30 شيئ  لتبدأ بعملها لنفسك 30 شيئ لتبدأ بعملها لنفسك

       Sunset Eyes – خاص اكاديمية نيرونت للتطوير والابداع

  1. ابدأ بقضاء الوقت مع الأشخاص المناسبين: هؤلاء الأشخاص الذين يمتعونك, يحبونك ويقدرونك, والذين يشجعوك على التطور بطرق صحية وممتعة. هؤلاء هم الأشخاص الذين تشعر معهم بالحياة أكثر, ولا يحتضنوا فقط ما أنت عليه الآن, بل أيضاً أنت وما يمكن أن تكون, من دون شروط.
  2. ابدأ بمواجهة المشاكل وجهاً لوجه: ليست مشاكلك هي من يُعرفك, بل هي تصرفاتك نحوها وكيف تحلها. فلن تختفي المشاكل حتى تقوم بالفعل. افعل ما تستطيع, عندما تستطيع, وكن عارفاً بما فعلته. إنها تشبه خطوات طفل في الاتجاه الصحيح, خطوة بخطوة. هذه الخطوات تُعد, إنها تضاف لتصبح أميال وكيلومترات على المدى الطويل.
  3. ابدأ بأن تكون صادقاً مع نفسك بكل شيء: كن صادقاً بما هو صحيح, بالإضافة إلى ما تحتاجه لتتغير. كن صادقاً بما تريد أن تحققه وما تريد أن تكون. كن صادقاً بكل جانب من جوانب حياتك, دائماً. لأنك الشخص الوحيد الذي تستطيع الاعتماد عليه للأبد. ابحث عن روحك, عن الحقيقة, وبذلك تعلم بصدق من أنت. عندما تفعل هذا, سيكون لديك فهم أفضل أين أنت الآن وكيف وصلت إلى هنا, وستجهز نفسك أفضل لتعرف إلى أين تريد أن تذهب وكيف تصل إلى هناك. 30 شيئ  لتبدأ بعملها لنفسك 
  4. ابدأ بجعل سعادتك في الأولوية: احتياجاتك مهمة, إن لم تكن تعرف قيمة نفسك, ابحث عن نفسك, وتشبث بها, أنت تخرب نفسك إن لم تفعل ذلك. تذكر, من الممكن أن تهتم باحتاجاتك وأنت تهتم في الوقت ذاته بالأشياء الأخرى المحيطة بك. وعندما تلبي حاجاتك, ستكون ربما قادراً أكثر على مساعدة من هم في أمس الحاجة إليك.
  5. ابدأ بأن تكون أنت, بصدق وفخر: أن تحاول لتكون شخصاً آخر هو هدر للإنسان بداخلك. عانق الإنسان الذي بداخلك والذي يملك أفكار, قوة, وجمال لا يشبه أي شخص آخر. كن الإنسان الذي تعرفه في نفسك- كن أفضل نسخة منك-  بشروطك. وقبل كل شيء, كن صادقاً مع نفسك, إن لم تكن قادراً على وضع قلبك بداخلك, فستبتعد عن نفسك.
  6. ابدأ بالملاحظة وعش الحاضر: الآن هو معجزة, الآن هو اللحظة الوحيدة الممنوحة لك. الآن هو الحياة. لذا توقف عن التفكير كيف ستكون الأمور عظيمة في المستقبل. توقف عن المكوث في الماضي بما حصل وما لم يحصل. تعلم أن تكون “هنا والآن” وجرب الحياة كما هي. قدر العالم لما يحمله من جمال الآن.
  7. ابدأ بتقدير الدروس التي تعلمتها من أخطائك: الأخطاء حسناً, إنها تضع الحجارة في طريق النجاح. وإذا لم تقع بين الحين والآخر, فأنت لم تحاول بجد وأنت لم تتعلم. تحمل المخاطر, التعثر, السقوط, وبعدها النهوض والمحاولة مجدداً. تتحقق الإنجازات المهمة بآخر طريق طويل من الأخطاء. واحدة من “الأخطاء” التي تخشى منها قد تكون الرابط لأعظم إنجاز قد تحققه.
  8. ابدأ باحترام نفسك أكثر: إن كان لديك صديق يتكلم معك بنفس الطريقة التي تتكلم بها مع نفسك, كم من الوقت ستسمح لهذا الإنسان ليبقى صديقك؟ فالطريقة التي تعامل بها نفسك تحدد المعايير نفسها التي تتعامل بها مع الآخرين. يجب أن تحب ما أنت عليه وإلا لن يقوم أي أحد بذلك.
  9. ابدأ بالاستمتاع بالأشياء التي لديك: المشكلة في العديد منا أننا نظن بأننا سنكون أكثر سعادة عندما نصل لمستوى معين من الحياة-  مستوى نرى البعض يعمل به- مديرتك بمكتبها في الزاوية, وهذا الصديق الذي يمتلك قصراً على البحر, إلخ. لسوء الحظ, الوصول إلى هناك يحتاج وقتاً, وعندما تصل إلى هناك قد يكون من المحتمل أن يكون لديك أهداف أخرى في عقلك. وسينتهي بك الأمر لتقضي كامل حياتك بالعمل لشيء جديد بدون أن تتوقف لتستمتع بالأشياء التي لديك الآن. لذا انتهز لحظة هدوء كل صباح عندما تستيقظ لتستمتع بما أنت عليه الآن وما تملكه بالفعل. 30 شيئ  لتبدأ بعملها لنفسك 
  10. ابدأ بخلق سعادتك الخاصة: إن كنت تبحث عن شخص آخر ليسعدك, فأنت في عداد المفقودين. ابتسم لأنك قادر على ذلك. اختر السعادة. كن التغير في الذي تريده في العالم. كن سعيداً بما أنت عليه الآن, واجعل ايجابيتك تلهم رحلتك للغد. توجد السعادة غالباً عندما وحيثما تقرر البحث عنها. إن كنت تبحث عن السعادة في الفرص التي تملكها, وستجدها في نهاية المطاف. ولكن إن كنت تنظر باستمرار لشيء آخر, فللأسف, ستجد ذلك أيضاً.
  11. ابدأ بإعطاء فرصة لأفكارك وأحلامك: في الحياة, من النادر أن يتم منح فرصة, بل إنها انتهاز للفرصة. فلن تكون واثقاً 100% من أنها ستتحقق, ولكن يمكنك أن تكون واثقاً 100% بأن عمل لا شيء لن يحقق شيء. عليك أن تذهب للفرصة معظم الوقت! ولا يهم ما الذي ستؤؤل إليه, فستنتهي فقط بالطريقة التي يجب أن تنتهي عليها. فإما أن تنجح أو أن تتعلم شيئاً. فأنت الرابح في كلتا الحالتين.
  12. ابدأ بالايمان باستعدادك للخطوة التالية: أنت مستعد! فكر بها. أنت تملك كل شيء تحتاجه الآن لتمشي الخطوة الحقيقة الصغيرة للأمام. لذا عانق الفرص التي تأتي في طريقك, واقبل التحديات- فهناك هبات ستساعدك على الازدهار.
  13. ابدأ بالدخول في علاقات جديدة لأسباب صحيحة: ادخل في علاقات جديدة مع ناس يمكن الاعتماد عليهم وشرفاء, هؤلاء الذين يعكسون الإنسان الذي أنت عليه الآن والذي تريد أن تكون. اختر الأصدقاء الذين تشعر بالفخر لمعرفتهم, الناس الذين تعجب بهم, والذين يظهرون لك الحب والاحترام-  الأشخاص الذين تبادلهم اللطف والالتزام. وقم بإعارة الإنتباه لما يفعله الناس, وذلك لأن أفعال الناس أهم بكثير من كلماتهم أو كيف يصفهم الآخرون.
  14. ابدأ بمنح الأشخاص الجدد الذين تقابلهم فرصة: قد يبدو الأمر صعباً, ولكن لا يمكنك الحفاظ على كل صديق تعرفت عليه. الأشخاص والمليكات تتغير. وكما تخبو بعض العلاقات, تزدهر الأخرى. قدر فرص العلاقات الجديدة وبشكل طبيعي, دع القديمة والتي لم تعد تنفع. ثق بحدسك. احتضن علاقاتك الجديدة, واعلم بأنك تدخل إلى منطقة غير مألوفة. كن مستعداً للتتعلم, كن مستعداً للتحديات, وكن مستعداً لتقابل شخصاً ما قد يغير حياتك للأبد.
  15. ابدء بتحدي نسخ شخصيتك السابقة: استلهم من الآخرين, قدرهم, تعلم منهم, ولكن اعلم أن المنافسة ضدهم هي مضيعة للوقت. أنت في تحدي مع شخص واحد, واحد فقط- أنت. انت تنافس لتكون أفضل ما يمكن أن تكون عليه. اهدف إلى تحطيم أرقامك القياسية.
  16. ابدأ بالهتاف لنجاحات الآخرين: ابدأ بملاحظة ماذا تحب في الآخرين وما تريد أن تقول لهم. أن يكون لديك التقدير لتذهل الأشخاص من حولك يقود إلى أماكن جيدة- إنتاجية, إنجاز, وأماكن آمنة. لذا كن سعيداً لأولئك الذين صنعوا تقدماً. اهتف لانتصاراتهم. وكن شاكراً لمباركاتهم على الملئ. فالمستقبل مرآة الحاضر, وعاجلاً أو آجلاً الناس الذين سعدت بهم سيفرحون هم أيضاً لك.
  17. ابدأ بالبحث عن بريق الأمل في أصعب اللحظات: عندما تكون الأمور صعبة, وأنت تشعر بالأسى, خذ نفساً عميقاً عدة مرات وانظر لبريق الأمل- لبصيص الأمل الصغير. ذكر نفسك بأنك قادر وبأنك ستكون أقوى من هذه اللحظات الحرجة. وابق واعياً بتبريكاتك وانتصاراتك- كل شيء في حياتك صحيح. ركز على ما تملكه, وليس ما لا تملكه.
  18. ابدأ بالعفو عن نفسك والآخرين: كلنا قد جرحنا من قراراتنا ومن الآخرين. وقد يكون ألم التجربة طبيعياً, وأحياناً يمكث لفترة طويلة جداً. نحن نخفف الألم أكثر وأكثر وندع اللحظات العصيبة تمضي. الغفران هو العلاج. وهذا لا يعني بأنك مسحت الماضي, أو أنك نسيت ما حصل. بل يعني أنك استغنيت عن الاستياء والألم, وبدلاً منه اخترت أن تتعلم من الحادث وأن تمضي قدماً في حياتك. 30 شيئ  لتبدأ بعملها لنفسك 
  19. ابدأ بمساعدة من حولك: اهتم بالناس, دلهم إن كنت تعلم الطريق الأفضل. فكلما ساعدت الآخرين, كلما حاولوا هم أيضاً مساعدتك. الحب والعطف يولد الحب والعطف, وهكذا دواليك.
  20. ابدأ بالاستماع إلى صوتك الداخلي: إن كان ذلك يساعدك, ناقش أفكارك مع من بقربك, ولكن قم بمنح نفسك مساحة كافية لتتبع حدسك. كن صادقاً مع نفسك, قل ما تريد أن تقوله, إعمل ما تعلمه أنه صحيح في قرارة نفسك.
  21. ابدأ بأن تكون أكثر انتباهاً لمستوى الإجهاد وخذ فواصل قصيرة: تنفس الصعداء. اعطِ نفسك الفرصة للوقوف, أعد تنظيمها وامضِ قدماً بامتنان وهدف. عندما تكون مزدحماً من الداخل, يمكن لاستراحة قصيرة أن تجدد عقلك وتزيد من إنتاجيته. هذه الفواصل الصغيرة ستساعدك على استعادة عقلك وستنعكس على تصرفاتك الأخيرة وستكون واثقاً بذلك من أنها تمشي قدماً مع أهدافك.
  22. ابدأ بملاحظة جمال اللحظات القصيرة: فبدلاً من انتظار الأشياء الكبيرة لكي تحدث- زواج, أطفال, ترقية كبيرة, ربح يانصيب- قم بإيجاد السعادة في الأشياء الصغيرة والتي تحدث كل يوم. أشياء صغيرة مثل احتساء فنجان قهوة في الصباح الباكر, أو طعم ورائحة وجبة لذيذة, أو سعادة مشاركة شيء ما تسمتع به مع شخص آخر, أو أن تمسك بيدي شريكك.
  23. ابدأ بقبول الأمور عندما تكون أقل من مثالية: تذكر, “المثالي” هو عدو “الجيد”. واحدة من أكبر التحديات للناس الذين يرغبون بتطوير أنفسهم وتطوير العالم هو تعلم قبول الأشياء كما هي. فبعض الأحيان من الأفضل أن تقبل وتقدر العالم كما هو, والناس كما هم, أكثر من أن تحاول جعل كل شيء وكل شخص يتطابق مع المثالية المستحيلة. لا, لا ينبغي عليك أن تقبل بالحلول الوسطية, ولكن تعلم أن تحب وتقدر الأشياء عندما تكون أقل من مثالية.
  24. ابدأ بالعمل نحو أهدافك كل يوم: تذكر, رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة, مهما كان ما تحلم به, ابدأ بالمضي خطوات صغيرة وعقلانية كل يوم لتحقق أهدافك. امضِ واعمل شيئاً! فكلما عملت أكثر كلما ستكون محظوظاً أكثر. عندما يقرر العديد منا بفترة ما خلال مراحل حياتنا بأننا نريد الإجابة على نداءاتنا, فقط القليل من المخضرمين يفعل ذلك. من “خلال العمل بذلك”, أعني تكريس أنفسنا باستمرار للنتائج النهائية.
  25. ابدأ بأن تكون منفتحاً أكثر بخصوص ما تشعر به: إن كنت تتألم, أعطِ الجرح المكان والوقت الكافيين, ولكن كن منفتحاً في ذلك. تكلم مع من هم بقربك. أخبرهم بالحقيقة وما تشعر به. دعهم يسمعون. الإجراء البسيط هو أن تزيل الأشياء عن صدرك للعلن يعتبر الخطوة الأولى لتشعر بالراحة مجدداً.
  26. ابدأ بتحمل المسؤولية الكاملة عن حياتك: امتلك خياراتك وأخطاءك, وكن على استعداد لأخذ الخطوات الضرورية لتحسينها. إما أن تتحمل المسؤولية عن حياتك أو أن شخصاً ما آخر سيقوم بهذه المهمة. وعندما يقوم بذلك, ستكون عبداً لأفكاره وأحلامه بدلاً من أن تكون الريادة على نفسك لك. أنت الشخص الوحيد القادر على التحكم مباشرة بنتائج حياتك. ولن يكون الأمر سهلاً على الدوام. فكل شخص لديه العديد من العوائق التي تقف في وجهه. ولكن عليك تحمل المسؤولية والتغلب على المصاعب. اختيارك عدم الاختيار هو اختيار حياة لمجر الوجود فقط.
  27. ابدأ بتغذية أهم علاقاتك: اغمر حياتك وحياة من تحب بالحقيقة والسعادة عن طريق إخبارهم ببساطة كم يعنون لك على أساس منطقي. فلا يمكن أن تكون كل شيء لكل شخص, ولكن يمكن أن تكون كل شيء لبعض الأشخاص. قرر من هم هؤلاء الناس في حياتك وعاملهم مثل الملوك. تذكر, لست بحاجة لعدد معين من الأصدقاء, فقط القليل من الأصدقاء الذين تثق بهم.
  28. ابدأ بالتركيز على أشياء يمكنك التحكم بها: فلا يمكنك تغيير كل شيء, ولكن يمكنك دائماً تغيير بعض الأشياء. أن تهدر وقتك, موهبتك, وطاقتك العاطفية على أشياء خارج حدود سيطرتك هي وصفة للاحباط, البؤس, والتقاعس. استثمر طاقتك في أشياء يمكنك التحكم بها, والتصرف بها الآن.
  29. ابدأ بالتركيز على الايجابيات والنتائج الايجابية: يجب أن يؤمن العقل بأنه قادر على فعل شيء قبل أن يقوم بذلك فعلاً. وسيلة التغلب على الأفكار السلبية والمشاعر المدمرة هو تطوير المنافسة, بالمشاعر الايجابية التي هي أقوى وأكثر فاعلية. استمع لصوتك الداخلي واستبدل الأفكار السلبية بأخرى إيجابية. بغض النظر عما يبدو الوضع عليه, ركز على ما تريده أن يحدث, وبعدها اخطو الخطوة التالية للأمام. لا, ليس في وسعك التحكم بكل ما يحدث لك, ولكن يمكنك التحكم بكيفية تعاملك مع الأشياء. حياة كل فرد تحمل الايجابيات والسلبيات- سواءً كنت سعيداً وناجحاً على المدى الطويل أم لا, ذلك يعتمد بشكل كبير على الجوانب التي تركز عليها.
  30. ابدأ بملاحظة كم أنت ثري الآن: كما قال هنري ديفيد ثورو مرةً “الثراء هو القدرة على التمتع بالحياة بالكامل.” حتى عندما تكون الأوقات عصيبة, من الضروري دائماً أن نضع الأمور في نصابها. لم تخلد للنوم وأنت جائع الليلة الماضية. لم تذهب للنوم خارجاً. لديك الخيار لترتدي ما تريد هذا الصباح. أنت بالكاد عرقت اليوم. لم تهدر دقيقة بالخوف. تستطيع الوصول إلى مياه الشرب النقية. لديك إمكانية الوصول للرعاية الطبية. تستطيع العمل على الانترنت. تستطيع القراءة. قد يقول البعض بأنك ثري بشكل لا يصدق, لذا تذكر أن تكون ممتناً لكل ما تملكه.

30 شيئ  لتبدأ بعملها لنفسك 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق