شوكولاته هيرشي

“ميلتون هيرشي”، اسم لامع في عالم الحلوى ، إنه رجل الاعمال الرائد في الولايات المتحدة خلال القرن الماضي و صاحب شركة “هيرشي للشيكولاته” التي تعد من أكبر شركات الشيكولاته عالميا .

قصة نجاح ميلتون هيرشي ملك الشيكولاته

ميلتون هيرشي

نجاحه لم يكن بالسهل اليسير فهو كما الكثير من الناجحين واجه صعوبات جمة وفشل أفقده مايملك من مال وعلاقات،ولكن بإصراره لبلوغ الحلم سطر اسمه الشهير في سجل النجاح ،لنعرف أكثر عنه دعوني أخبركم من يكون ميلتون سنافلي هيرشي.
إنه طفل لأبوين يعيشان في مزرعة في الولايات المتحدة الامريكية ،ولد في 13سبتمبر /أيلول من عام 1857 في مدينة بنسلفانيا.
ميلتون الطفل ذو الحظ السيء انفصل والديه وانتهت علاقتهما ،فقد كان والده يعاني فشلا متكررا في العمل وتنظيم الامور المادية مما ادى لنفاذ صبر زوجته.

استقر ميلتون فيما بعد مع والدته في ولاية لانكستر ،هذا الطفل الذي كان يملك موهبة اتقانه اللغة الألمانية استطاع أن يعمل كمساعد محرر في صحيفة صغيرة تطبع بالألمانية عام 1871 بعد أن فشل دراسيا وترك التعليم ،ولكن لم ينل هذا العمل حبه واتقانه مما ادى الى رفضه من قبل الصحيفة.
فيما بعد ابتسمت الحياة لهيرشي مجددا ووجد عملا في متجر حلوى في لانكستر و بدأ يتعلم هناك فن صناعة الحلوى بشغف وبراعة إلى أن بلغ من العمر 19 عاما، وبدأ فتيل الحلم يشتعل برغبة لتطوير عمله فانتقل إلى فيلادلفيا لينشئ شركة خاصة به لصناعة الحلوى.

قصة نجاح ميلتون هيرشي ملك الشيكولاته

شوكولاته هرشي

وكما نعرف بأن النجاح ليس أمرا هينا فهو يتطلب السقوط والتعثر مرارا ثم النهوض بهمة لنيله ،هيرشي الذي عمل ل 6سنوات دون أرباح قرر إغلاق شركته وخسر جميع مايملك ،ولكن اليأس لم ينل منه بل قرر السفر عبر الولايات متنقلا من دينفر الى نيويورك وشيكاغو ونيوأورليانز باحثا عن أمل لم يجده هناك ايضا ليعود مرة اخرى الى بنسلفانيا حاملا معه شعلة اضاءت طريقه تمثلت في معرفته سرا هاما في عالم الحلوى ألا وهو أن أجود أنواع الحلوى تلك التي تصنع من “الحليب الطازج” وبالرغم من أنه فقد ثقة الكثيرين ممن حوله بسبب فشله المتكرر ومن الوضع المادي السيء الذي وصل اليه الا ان حلمه كان اكبر من أن يهدم و أعظم من أن يدفن وبرغبة وعزيمة متوقدتين تمكن من أن ينال دعم أسرة والدته وأحد المستثمرين ليمده بالمال ليبدأ عملا جديدا توصل فيه بعد التجارب ألى وصفته السرية “كريستال هيرشي” حلوى الكراميل التي تحمل سر الحليب الطازج،والتي نالت إعجاب مستورد بريطاني فتقدم إلى ميلتون بطلبية كبيرة من حلوى الكراميل استطاع بعدها أن يطور شركته لتكون إحدى أكبر شركات الكراميل في الولايات المتحدة آنذاك.

قصة نجاح ميلتون هيرشي ملك الشوكلاته

شوكولاته هرشي

هيرشي الذي شغف بالنجاح وجد طريقا آخر يوسع آفاقه في عالم الحلوى وذلك أثناء زيارته لمعرض ألماني يعرض معدات واجهزة صناعة الشيكولاته في شيكاغو عام 1893 حيث أدرك أن الشيكولاته هي مادة استهلاكية اساسية للبعض ولم تكن مجرد صرعة مرحلية كالكراميل فقرر بيع شركته “لانكستر كراميل” بميليون دولار وشراء مدات وأجهزة صناعة الشيكولاتة ،ليباشر الانتاج فعليا بنجاح واتقان.
هيرشي الذي وصف بأنه طموح للأفضل قام بشراء مزرعة عائلته في بنسلفانيا ،ليطلق فيها شركة أسماها “هيرشي للشيكولاته” عام 1905 ثم مالبث أن أنشأ مدينته التي ضمت شركته الخاصة و اوجد فيها منازل للعمال ومنتزهات ترفيهية وساحة للعلب وقام بتأمين جميع الخدمات كالهاتف والكهرباء والماء الجاري اضافة الى بنك ومدارس ومستشفى ،كما وضع قوانين تنظم المدينة وتكفل الأمن والأمان فيها، وحتى هذا اليوم نجد مدينة هيرشي السياحية الصناعية تحتفظ بازدهارها.

قصة نجاح ميلتون هيرشي ملك الشيكولاته

تصاعدت ثروة هيرشي بشكل سريع أبهره هو شخصيا ،فأنفق منها جزءا في سبيل الاعمال الخيرية التي لاتزال قاىمة في الولايات المتحدة الامريكية كملجأ الايتام ومدارس تؤمن لهم الأمن والتعليم .
وفي عام 1945 توفي ميلتون هيرشي عن عمر يناهز 88 عاما الرجل الذي جعل من الفشل سلما أوصله إلى غايته واستغل العقبات لصقل قدراته بالغا حلمه المنشود .

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق