات كثيرة للمقابلات والمحادثات ولكنه كان يرفض الكلام أو البوح بأي معلومة.

إلى أن أصبح عدد مستخدمي واتس اب حوالي 200 مليون مستخدم

 

فنشر إلى الإعلام أول تصريح منذ شهور وتحديدا في فبراير 2014  قيل فيه أنه قد حصلت شركة  فيس بوك على ” واتس اب ” مقابل 19 بليون دولار وهو ما يفوق ميزانيات الجامعات كافة

ما جعل جان البالغ من العمر 38 عامًا أحد أثرياء الولايات المتحدة الناجحين في صناعة التواصل الاجتماعي.

وبذلك أصبح جان أحد ابطال ” قصص نجاح ” قليلة مرت بتاريخ أحد.

 

 تنسيق: مرام حيص

اقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة حول ” قصص نجاح ” مختلفة

قصة نجاح شركة امازون

قصه نجاح شركة جوجل

لـ نجاح ستيف جوبز 8 أسرار هل تعرفها ؟

8 خطوات باتجاه حياة رائد أعمال ناجح ..

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق