العلاج بالموسيقى في الطب العربي … 

العلاج بالموسيقى في الطب العربي ...

المدربة Fatima Kamal – خاص اكاديمية نيرونت للتنمية والتطوير

الموسيقى هي أقدر الفنون على خدمة الإنسان، وهي أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية، فالصحة النفسية والعضوية هي تناسق الشيء مع كل شيء الخلية مع الخلايا، والروح مع الأرواح، والإنسان مع الكون، كما تتناسق النغمة مع النغمات، والآلة مع الآلات.
أن لحركات الأفلاك والكواكب نغمات وألحاناً .

” الطبيب الحاذق والفنان البارع، المصري القديم ” أمحتب” الذي كان أول من استخدم الموسيقى في العلاج.
الموسيقى ذاتها، كفن يعتبره أفلاطون أرفع الفنون وأرقاها، لأن الإيقاع والتوافق في يقينه يؤثران في النفس الباطنة، والحياة الانفعالية للإنسان، بما ينعكس أثره على أعضاء الجسم وأجهزته.

أن ذبذبات الموسيقى تؤثر تأثيراً مباشراً على الجهاز العصبي، إذ يمكن لكل ذبذبة أو أكثر أن تؤثر على جزء ما بالمخ، خاص بعصب ما، فتخدره بالقدر الذي يتيح له فرصة الاسترخاء، واستجماع الإرادة، للتغلب على مسببات الألم،
وطباع الحيوانات تتغير مع الموسيقى المختلفة. الجمل يغير خطواته بحسب تغيير الإيقاع والوزن، والغزال يسهل قيادته بالألحان، والحيات تنسحر، والنمل يرتمي في النار، وبعض الطيور تهوى ميتة على صوت الموسيقى،

الأبقار إذا ما استمعت إلى أنماط معينة من الموسيقى أثناء حلبها، فإنها تدر الحليب بنسبة أكبر، وتصير هادئة الطبع، كما لجأ العديد من مربي الدواجن إلى استخدام الموسيقى في مزارعهم، بعدما تبين أنها تساعد على تخفيض درجة التوتر لدى الطيور وإن أنواعاً من النباتات إذا ما نقلت إلى مكان يشتد فيه الصخب والضجيج فإن نموها يتوقف وربما تذبل وتموت.

المدارس النفسية تتحدث اليوم عن توظيف الموسيقى في علاج المرضى، وتخفيف العدوانية الداخلية وتحويلها إلى طاقة خلاقة في مجالات مختلفة، أن للموسيقى عاملاً من عوامل تخفيف الانفعالات وترفع من قدرة الإنسان الواهن وتزيد طاقته.

. فموقع الألحان من النفوس موقع الأدوية في الأبدان المريضة.

وتم استخدام طريقة حديثة لإنقاص الوزن بالاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية لمدة ثلاث ساعات يومياً، من خلال الذبذبات وتواتر الأنغام لغرز مشاعر ايجابية ..نقص وزنهن إلى الحد المطلوب.

الموسيقى وتأثيرها على الإنتاج:

– أثبت تخطيط رسم العضلات أن سماع الموسيقى المناسبة يزيد من نشاط العضلات ويرفع كفاءتها، مما يرفع بالتالي كفاءة مجموعة النشاطات لدى الفرد، وهذا ينعكس بالطبع إيجابياً على مردود الإنتاج.

– ومن آخر الأبحاث دراسة أجريت في الصين واستخدمت الموسيقى لتحسين مذاق الشاي، وذلك من خلال نشر مكبرات صوت ضمن مزارع الشاي الصينية، وكانت النتيجة أن نوعية الشاي الناتج كانت أفضل.

الموسيقى في القرآن:

قال تعالى: (ورتلناه ترتيلا) إن التأمل والتفكر والبحث والتدبر في آيات القران الكريم يبرز إعجازه الموسيقي إذ تنبعث من تلاوته أصول الموسيقى
والآن ماذا عن كلام الله تبارك وتعالى وأثره الإيجابي؟

1- استخدم أحد الأطباء صوت القرآن لتخفيف آلام الولادة ونجح في ذلك، حيث أكدت الأمهات أن القرآن قد ساعد على نسيان آلام الولادة وأن عملية الولادة تمت بشكل هادئ وشعور بالطمأنينة والراحة.

2- قام شخص بتعريض خزان الماء في المنزل لصوت القرآن من خلال تركيب مكبرات صوت صغيرة على هذا الخزان، وتشغيل صوت القرآن على مدى 24 ساعة، وكانت النتيجة أن هذا الماء ساعد أفراد عائلته على الشفاء بشكل مذهل، وهناك تجارب كثيرة في هذا المجال.

3- هناك آخر قام بعلاج زوجته المصابة بعدة أمراض (منها السرطان) وذلك من خلال الاستماع إلى صوت القرآن باستمرار وكانت المفاجأة تعجب الأطباء من سرعة التماثل للشفاء ونجاح العمليات الجراحية سرعة واستجابة الجسم للعلاج وتجارب أخرى لا حصر لها تثبت الأثر الشفائي.

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق