كون نفسك .. الخطوة الأولى

** مثال :

لا يمكنك أن تحل أي مسألة رياضية إذا لم تكن تعرف العمليات الحسابية فهي دليلك .
وكذلك أنت لا تستطيع أن تفعل أي شيء إذا لم تعرف ما هي الصفات التي تتوفر فيك وما المهارات التي تتقنها .
لذا فعليك أن تعرف جيداً الأرضية التي ستستند عليها أثناء وقوفك .
لعلّ الطريقة المثلى لتعرف ما تمتلك من صفات أن تجلس مع نفسك لفترات قصيرة يومياً وتبدأ بتذكر ما مررت به من تجارب تعلمت من خلالها .
في هذه الخطوة جلُّ ما يهمنا هو المصالحة الذاتية والصدق مع النفس لأنه لا عيب في أن تكون لا تعرف ولكن ما يعيب فعلاً أن تدعي ما لاتعرفه .

كون نفسك .. الخطوة الأولى

عندما يولد الانسان فإن طبيعته تكون الاستماع فقط في الشهر الأول إذ أنه يخلق دون أن يستطيع رؤية الصورة فهو يولد كمتلقي فقط وهذا أساس التعليم فلو ولد ناطقاً لما استطاع أن يسمع .
لذا فمن المهم أن تحذو نفس الحذو في كثير من الأمور فأن تكون مستمع لا متحدث وهنا تكمن جميع الأسرار وخاصة إن راقبت طريقتك في مواجهة المشاكل ..
لاحظ مثلاً فكرة التأمل فأنت فيها لا تتحدث ولكن تعرف ما يدور من حولك وما في داخلك ولكن الشرط الأهم أن تهدأ ..
فمثلاً يمكنك أن تتأمل لتصل لما تريد ولمعرفة ما بداخلك من صفات وقوى تحتاج لأن تحررها في هذه المرحلة ستبدأ بالتعرف إلى نفسك أكثر وأكثر وستصبح قادراً على معرفة ما تملك من إيجابيات أو سلبيات.

كون نفسك .. الخطوة الأولى

عصمت علي – أكاديمية نيرونت

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق