كيف تتعامل مع مدير صعب المزاج – خاص أكاديمية نيرونت للتطوير و الإبداع

 

إن أكثر الأسباب شيوعاً التي يتخلى الموظفين بسببها عن أعمالهم هي نتيجة تعاملهم مع مدير صعب المزاج . عندما تجد نفسك في موقف ما يجعلك تشعر بأنك من المستحيل أن تعمل مع مديرك , عندئذ فقد حان الوقت لتأخذ رد فعل ألا و هو تطوير علاقتك به , أو تفكر بخطوات أبعد لاتخاذها عندما تشعر أن الموقف خرج عن سيطرتك . عندما تركز على كونك بناءً و تحافظ على هدوئك , عندها ربما ستفاجئ بمدى سهولة التعامل مع مدير صعب المزاج بعد هذا كله بعدة خطوات بسيطة :

 

كيف تطور علاقتك مع مدير صعب المزاج

 

1 – تحدث إلى مديرك حول مشكلتك .

في الواقع ربما تشعر كآخر خيار مؤكد بأن تتحدث إلى مديرك حول مشاكلك , لكن هذا هو الخطأ بعينه .

إذا كنت حقاً تريد تطوير علاقتك بمديرك عوضاً عن انتظار الأمور و هي تزداد سوءاً , عندها فإن أفضل شيء يمكن القيام به هو أن تسأل مديرك إذا كنت تستطيع أن ترتب وقتاً تتحدث فيه و أن تكون صادقاً حول مشاعرك و في الوقت ذاته تحافظ على احترافيتك . في الوقت الذي تواجه فيه مديرك , اجعل عينيك بعينيه , تكلم بوضوح , و دعه أو دعها تفهم/ يفهم ما هي المشكلة. 

احرص على التركيز على كيفية حل مشاكلك مع مديرك, و ليس على مديرك بحد ذاته أو بعض مظاهر شخصيته / شخصيتها . تحدث حول ما إذا كان لديك مشكلة في التواصل , حيث أنها تجعل ذلك أكثر صعوبة في تحقيق الأهداف , أو تكلم بشيء آخر حول كيفية كفاحك لوضع خطوط عريضة بسبب تغير التوقعات . أطر المحادثة بحيث تجعلها تبدو بأنك تريد لشركتك النجاح , و ذلك يمكن أن يحدث بشكل أفضل فقط إذا عملت مع مديرك سوية .

إقرأ : الإبداع في التفكير

إنه لمن المهم اختيار الكلمات بعناية . تجنب أي هجوم شخصي يمكن أن يهين مديرك , و ركز على نقاش عملك .

إن اختيار وقت كلامك كبادئ للمحادثة سيجعل مديرك في وضعية دفاع و سيعطي الموقف الجدية التي يستحقها .

 

2 – اعمل مع مديرك بدلاً من أن تكون نداً له/ لها .

إذا كنت حقاً تريد تطوير علاقتك مع مديرك , عندها ينبغي عليك أن تعمل مع مديرك لتحسن حالة شركتك , عوضاً عن العمل ضد مديرك . خلال العمل ربما ستشعر بالراحة عندما تجعل مديرك يبدو غبياً خلال اجتماع أو عندما ترسل بريداً إلكترونياً سلبياً عدوانياً إلى مديرك , فإن هذا لن يعمل على المدى البعيد , على أي تقدم في علاقتك و سوف لن يشعرك بأي تحسن . علاوة على ذلك , فإن جعل علاقتك مع مديرك أسوا حتى مما كانت عليه فإن ذلك سيجعل إنجاز عملك أصعب , و عند نهاية اليوم , ستجد أنه لا شيء يحدث نتائج عكسية أكثر من ذلك .

ساعد مديرك كي يحقق أهدافه و ذلك بكونك مساعداً و حاضراً  و داعماً له . حتى لو كان صعب التعامل معه , فإن حياتك ستكون أسهل إذا سبحت مع التيار و ليس عكسه .

 

3 – تتبع كل المحادثات الخاصة بك .

تتبع كل من المحادثات الخاصة بك ، سواء كان ذلك من خلال رسائل البريد الإلكتروني أو المذكرات ، سوف تساعدك على أن تكون في القمة مع رئيسك في العمل . وبذلك سوف يكون من المفيد لسببين :

أولاً ، وجود سجل أو كل شيء قاله رئيسك في العمل سوف يساعدك في حال كان رئيسك يعطيك تعليمات مربكة أو يدعي أنه أو أنها لا تقول شيئا انه أو أنها حقا قال . يمكنك استخدام كتابية كدليل .

ثانيا ، وجود سجل من كل شيء رئيسك يقول لك يمكن أن تكون مفيدة إذا علاقتك إشكالية بحيث تريد مناقشة الوضع مع المشرف . في هذه الحالة ، سوف كنت قد كتبت دليلا على أن شيئا ما هو خارج .

  • إذا كنت تعاني حقاً من التواصل مع رئيسك في العمل ، عندئذ حاول التأكد من أن جميع الاتصالات الخاصة بك تحدث أمام شخص آخر ، بحيث يكون لديك دليل على ما حدث في حال نكر رئيسك ذلك .
  • وثق كل ما تشعر بأنه مرتبط بمخاوفك مع رئيسك في العمل . قد ترغب في شراء مخطط جيب بحيث يمكنك إدخال القضايا في المواعيد المناسبة . احرص على أن يكون خاصاً . عليك أن لا تكتب المخطط و الملاحظات أمامه لأن ذلك سوف يسبب مزيداً من الغضب . احتفظ بجميع الملاحظات الخاصة بك ، بحيث يمكنك العودة إليها كحقائق عندما تساورك الشكوك .

 

4 – توقع المشاكل قبل أن تأتي .

إن هناك طريقة أخرى لتحسين علاقتك مع رئيسك في العمل هي أن تبقي عينك مفتوحة على المشاكل التي قد تنشأ، والتصدي لها مع إعداد وتحضير . إذا كنت تعرف أن هناك حادث مروري سيئ على الطريق السريع وأن رئيسك في العمل سوف يأتي في وقت متأخر، فعليك أن تحاول تؤخر الاجتماع حتى يصل إليه، أو ابدأه بينما يصل. إذا كنت تعرف أن مديرك سيبدو غاضبا عقب لقائه مع الزبون الصعب المزاج، فأعطه أو أعطها بعض المساحة بدلاً من جلبك لشيء مزعج، و الذي من الممكن أن يتحول إلى جدال. [4]

إذا كنت تعرف أن رئيسك في العمل لديه صعوبة في إنجاز مهمة معينة، فحاول أن تبقى حراً نسبياً في الوقت بحيث يمكن أن تكون هناك للمساعدة.

 

كيف تحافظ على أفكارك مع مدير صعب المزاج

 

1 – امتنع من أن تصبح عاطفياً أثناء أي مناقشات مع رئيسك في العمل .

حتى لو أن رئيسك أصبح عاطفياً، فإنه عليك أن تحافظ على أخلاقك المهنية بحيث أنه من غير الممكن أن يستخدم أي شيء ضدك. لاحظ أن رئيسك في العمل قد يصبح حتى أكثر غضباً من هدوئك وسلوكه المهني، وإذا كان هذا هو الحال، فاشرح لرئيسك أنك ترغب بالاستمرار في المحادثة، وأن آخر شيء تريده هو أن تقوم بإزعاجه، لذلك اقترح اختيار هذه المسألة في وقت لاحق. إذا فقدت رباطة جأشك، فإن مديرك قد يلومك ، حتى لو كنت مستاء من شيء منطقي تماما. [5]

إذا وجدت نفسك تنجرف عاطفياً في وسط محادثة، فاعتذر, و اطلب أن تعيد المحادثة في وقت لاحق.

إذا لاحظت أن صوتك مرتفع، فتوقف، و تمهل، و خذ نفساً عميقاً عدة مرات. إذا لم تستطع أن تبقي المحادثة عند مستوى عادي، فعليك أن تستأنفها في وقت لاحق.

 

2 – كن على استعداد لمناقشة انتقادك لنفسك عندما تقترب من مدير صعب المزاج مع بعض المخاوف .

بالطبع لديك مشاكل قد ترغب في مناقشتها شخصياً، ولكن إذا كان يشعر أنك تنتقده، عندها ربما قد يقلب الطاولة و يقوم بالتركيز عليك. إذا كان هذا هو الحال، فكن مهنياً. أنصت إلى مخاوفه وقل له أنك تقدر ردود فعله و بأنك ستعمل على هذه القضايا، ومن ثم عد بأدب للمشاكل التي تواجهك. لا تأخذ موقع دفاعي أو تتجاهل أي شيء يقوله لك.

في الواقع، إنه لمن المفيد أن تسأل نفسك إذا كنت تفعل كل ما تستطيع بشكل صحيح قبل بدء المحادثة مع رئيسك في العمل. قد تواجه مشاكل مع رئيسك في العمل لقيامك بأمور خاطئة دون أن تدرك ذلك. فمن الأفضل أن تتوقع أي شيء قد يقوله رئيسك في العمل، مثل حقيقة أنك دائماً متأخر أو أن تقاريرك تحتاج إلى تدقيق أكثر، قبل البدء في المحادثة. خلاف ذلك، فإنك قد تفاجأ.

لا تقاطع مديرك أثناء الكلام و انتظره حتى ينتهي من ملاحظاته. عليك أن لا تدعه يعتقد بأنك لا تكترث بما يقوله.

 

3 – عليك أن تفهم أنه لا يمكنك أن تغير مديرك .

إذا كانت شخصية مديرك بالأصل يصعب التعامل معها، ليس فقط بالنسبة لك ولكن بالنسبة للآخرين أيضاً، ثم إن احتمال أن يتغير متدني جداً. إذا كانت هذه هي الحالة، قم باستغلال الفرصة لجعله ببساطة على بينة من القضايا الخاصة بك. على الأقل لا يمكنه القول بأنه لم يكن على علم قط بمخاوفك. على الرغم من أنك لا تستطيع تغيير رئيسك في العمل أو شخصيته، فلنأمل أنك عندما تتحدث إليه سيضعه على طريق تحسن العلاقة. علاوة على ذلك، يمكنك العمل على تحسين العلاقة من دون تغيير مديرك.

قد لا تكون أنت ورئيسك في العمل متوافقين. إذا كان هذا هو الحال، إذاً عليك أن تجد طريقة جديدة للعمل معاً إلا إذا كنت تشعر وكأنك قد استنفذت كل فرصك. في بعض الأحيان، أحياناً, ربما عليك أولاً أن تقبل الاختلافات قبل أن تنطلق.

 

4 – حافظ على مهنيتك عند مواجهة رئيسك في العمل، حتى لو كنت تشعر بأن الدم يغلي في عروقك .

حافظ على مظهر هادئ و كن على استعداد للاستماع إلى أي منغصات أو محاضرات قد يرغب أو ترغب في مشاركته/ها معك. لا تستخدم لغة مبتذلة أو هجوم شخصي، ولا تكن بذيئاً أو تقل أي شيء ممكن أن تستخدمه عندما تتشاجر مع صديقك المقرب. تذكر أن لديك علاقة مهنية مع هذا الشخص، وليس علاقة شخصية. حتى لو كان رئيسك قد بدأ بالتصرف بشكل غير مهني، لا تستخدم ذلك كذريعة لتحذو حذوه.

إذا كان لديك شيء محدد تريد قوله لرئيسك في العمل، يمكنك حتى أن تدونه أو تكرره لأول مرة للتأكد من أنه سينتج بمهنية. عليك أن لا تبدأ بقول شيء ما ثم تدرك أنك تتخطى حدودك خلال محادثتك.

 

5 – لا تجتاز رئيسك في العمل إذا كنت تستطيع تجنب ذلك .

حيث أن هذا لا يسبب فقط العداء بينك وبين رئيسك في العمل، ولكن رئيس رئيسك قد يحيلك إلى رئيسك في العمل، مما قد يؤدي إلى وضع أكثر صعوبة. ينبغي عليك أن تجتاز رئيسك إذا كنت تشعر وكأنك قد حاولت كل شيء مع رئيسك في العمل و لم يجد ذلك نفعاً. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك اجتياز رئيسك إذا كنت تشعر بأن رئيسك في العمل ليس سوياً من الناحية الجنسية ، يميز بينك و بين الآخرين بناء على عمرك أو جنسك أو عرقك، أو أي عامل خارجي آخر، وهذا إجراء آخر يجب أن يؤخذ خارج سلطة رئيسك .

إذا اجتزت رئيسك في أول بادرة من الصراع، فإنك سوف يسبب ضرراً لعلاقتك معه لا يمكن إصلاحه. إذا حاولت التحدث مع رئيسك في العمل قبل أن تتحدث إلى شخص آخر، فإنه يمكن إنقاذ علاقتك معه، فضلاً عن سعادتك في العمل.

 

 

كيف تأخذ افعال استباقية مع مدير صعب المزاج !!

 

1 – تحدث مع مشرفك إذا دعت الضرورة .

إذا كنت تشعر وكأنك قد جربت كل شيء لوحدك وبحاجة للتحدث إلى شخص ما على مستوى أعلى،فقد حان الوقت لترتيب لقاء مع المشرف لمناقشة المشاكل التي واجهتك مع رئيسك في العمل. ليس هناك جدوى في تأخير ما لا مفر منه إذا كنت تشعر وكأنك حقا لا يمكن أن تعمل جنباً إلى جنب مع رئيسك في العمل. إذا كنت قد جربت كل شيء و تيقنت أن علاقتك قد وصلت إلى طريق مسدود، إذاً قد حان الوقت لإجراء محادثات مع المشرف حيال هذا الوضع. لا تكن عصبياً، و تمسك بمناقشة الحقائق بدلاً من أن تصبح عاطفياً. كلما كنت أكثر واقعية، كلما حصلت على مزيد من الاحترام.

تأكد من استخدام لغة مهنية وتجنب التوجه بألفاظ نابية لرئيسك أمام المشرف. فعليك أن لا تقول شيئاً يمكن أن يجعل المشرف أن يفقد احترامك، أيضاً. تذكر أنه عليك أن تبدو هادئاً، شخصاً عقلانياً، وأن رئيسك في العمل هو الذي كانت تسبب بكل المشاكل.

 

2 – اتخذ إجراء إذا كنت تشعر بأنك قد تعرضت للتمييز .

إذا كنت تشعر حقاً أنك قد تعرضت للتمييز بسبب سنك أو عرقك أو جنسك، أو أي شيء آخر خارج عن إرادتك، عند ذلك فيكون الوقت قد حان لاتخاذ الإجراءات اللازمة. يمكنك استشارة EEOC مجاناً، أو ابحث عن محام موظف مقابل رسوم إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت للتمييز فستصبح في فئة محمية. لا تكن عصبيا عن اتخاذ هذا الإجراء إذا كان هذا هو ما يحدث. على الرغم من أن هذا لن يكون لطيفاً، إلا أنه قد يكون أفضل وسيلة لتلبية احتياجاتك.

إذا كنت قد شهدت الغش في شركتك وتريد أن تتخذ إجراء ما، تذكر أن قانون الادعاءات الكاذبة يتطلب منك أن تحفظ ادعائك أولاً قبل أن تكشف عنها علنا.

 

3 – جرب إذا استطعت أن تنتقل ضمن حدود شركتك .

إن خياراً واحداً ليست متطرف كمغادرتك للشركة ولكن يمكنك أن تكون أكثر سعادة في مكان عملك إذا كان بإمكانك الانتقال إلى قسم مختلف، أو حتى إلى مدير مختلف. إذا كنت تواجه مشكلة مع رئيسك في العمل والمشرفين الخاص بك أو أشخاص آخرين في الشركة فعليك أن تفهم حقاً من أين أتيت، عندئذ قد تكون على استعداد لاستيعاب احتياجاتك. إذا فعلتها بشكل جميل, و واضح بأنك لن تكون قادراً على المضي قدماً إذا بقيت عالقاً مع مديرك الحالي، على الرغم من أنك تحب الشركة كثيراً، عندها قد يصبحوا قادرين على العثور على هذا الترتيب الذي يجعلك سعيداً.

بالطبع، كل هذا يتوقف على ثقافة مكان العمل الخاص بك، وإذا كانت هذه الترتيبات وعادة ما تكون – أو حتى في بعض الأحيان – قد قدمت في مكان عملك. قم بإجراء بحوثك الخاصة بك واستقص فيما إذا كان قد تم القيام بشيء من هذا القبيل من قبل، وابحث عن النصائح حول كيفية المضي قدماً. بالطبع، يجب أن تحاول معرفة ذلك دون السماح للجميع بمعرفة الموقف الخاص الذي وضعت فيه.

 

4 – قرر ما إذا كان استغناؤك عن عملك يستحق هذا .

لسوء الحظ، عندما يتعلق الأمر بسوق العمل اليوم،فنجد أن الوظائف الجيدة قليلة ومتباعدة عن بعضها، وهذا يتوقف على الصناعة التي كنت تعمل بها. قبل أن تقرر الذهاب إلى سوق العمل مرة أخرى أو أن تترك الشركة التي تعمل بها حالياً، ينبغي عليك أن تسأل نفسك إن كان إجراء هذا التغيير يستحق حقاً ذلك. إذا كانت وظيفتك تسبب لك الألم النفسي والجسدي وكنت تشعر حقاً أنه لا يمكنك البقاء يوم آخر, و تريد الحفاظ على صحتك، عندئذ قد يكون الوقت قد حان لترك عملك. ومع ذلك، إذا كنت منزعج أو محبط قليلاً، فالأفضل أن تتروى، و أن تقوم باستكشاف الخيارات المتاحة أمامك قبل أن تستقيل.

بالطبع، إذا رئيسك في العمل غير مناسب، يعمل على تمييزك عن الآخرين، أو القيام بأشياء أخرى غير معقولة ، عندئذ فإنه ليس ليدك خيار آخر سوى ترك عملك.

ومن الناحية المثالية، ينبغي عليك أن تكون قادراًعلى البحث عن عمل جديد مع الحفاظ على وضعك الحالي. إن كونك موظفاً سيجعلك مرشحاً أكثر جاذبية لشركات أخرى.

 

 

5 – قم بأبحاثك الخاصة بعناية قبل أن تقبل بأي عرض عمل آخر .

على الرغم من أنه يمكن أن تتضاعف فرص تركك لعملك الحالي، فإنه من الواجب عليك أن تقوم بالبحث جدياً قبل أن توافق على عرض جديد. إذا كنت يائس جداً إلى درجة أنك تريد ترك عملك, فعليك أن تغتنم الفرصة و تعمل في شركة جديدة, حتى لو لم تكن مناسبة إلى حد ما. فرصة للعمل في شركة. من الممكن أن ينتهي بك المطاف في شركة مع مدير أكثر صعوبة (رغم أن هذا قد يحدث فمن الصعب أن نقرر الآن)، و أن تكون حياتك العملية حتى أسوأ من قبل. إنه لمن المهم أن تأخذ وقتاً كافياً للتفكير وللتأكد من أن ستترك بيئة معادية و تنتقل إلى بيئة عمل مريحة قبل إجراء المرحلة الانتقالية.

عندما تقوم بعمل مقابلة عمل لوظيفة جديدة، تأكد من التحدث إلى أشخاص آخرين في الشركة كي تحصل على شعور قوي على ما سيكون عليه رئيسك الجديد قبل قبولك للعرض. على الرغم من أنك لن تعرف 100٪ ما هو عملك الجديد أو رئيسك في العمل حتى تبدأ العمل هناك، فلذلك يجب عليك اتباع حدسك لمعرفة ما إذا كان شيء ما غير واضح.

على الرغم من أنك ربما قد تتسرع في قبول العرض الجديد إلا أن هذا يعني أنه عليك قضاء وقت أقل في وظيفتك الحالية، ومقاومة إغراء اتخاذ قرار لا تشعر بأنه صائب فقط لأنه يعني أنك ستترك مديرك الصعب. عليك أن تقول في قرارة نفسك أنه من الأجدى البحث عن مكان بحيث يمكنك أن تكون سعيداً حقاً فيه على المدى الطويل.

 

 

 

ترجمة : أمير محمد

تدقيق : راما شامي

تنسيق : جوني 

إقرأ المزيد من المقالات المفيدة :

كيف تتعامل مع المدير متقلب المزاج – الجزء الأول

كيف تتعامل مع المدير متقلب المزاج – الجزء الثاني

كيف تتعامل مع المدير متقلب المزاج – الجزء الثالث

كيف أستطيع ان ابني السفينه مع الطاقم بنجاح ؟؟ الجزء الأول

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق