ما هو تأثير النبتة في مكان العمل!

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

هناك بعض الطرق لتزيين مكتبك في العمل عندما يسمح لك بذلك كوضع صور عائلية أو كرتونية. ولكن هل تجعلنا هذه اللمسات الشخصية أكثر إنتاجية أم أنّها تشتت انتباهنا؟

اعتقد خبراء الإدارة ولسنوات أنّه لكي يكون الموظفين أكثر كفاءةً وتركيزاً، فإنه يتعين على المديرين التقليل من تدخلهم وسيطرتهم على مكان العمل الخاص بالموظفين. إنّ هذا يعني إمّا السماح ببعض الأدوات الضرورية المتعلقة بالعمل أو اختيار بعض الزينة التي يُعتقد بأنّها تخفف من التوتر بين الموظفين، مثل النباتات أو القطع الفنية.

إقرأ : 5 طرق تجعل مكان عملك حافِزاً على الإنتاج

 

قامت دراسة مؤخراً باختبار هذه الممارسات في الواقع العملي وذلك لمعرفة أي من طرق تزيين مكاتب العمل يعتبر الأفضل من أجل تعزيز نفسية وإنتاجية الموظفين.

 

نُشرت الدراسة في مجلة علم النفس التجريبي the Journal of Experimental Psychology من قبل Craig Knight و S. Alexander Haslam، وهما بروفسوران من جامعة University of Essex في إنكلترا. تضمنت الدراسة تجربتين، التجربة الأولى طبقت على ناس من مختلف شرائح المجتمع، أما الثانية فطبقت على موظفي المكاتب اللذين يعملون في مكاتب تجارية.

في كلا التجربتين، قام الباحثان بتوزيع المشاركين بالتجربة (الناس) على أربعة بيئات عمل مختلفة. في بيئتين منهم، لم يكن باستطاعة المشاركين السيطرة على مكان العمل؛ فمكان العمل كان إما غير مزين أو تمّ تزيينه بشكل مسبق (ليس على ذوق المشاركين) بالنباتات والصور الفنية (صور نباتات). في بيئتي العمل المتبقيتين، قام المشاركين بزينة مكان العمل بأنفسهم وباستخدام نفس الأدوات والقطع الفنية. في إحدى هاتين البيئتين المتبقيتين، سُمح للمشاركين بزينة المكان بالطريقة التي يفضلونها وبحرية، أمّا في البيئة الأخرى، سُمح في البداية للمشاركين بتزيين المكان بحرية، ومن ثم قام الباحثين بإلغاء تلك الحرية وإعادة زينة مكتب العمل بطريقة أخرى.

 

التزيين

 

في الخطوة التالية، قام الباحثان إنتاجية المشاركين من خلال ملاحظة سرعتهم ودقتهم في إنجاز مهام مختلفة قدّمت لهم، كإعادة ترتيب بطاقات على سطح المكتب، والقيام بحساب عدد الأحرف ضمن صفحة نصّية. وأخيراً، قام المشاركين بتعبئة استبيانات حول تقييم أدائهم في أمكنة العمل التي جلسوا فيها- يتضمن ذلك راحتهم النفسية والجسدية وقدرتهم على العمل- من خلال بعض الأسئلة مثل “أنا شعرت بالراحة خلال التجربة” و “أنا استمتعت بمهمة تعداد الأحرف في صفحة نصية.”

أظهرت النتائج أنّ الموظفين كان أدائهم أفضل في بيئة العمل المزينة، مع ميزة إضافية للموظفين الذين سمح لهم بزينة المكان بالشكل الذي يناسبهم. أمّا بخصوص أمكنة العمل التي لم تكن مزينة فقد استغرق فيها الموظفين فترة أطول لإنجاز مهامهم وكانوا أقل ارتياحهم مقارنةً ببيئة العمل المزينة التي عمل فيها الموظفين بسرعة أكبر وكانوا أكثر ارتياحاً عندما سمح لهم يتزيين المكان بالطريقة التي تناسبهم. على أية حال، عندما قام الباحثان بإلغاء تلك الحرية اختفت الفوائد الإيجابية: الموظفين في تلك البيئة عملوا ببطء أكثر وأظهروا ارتياحاً أقل مقارنة بالمشاركين اللذين عملوا في بيئة مزينة، حتى ولو لم يقوموا بزخرفتها بأنفسهم.

وجدت الدراسة أيضاً أنّه لا يوجد تصميم لمكان العمل يناسب الجميع على حد سواء؛ فالبعض فضّل الزينة الإسبارطية، في حين فضّل آخرون أمكنة العمل الممتلئة بالنباتات والفنون. ببساطة، إنّ إعطاء الحرية للموظفين في زينة مكان عملهم، بغض النظر عن مدى استخدام الموظفين لهذه الحرية، ينتج عنه زيادة في أدائهم ويحفّز إنتاجيتهم بنسبة 32%.

على الرغم من أنّ كلا الباحثين رأوا بأنّ المزيد من الدراسات يجب القيام بها حول هذا الموضوع، إلا أنّ نتيجة دراستهم كانت واضحة: من أجل تحسين نفسية وإنتاجية الموظفين، دع الموظفين يزخرفون مكان عملهم. نبتة وبعض الصور قد تكون مفيدة في هذا المجال.

 

المترجم : علاء زياد خزام

المدقق : أمير محمد

تدقيق لغوي : راما الشامي

تنسيق : جوني

إقرأ المزيد من المقالات الممتعة و المفيدة :

5 طرق للحفاظ على سعادة الموظفين ذوي الأداء الأفضل

خطوات بسيطة للشعور بالأمان في وظيفتك

كن فعالاً … وتعلم مهارات الاتصال

هل يمكن زيادة انتاجيتك بعد التقاعد!

كيف تتعامل مع المدير متقلب المزاج – الجزء الثالث

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق