3 طرق للتعامل مع زوج مدمن على العمل

نورا مصطفى – خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية 

هل يعمل زوجك  أكثر من 40 ساعة  عمل منتظمة في الأسبوع ؟ هل تأخر عن موعد العشاء مرتين في الأسبوع لأنه يعمل لوقت متاخر؟ هل يجلب عمله إلى المنزل ؟

إذا أجبتي بنعم على هذه الأسئلة ، فإن زوجك على الأغلب مدمن لعمله .و في هذه الحالة ستتتعلمين كيفية تقبلين زوجك كما هو بدلا من محاولة تغيير سلوكه. و أيضا ستحصلين على تقديرعلى عمله و قبولا”  بكيفية قراره  الإستمرار بعمله اللامعقول لساعات طويلة . كما يمكنك ان تتعلمي كيف تعززين علاقتكم دون الانخراط في اعباء عمله.

 

الطريقة الأولى : لـ ” كيفية التعامل مع الزوج المدمن على العمل ” :

كوني متفهّمة 

1- يشعر بعض الرجال أن من واجبهم إعالة عائلاتهم . قد تكون هذه إحدى طرق قياس النجاح لديهم و إذا تمكنوا من إعالة عائلاتهم، عندها ينجحون ان يكونوا أزوجا” وأباءا”. هذا يعود الى العقلية البدائية التي نربطها برجال الكهوف. فعلى الرغم من أننا نأمل أن تكون أزواجنا  أكثر تحضرا” من الشعوب المتخلفة التي ذكرت في نصوص كتبنا المدرسية الابتدائية، فانهم لا يزالون يشبهون جميع الرجال الذين مروا عبر التاريخ :فهم يشعرون بأن وجودهم بيننا للتقديم والحماية. و يشعرون بأنهم يأمنون مستقبل أسرهم من خلال العمل لساعات مضنية،  حيث سيكونوا محميين من الجوانب السلبية و الغير مرغوب فيها للحياة . و سيتمكن اولادهم من الذهاب إلى الجامعة، و تتمكن زوجاتهم من الحصول  على ما يحتجن  إليه ليشعرن  بأنهن نساء مفعمات بالأنوثة و جميلات،  و ستكون منازلهم معنى بها ومريحة. يشعرهؤلاء الرجال  بأن وجودهم  بيننا لرعاية الجميع ونادرا” ما يتغاضون عن ذلك.

2- قد تكون وظيفة زوجك صعبة جدا. و قد يكون لرئيسه توقعات غير معقولة لموظفيه او موظفيها و المزيد من ضغط عبء العمل مع ضيق الوقت. ما لم يكون زوجك لا يكترث للعقاب، وهذه وسيلة مرهقة جدا للعمل. قد يتوجب عليه ان يعمل الساعات الطويلة من أجل مواكبة وظيفته. على الرغم من أن الكثير من الزوجات يرين أزواجهن كما  لو انهم بدون أخطاء، فقد يكون زوجك في الواقع يكافح في العمل. و من المرجح أن يكون مطلبك ان يتوقف عن عمل الساعات التي سوف يقوم بها  سببا” له لدفعك و إخراجك من الغرفة . إذا كنتي لا تستطيعين رؤية ما كان يحاول القيام به، حتى لو كان لا يفسرذلك بشكل واضح، فسوف يرى في هذا و كأنه عدم احترام . ربما هو يقوم بعمل مشروع قصير الأمد و كمية الساعات يمكن ان تكون غير متوفرة للأبد.

3 – وإذا كان زوجك يتقاضى أجره بالساعة ، فالعمل لساعات أطول يسمح له بجني المزيد من المال للمنزل. هذه هي طريقته في التقديم لأسرته. و قد لا يرى حقيقة انه  يضيع الوقت الثمين مع أولاده. و قد لا يرى بأنك ، كزوجته، تحتاجينه ان يكون بجانبك لتشعري بأنك محبوبة. هو يعمل تلك الساعات لأجلك. و الإحتمالات هي إنه يحاول فقط مساعدة عائلته للمضي قدما في الحياة  , ما لم يأخذ كل ما زاد لديه من المال وينفقه على نفسه وهواياته . قد يكون  نشأ في منزل لا يتوفر فيه الكثير من الغذاء  ويتذكر كيف كانت عيشته بائسة و لا يريد أسرته ان تعيش بهذه الطريقة. يشعر بأنه يقوم بما يتعين عليه فعله لكي يمنع ذلك من الحدوث.

4- تفهمي بانه لا يعمل كل ساعات العمل الإضافية لكي يتجنبك.إنه لا يغشك. و يتوقع منك ان تكوني متفهمة لجميع ساعاته.و هو أيضا” يجب ان يكون متفهما” لكيفية تاثير عمله عليك و على بقية أفراد عائلتك أيضا”.

 

الطريقة الثانية:  لـ”  كيفية التعامل مع الزوج المدمن على العمل ” :

التواصل هو المفتاح

1 مفتاح أي علاقة ناجحة هو التواصل. إذا كان مقدار ساعات العمل التي يقضيها زوجك تزعجك، يحب عليكي أن تعبري له عن هذا بطريقة يمكن له أن يتفهمها. اذا كان يشعر وكأنك تتحدي الأسباب التي دفعته للعمل كثيرا، من المرجح انك سوف لن تحصلي على نتائج الحوار التي رغبني بها. إذا أتيتي إليه  و سألتيه  بلطف وببساطة لماذا كان كان يغيب ساعات طويلة جدا”، ربما يفسر لك ذلك. هذا عندما تكوني ، كزوجة، بحاجة لأن تحتفظي  بعقل منفتح. اذا كان يكافح في العمل، كوني انتي داعمة له وطمأنيه بطرق أخرى فيما يخص المنزل. إذا كان يحاول المضي قدما” في الحياة وأنت لست على وشك أن تتضورين جوعا”، قومي بتذكيره بأن المال ليس كل شيء.

2 – اذا بقيت الامور مهملة في المنزل، و “قائمة طلبات المنزل” مهملة، قومي بإيجاد طريقة للاستفسار حول متى سيتم إنجاز هذه البنود. بدلا من القول، “أنت تعلم، بأنك تخرج من خلال الباب الأمامي كل يوم و لم تفعل أي شيء لتصليحه. إنه عالقا”  طوال الأربع سنوات التي قضيناها في هذا البيت. تقولين: “حبيبي،  أتساءل متى سيمكنك ان تجد الوقت لتصليحه و و تركيبه ثانية “. ثم تدعيه يذهب. إعطيه مدة معقولة من الوقت لإنجازه. إذا لم يفعل أي شيء حيال ذلك  بعد  أسبوع،أو شهر، او بعد عام ، تسألين ببساطة: “هل تعرف متى يمكنك أن تعيد تركيب الباب؟”

3- لا تتذمري. من المحتمل أن يكون عنده شخص ما في العمل يفعل ذلك له. يدعى المدير. و انت تدعين الزوجة. وينظر للتذمر كاستضعاف  وعدم الاحترام. حيث تحتاج المرأة إلى ان تشعر بأنها محبوبة في علاقة، فالرجال بحاجة الى الشعور بالاحترام. بدلا من العزف على تقصيره في عدم إغلاق كرسي المرحاض، قومي بإيجاد أشياء يمكن الثناء عليها بدون الولوج إليها كتنازل. لا تقولي: “أنت لم تغلق مقعد المرحاض كم مرة يجب علي أن أذكرك أن تفعل ذلك . يبدو امرا” فظيعا” عندما تتركه مفتوحا”  منذ ان تنوي إفراغ مثانتك على الحافة .من يفعل ذلك؟” . قولي: “حبيبي، شكرا لاحتضانك لي في منتصف الليل فقد جعلني أشعر بالقرب منك.”

4-قدمي للعمل المزيد ايضا”. العلاقة هي كل شيء عن التضحية من كلا الطرفين. قولي له، إذا كان يريد يمكنه قضاء المزيد من الوقت مع الاطفال أثناء قيامك بالعمل لساعات إضافية في عملك. عندما تجعليه مسترخيا” لبعض الوقت أظهري له أيضا أنه يمكن المطالبة بالبقاء وحيدا” دون الحبيب.

 

الطريقة  الثالثة :  لـ ” كيفية التعامل مع الزوج المدمن على العمل “

حافظي على ان يكون المنزل مريحا”

1 – عملك . تعتنين بالأطفال. تطهين الطعام. تنظفين. تشعرين بأنك قومين بكل شيء. هو أيضا” يشعر وكأنه يحمل ثقل العالم على كتفيه. إن وجود منزل خالي من الفوضى يجعله يشعر بان العودة الى المنزل  هو علاج و اكثرمن عمل روتيني. حتى إذا كان لديك 15 دقيقة فقط في اليوم لتكريسها  لتنظيف المنزل، استخدمي الخمس عشرة دقيقة تلك وكأنك تمارسين سباق الركض. إذا كان منزلك ينتمي إلى واحد من تلك البرامج المكتظة المدقعة، بعد اسبوعين من   ممارسة ال15 دقيقة المخصصة للتنظيف المكثف ، أنت  (وهو ) ستبدأون في رؤية الفرق. قريبا، سوف تكوني قادرة على استخدام تلك ال 15 دقيقة فقط لصيانة وتنظيف المنزل. الجميع سوف يشعر بالأفضل. وسينخفض التوتر وستشعرين كما لو كنتي قد أنجزتي شيئا كبيرا”. إذا كنت تكرهين التنظيف اضبطي المؤقت وعندما ينطفأ جهاز ضبط الوقت توقفي عن التنظيف.

2- لبضعة أيام في الأسبوع , عندما يأتي زوجك إلى المنزل , قومي بتسلية اطفالك بمشروع أو فيلم  .حييه عند الباب بكأس لطيف من مشىروب السكوتش أو عصير بارد. انزعي حذائه من قدميه. إجعليه يشعر وكأنه هو ملك قلعته. اقنعيه بانك تستمعين إلى يومياته  حتى لو كان هذا لا يقنعك. شيء لطيف أن تكوني مستمعة ، انت تعلمين ذلك. اعطيه هذا الإحترام  وهذا سيذهب بعيدا.

3-  يجب على الجميع المساعدة في إعداد العشاء ليومين اسبوعيا”. قومي بفعل شيء ما  كأسرة واحدة. ربما يمكنك إعداد فطيرة التاكو من اللحمة و الخضار. يقوم زوجك بتقطيع البندورة بينما تقومين أنت بتحمير اللحوم . ويمكن لاطفالك برش الجبن أو تقطيع الخس بأيديهم النظيفة و العارية . اجعلي زوجك يشعر بانه جزء من الأسرة بدلا من مجرد زائرا” ليليا” . وهذا يعزز وجود علاقة بين زوجك وأولادك. ستكون وسيلة ممتعة لجعل الذكريات أيضا”، حتى لو كان الجميع متعب من أيامهم. إن التفاصيل الصغيرة للتقارب تعود بالفائدة على الجميع.

 

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق