القانون السادس : قانون العادات

قوانين العقل الباطن .. قانون العادات

ان كل فعل تقوم به وتكرره يتحول إلى عادة لديك , وحتى في الغالب بعض الكلمات التي تكررها تصبح عادة لديك في الحديث مثلا كلمة ( تماما) قد يصبح عادة تكرار هذه الكلمة أثناء الحديث , وكذلك بعض العادات الجسدية كالرمش مثلا ..

اي ان استمرارية اداء العمل ترسخ هذا العمل في عقلنا اللاواعي كعادة لدينا ..

من الجدير بالذكر أنه لمن السهل جدا أن تعتاد على شيء ما ولكن تركه يتطلب الجهد الكثير , إلا أن أكثر ما يطمئننا أننا بنفس العقل الذي جعل الفعل عادة نستطيع استخدامه لتركها ..

يعود هذا السبب إلى سهولة زرع المعلومة في العقل اللاواعي فهو أكثر ميلا للاستقبال منه إلى التعديل .

** مثال مبسط :
بإمكانك رمي قطعة نقود في بحيرة ولكن :
١ً – من الصعب أن يصدقك أحد لأنها لن تحدث تغيير .
٢ً – من الصعب أيضاً أن تلحظ فرقا قبل رمي قطعة النقود في البحيرة .
٣ً – من الصعب أيضاً أن تعاود التقاطها .
٤ً – باستمرار رميك لقطع النقود بكثرة كبيرة سيلاحظ الفرق .
٥ً – من المستحيل أن تخرجها دون أن يكون عليها علامات البلل !!!

قوانين العقل الباطن .. قانون العادات

من الافكار السابقة : لا يمكن أن تغير عقلك الباطن إذا لم يكن الفرق كبيراً وملاحظاً أي لا يحدث فجأة ودون تعب وجهد وكذلك لا تستطيع زرع اي فكرة اذا لم تواضب على ذلك , ولن تستطيع مسح أي شيء اذا لم تقرر ذلك وتعيد برمجة العقل الباطن بجهد لفعل ذلك …
الفكرة الأخيرة تلخص كتباً عن العقل اللاواعي إذ أنه من المستحيل طرد عادة ما أو فعل ما أو فكرة ما نهائياً من لاوعينا لكننا في الحقيقة نغيب انعكاساتها في عالمنا الخارجي وكذلك سيطرتها على تعاملاتنا سواء كلاماً أو أفعالاً …

قوانين العقل الباطن .. قانون العادات

لقراءة المزيد من المقالات من هنا

قوانين العقل الباطن .. قانون الاعتقاد

قوانين العقل الباطن .. قانون الاستبدال

قوانين العقل الباطن .. قانون النسبية

 

عصمت علي – أكاديمية نيرونت

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق