قانون الجذب وعلاقته بالاحلام

Nadia Alshaar – خاص اكاديمية نيرونت لـ التطوير والابداع والتنمية البشرية

ماهي ” الاحلام ” وما علاقة ” قانون الجذب ” بها وبتفسيرها وهل صحيح بأننا نقوم بـ ” جذب  ” لتفسير الذي يفسر لنا

أم أنه لا توجد علاقة حقيقية بين ” قانون الجذب ” والاحلام؟

شاهد فيلم : السر

سنجيب عن جميع تلك التساؤلات ولكن لنبدأ بـ تعريف ” الاحلام ”

قانون الجذب وعلاقته بالاحلام

هي مجموعة من الصور التي يقوم دماغنا بتركيبها لتصبح قصة متقطعة تكون أحياناً غريبة وأحياناً أخرى مسلية ولكن مازال العلماء حتى يومنا هذا مختلفين حول ماهية ” الاحلام ” وسبب حدوثها وقد ظهر نتيجة ذلك عدة نظريات .

أولاً : نظرية فرويد وقد كان أول من وضع نظرية في هذا المجال حيث اعتبر أن الاحلام هي عبارة عن الرغبات المكبوتة للإنسان والتي لا يستطيع التعبير عنها في محيطه الاجتماعي , حيث تسمح الاحلام لـ ” العقل الباطن ” بالتعبير عن هذه الرغبات .

النظرية الثانية : كانت نظرية تلميذ فرويد وهو كارل يونغ الذي اختلفت أفكاره عن أفكار معلمه فقد اعتقد أن الاحلام تعمل على تطوير أنفسنا , كما أنها تساعدنا على حل مشكلاتنا فهناك العديد من العلماء الذين وجدو حلولاً لمشكلاتهم أثناء النوم وليس أثناء اليقظة. أما بعد ذلك فقد ظهر العالمان آلان هويسون وروبرت ماركلي اللذان وضعا نظريتهما الخاصة حول الاحلام والتي ابتعدت عن النظريتين السابقتين حيث أظهرت الأبحاث التي قاما بها أن ” الاحلام ” تحدث نتيجة نبضات كهربائية عشوائية تحدث في الدماغ ونتيجة لهذه النبضات تستقطب الاحلام صوراً من خبرات الانسان السابقة المخزنة في ذاكرته , وتعد هذه النظرية من أبرز النظريات التي ظهرت في مجال ” الاحلام ” رغم أنها ابتعدت بشكل كبير عن النظريات السابقة المسلم بها.

ماهي مراحل النوم؟؟؟

أثناء النوم نمر بخمسة مراحل :

المرحلة الأولى: يكون النوم فيها خفيف جداً ويمكن الاستيقاظ منه بسهولة.

المرحلة الثانية: ويكون النوم أعمق قليلاً من المرحلة الأولى.

المرحلة الثالثة والمرحلة الرابعة: يكون فيهما النوم في أعمق مراحله حيث يبدأ نشاط الدماغ بالتباطؤ تدريجياً .

المرحلة الخامسة : وتبدأ بعد نحو 90 دقيقة من النوم وتترافق هذه المرحلة مع الحركة السريعة للعينين , وفي هذه المرحلة تحدث عدة تغيرات فيزيولوجية في الجسم مثل:( تسارع ضربات القلب والتنفس, ارتفاع ضغط الدم, ازدياد نشاط الدماغ) في هذه المرحلة تتشكل معظم الاحلام وإن آلية الشلل التي تقدمها الحركة السريعة للعينين تعد عنصر حماية للإنسان لكي لا يقوم بتنفيذ أحلامه.

قانون الجذب وعلاقته بالاحلام

وتكون المرحلة الخامسة هي المرحلة الأطول بين كل المراحل و ” الاحلام ” التي تحدث فيها تكون أكثر تركيز على خلاف ” الاحلام ” التي تحدث في المراحل الأخرى. وتعد المرحلة الخامسة من أهم المراحل حيث اعتقد العلماء بأن الانسان اذا لم يمر بالمرحلة الخامسة فانه لن يحلم وبما أن ” الاحلام ” هي الوسيلة لكي نعبر عن مشاعرنا التي لا نستطيع التعبير عنها أثناء اليقظة فإن هذا الكبت الذي يحدث سيزيد من امكانية التعرض للاكتئاب والقلق وقد أجريت التجارب على فئة من الناس وكان يتم ايقاظهم كلما دخلوا في المرحلة الخامسة و بالفعل فقد عانو من التوتر والقلق وصعوبة في التركيز وزيادة شهيتهم للطعام .

لماذا ننسى احلامنا ؟؟ يقال أنه بعد خمس دقائق من نهاية الحلم ننسى 50% من الحلم وبعد عشر دقائق ننسى 90% من الحلم . ظهرت عدة نظريات تفسر نسياننا للاحلام منها نظرية فرويد الذي قال أننا ننسى احلامنا لان فيها مشاعرنا المكبوتة التي لا نريد تذكرها . ومنهم من قال بأننا ننسى  ” الاحلام ” لانشغالنا بأمور حياتية تعد أكثر أهمية من الحلم , وأضاف آخرون بأننا عادة نتذكر الأمور التي نستطيع ربطها بأحداث أخرى ولكن بما أن ” الاحلام ” تكون غريبة نوعاً ما ولا تكون مترابطة فإنه يصعب تذكرها . ولكي تتمكن من تذكر أحلامك عليك الاستيقاظ كل ساعة أو ساعة ونصف حيث تكون المرحلة الخامسة قد انتهت ويكون هذا الوقت أفضل وقت لتذكر الاحلام.

اقرأ: دراسة: لماذا لا أحلم

كيف يمكننا توجيه احلامنا ؟؟ يمكننا أن نوجه احلامنا وذلك من خلال التركيز على فكرة محددة نود أن نحلم بها , كما يمكننا أن نستفيد من ” الاحلام ” في حل بعض المشاكل التي لا نستطيع حلها أثناء اليقظة , فقد طلب الدكتور ديدر باريت من تلاميذه التركيز على مشكلة يودون حلها قبل ذهابهم للنوم وكانت النتيجة أن ثلث التلاميذ وجدو حلولاً لمشكلتهم أثناء النوم والثلثين كانت احلامهم تتعلق بالمشكلة.

يتساءل بعض الأشخاص , هل يجب أن نفسر احلامنا؟ وما علاقة ” قانون الجذب ” بذلك؟ الإجابة هي أنه يمكننا أن نفسر أحلامنا إذا كانت هذه الاحلام لا تتضمن أي سوء يمس بنا أو بأي أحد وذلك لأنه وبحسب ” قانون الجذب الكوني ” إذا قمنا برواية هذا الحلم فإن الأفكار السيئة الموجودة في الحلم ستتعمق في تفكيرنا وفي تفكير من قمنا برواية الحلم له وسيعمل الكون على تحقيق هذا الحلم لذلك علينا ألا نروي الأحلام السيئة أو حتى أن نفكر بها لنحمي أنفسنا من الأضرار التي قد تترتب عن ذلك. كي لانقوم بعملية ” جذب ” لتلك ” الاحلام

قانون الجذب وعلاقته بالاحلام

 

 

تنسيق: مرام حيص

عبد الرحمن عقاد

احصل اليوم على فرصة التسجيل في كورس قانون الجذب للمدرب الدولي د. ايمن قتلان 

واستفد من الخصومات الحالية : من هنــــــــــــــــــــــــا

اغتنم الفرصة الأماكن محدودة

اقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة حول ” قانون الجذب “

قانون الجذب | جذب شريك الحياة بالمواصفات التي تتمناها

قانون الجذب كأحد قوانين العقل الباطن

قانون الجذب | اسئلة القراء والإجابة عنها الجزء الأول

قانون الجذب l كيف يمكن لـقوة التخيل أن تحسن حياتك

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق