كلمات تعبر عن ثقتك:

نبيلة محسن – أكاديمية نيرونت للتطوير والإبداع والتنمية البشرية

دائماً ما نرى أشخاصاً ناجحين وواثقين من أنفسهم إلى أقصى حد، ونتساءل، كيف فعلوا ذلك؟ قد نعتقد أنهم “محظوظون” أو أن لديهم هبة خاصة بهم. ولكن في الحقيقة ليس ذلك هو السبب. السر وراء ذلك هو هبة موجودة لدينا جميعاً، وهي العقل. ولكن دماغ الإنسان يشبه طريقة عمل الكمبيوتر، فهو لا يعمل عشوائياً بل ينتظر منك أوامر محددة ويتصرف على أساسها. إذاً هذه هي الكلمة السحرية: الأوامر. والأوامر ما هي إلا مجموعة الكلمات التي نستخدمها أو قاموسنا الذي نصف به أنفسنا وحياتنا وكل شيء من حولنا.

إن الاختيار الفعال للكلمات لوصف أنفسنا وتجاربنا في الحياة يمكن أن يمنحنا نوعية معينة من المشاعر والتصورات التي تعطينا القوة والثقة المطلقة. وكذلك الاختيار السيء للكمات يستطيع أن يدمرنا بنفس القوة والسرعة. ومن المهم أن نعرف أن معظم الناس يختارون كلماتهم دون وعي، وكأنهم قشة في مهب الريح يستسلمون لجميع أنواع العواطف التي يمكن أن تفرضها عليهم ظروفهم، وبذلك يفقدون ثقتهم بقدراتهم على تجاوز أي عقبة تقف في طريقهم. إذاً، هناك كلمات معينة تعبر عن قلة الثقة بالنفس أو التردد ويجب أن نتجنبها. وهذه الكلمات هي:

1- ربما: عليك ألا تستعمل هذه الكلمة عندما تتحدث عن أمور تخص قدراتك. فقولك “ربما أنهي التقرير اليوم” يعطي شعوراً أنك لا تملك القدرة الكافية على فعل ذلك. وتوحي هذه الكلمة أيضاً بأنك لست متأكداً أنك تريد فعل ذلك حقاً.

2- لا أستطيع: تعد هذه الكلمة أكثر كلمة مدمرة في مجال الثقة بالنفس، فحين تحكم على نفسك أنك لا تستطيع فعل شيء ما، فأنت تغلق الباب بوجه نفسك أمام إمكانيات لم تجربها حتى.

3- سوف: هذه الكلمة ضعيفة وتدل على عدم اليقين والثقة، خصوصاً في سياق مثل “سأحاول..” أو “سوف أقلع عن التدخين…” أو “سوف أبدأ في وقت قريب…” ، فكل هذا التسويف يعني أنك لست جدياً تماماً وربما ستنسى ما قلته ولن تنفذ شيئاً!

4-لا أعرف: لا أعرف ماذا أريد… لا أعرف ماذا أفعل…. لا أعرف ما الخطأ وما الصواب… وبالمقابل، إذا أردنا تعزيز ثقتنا بأنفسنا علينا أن نكون حذرين جداً في اختيار كلماتنا، ولكن قد تبدو هذه العملية صعبة لأننا عودنا أنفسنا على سماع نمط محدد من الكلمات، ولذلك يجب أن نستبدل جميع الكلمات السلبية بأخرى إيجابية بطريقة واعية تماماً. فبدلاً من القول “أنا فاشل” عندما تقوم بأمر ما ولا ينجح، عليك أن تقول “كانت هذه تجربة غير ناجحة ويجب أن أتعلم ما الخطأ منها”، وبدلاً من القول “لا أستطيع إنقاص وزني فهذا ما أنا عليه” يجب القول “عليّ أن أجرب طريقة أخرى لأن الطريقة الحالية لم تنجح”… وهكذا. ولكي نضمن تعزيز ثقتنا بأنفسنا، علينا أن نردد كلمات إيجابية على نحو مستمر ونؤمن بها إيماناً عميقاً،

مثل: أنا أتحكم في حياتي، أنا أعرف ماذا أريد، أنا قوي وإيجابي ولدي إيمان مطلق بقدراتي. فهذه ليست مجرد كلمات عابرة لأن كل كلمة لها تأثيرها على النفس وإذا تم تكرارها بشكل كافٍ تصبح جزءاً حقيقياً من كياننا. لا تستهينوا أبداً بقوة الكلمات، فهي كانت دائماً أقوى سلاح وأقوى أداة فعالة لبناء الإنسان.

 

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق