طارق السلمان – أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

نقص الثقة وعلاماته

يعيش الاتنسان وفق ثلاثي حساس وخطر يكوّن حياته وشخصيته، ألا وهو ( الأفكار، المشاعر، والسلوك ). فالتغير في أحد هذه الأبعاد يؤدي إلى إحداث تغير في الأبعاد الأخرى. ولكن، ما علاقة ذلك بانعدام الثقة بالنفس؟ وكيف يمكن من خلال تعديل هذا الثلاثي تحويل حالة الإنسان من انعدام الثقة بالنفس إلى كامل الثقة بالنفس؟ لكي نبدأ، علينا أن نطرح على أنفسنا السؤال التالي، “هل أنا فعلاً أثق بنفسي؟ وإن لم أكن كذلك، فكيف لي أن أصبح واثقًا بنفسي؟”

الثقة بالنفس عامل أساسي للنجاح. وفي المقابل، إن انعدام الثقة بالنفس قد يؤدي بالإنسان إلى الفشل. ولكن ما هي علامات نقص الثقة؟ هناك مجموعة من العلامات كالتالي:

1. كثرة التبريرات للأغراب. مثلًا، إن كنت في جلسة ما و تعرضت لموقف محرج أو ارتكبت خطأً (كاتساخ ملابسك عند سقوطك)، فإنك عندما تكثر من التبرير والدفاع عن فعلتك خاصة لمن لا تعرفهم تشير إلى ضعف ثقتك بنفسك.

 

2. في حال تعرضك للنقد، عندما ترد على الناقد بشراسة وغضب وعصبية فإن ذلك يدل على مشكلة في الثقة بالنفس. فالكمال لله وحده،  وكلنا معرضون للانتقاد من قبل الآخرين. الثقة بالنفس تتطلب ردًا منطقيًا وهادئًا مقنعًا بالحجة والبرهان.

 

3. التعويض أو التظاهر بالعكس. هذا يحدث عندما تحاول أن تظهر للآخرين أنك تملك الكثير من المال في حين أن العكس هو الصحيح، أو حين تتظاهر بأنك سعيد على الرغم من حزنك.

 

4. لغة الجسد، وهي التي تعبر عن الأفكار والمشاعر. حيث إن لغة الجسد هي سلوك، وبالتالي فهي انعكاس للأفكار والمشاعر ضمن ذلك الثلاثي. فكثرة تحريك القدم، مثلًا، أثناء الجلوس قد يدل على التوتر في حين أن الابتسامة والحديث الهادئ يدل على شخصية واثقة متزنة.

5. محاولة الادعاء أنك مثالي في عالم غير مثالي أو تنقص فيه المثالية قد تشير إلى مشكلة في الثقة بالنفس. فمحاولتك أن تظهر كإنسان كامل، وهو أمر مستحيل الوجود، يدل على ضعف ثقتك بنفسك.

أما بقية الحديث عن التحول بالشخص من عديم الثقة بنفسه إلى شخص واثق ففي مقالة قادمة إن شاء الله.

 

اقرأ المزيد عن الثقة بالنفس للإستفادة القصوى منها :

كيف تكون شخصيتي قوية وما هي الشخصية القوية:

بناء ثقتي بنفسي خطوتي الأولى نحو النجاح:

كلمات تعبر عن ثقتك:

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق