7 أمور عن صحتك تخبرك بها اسنانك

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

 

كن واعياً لهذه الاشارات المنذرة بوجود مشكلة ما ..

بعض الرسائل القادمة من فمك تتجاوز الحبال الصوتية ، مؤكدة أن أسنانك ولثتك والنسج المحيطة بها .. لديها الكثير أيضاً لتخبرك به حول صحتك بشكل عام

“فمك مرتبط بكامل جسدك” هذا ما أكده دكتور أنتوني لاكوبينو عميد كلية مانيتوبا لطب الأسنان والمتحدث عن جمعية طب الأسنان الأميريكية .

“إن ما نراه في الفم يمكن أن يكون له أثراً هاماً على باقي أعضاء الجسم والعمليات الحيوية ضمنه ، والعكس أيضاً صحيح : ما يحصل في أعضاء الجسم يمكنه أن يظهر في الفم ”

لذا عليك الأخذ بعين الاعتبار الرسائل التحذيرية التالية ، والعودة إلى طبيب أسنانك أو طبيبك للاطمئنان في حال ظهور بعض الأعراض المقلقة

 

الإنذار السني #1 : أسنان متآكلة ومسطحة بالإضافة للصداع

دلالة على : الإجهاد لمدة طويلة

 

7 أمور عن صحتك تخبرك بها اسنانك

 

قد يُفاجأ الكثير من الناس عندما يكتشفون بأنهم يسحلون أسنانهم (أي يعانون من صرير الأسنان) ، فهم يقومون بذلك أثناء النوم دون وعي منهم . وقد يستهين البعض بحجم الخسائر التي يمكن أن تتكبدها أجسامهم تحت تأثير الضغط (الإجهاد) المستمر

ويقول د.لاكوبينو : “إن صرير الأسنان وسحلها المستمر أثناء النوم الليلي هو علامة شائعة للضغط النفسي أو العاطفي .

أحياناً بإمكانك رؤية تسطح أسنانك بنفسك أو تحسسها بلسانك . وقد تشعر بآلام في الفك بسبب التشنج المسبب لصرير الأسنان .

ما يجب الانتباه له أيضاً : قد تظهر آلام في الرأس ناتجة عن تشنج العضلات التي تقوم بإحداث الصرير، وأحيانا يمكن للألم أن يتسع من الفم والرأس ليشمل الرقبة وأعلى الظهر، ويقول لاكوبينو .. “يمكن لواقي الفم (جهاز الحماية من صرير الأسنان) أن يريح المريض من تلك الأعراض ويحمي الأسنان من التآكل”

 

الإنذار السني #2 : الأسنان المتشققة والمتهدمة

دلالة على : مرض الارتداد المريئي المعدي

 

الإنذارات السنية

 

الأشخاص البالغين وخاصة الأكبر سناً قد تجد أسنانهم متشققة ومتهدمة، ويصبح ميناء السن رقيق وشفاف نوعاً ما .. لكن هذا التآكل ليس نتيجة طبيعية للتقدم بالعمر. في الحقيقة، يمكنه أن يحدث في أي عمر .

الأسنان المتآكلة عادة ما يكون سببها الحموض القادمة من المعدة التي تقوم بإذابتها ، هذا ما أكده دكتور لاكوبينو .. والسبب هو داء الارتداد المعدي المريئي (GERD والذي يدعى أيضا بداء الارتداد الحمضي ) وهومرض يسبب عودة الحموض المعدية إلى المريء القريب من الفم مما يسمح بمرور بعض هذه الحموض المؤذية إلى داخل الفم .

داء الارتداد المعدي المريئي عبارة عن اضطراب مزمن ناتج عن تخرب أو تغيرات أخرى في الحاجز الطبيعي بين المعدة والمريء .

ما يجب الانتباه له أيضاً : جفاف الفم والحرقة القلبية هي أيضاً من أعراض داء الارتداد المعدي المريئي ( لكن في حالة المريض الأكبر سناً والذي يتلقى الرعاية من شخص آخر كممرضة منزلية مثلاً – فإن مثل هذه الشكوى قد لا يتم ذكرها )

وتعتير الأسنان المتصدعة والمتآكلة أيضاً دلالة على مرض النُهام عند الأشخاص الأصغر سناً ، وهو اضطراب في الأكل يدفع المريضة أو المريض للإقياء قبل هضم الطعام . والنتيجة نفسها : حموض المعدة سترتد إلى الفم ، ومع الوقت ستسبب تآكل ميناء السن

 

 

الإنذار السني #3 : القرحات التي لا تشفى

دلالة على : سرطان الفم

 

الإنذارات السنية

 

يعضّ الكثير من الناس على باطن الفم كعادة عصبية . والبعض الآخر قد يعضّ اللثة دون قصد، مسبباً قرحة فموية .

لكن عندما تظهر قرحة داخل الفم وتستمر لمدة أسبوع أو أسبوعين دون شفاء ، فلابد من فحصها لدى طبيب الأسنان أوالطبيب المختص .

“جميعنا يمكن أن يجرح أنسجة فمه ، لكن عندما يستمر وجود البقعة البيضاء أو الحمراء بشكل مختلف عن اللون الوردي الطبيعي لتلك النسج، فلابد من الفحص لاستبعاد احتمال السرطان الفموي” هذا ما صرحت به الدكتورة “سوزان هايد” البروفسور المساعد في طب الأسنان السريري بجامعة كاليفورنيا ، سان فرانسيسكو، قسم طب الأسنان.

يُشخَّص سرطان الفم سنوياً لدى أكثر من 21000 رجل و9000 إمرأة، وفقاً لتقرير المركز الوطني للسرطان . وأغلبهم ممن تجاوزت أعمارهم الستين عاماً.

تصل نسبة النجاة من سرطان الفم إلى 35% حسب ما يؤكد د.لاكوبينو، والسبب الرئيسي في ذلك غالباً ما يعود للتأخر الكبير في تشخيص الحالات . ويعتبر المدخنون أكثر تعرضاً لسرطان الفم ب6 مرات ، بينما يشكل غير المدخنين واحد من أربع مصابين بسرطان الفم .

مايجب الانتباه له أيضاً : القرحات المشكوك بأمرها كقرحات سرطانية تميل للارتفاع عن السطح وغالباً ما تكون حوافها حمراء أو بيضاء (أو حمراء وبيضاء معاً) . وقد تكتشف تحت اللسان ، حيث يصعب رؤيتها ، كما يعتبر النزف والخدر إشارات إضافية تدل على سرطان الفم ، لكن أحيانا لا تظهر أي من الإنذارات السابقة سوى استمرار القرحة لمدة طويلة دون شفاء .. لذلك عادة تطلب الخزعة بعد الفحص السريري (بعد فحص الفم )

 

الإنذارات السنية #4 : اللثة النامية (الممتدة) فوق الأسنان

دلالة على : مشاكل دوائية

 

الإنذارات السنية

 

إذا لاحظت بأن لثتك تنمو بشكل واضح لتغطي جزءاً من السن المجاور لها ، وأنت تتناول دواء لمرض القلب أو النوبات المرضية كنوبات الصرع أو أنك تتناول جرعات مثبطة لجهازك المناعي ( كالأدوية التي تسبق عمليات زرع الأعضاء) .. فيجب أن تذكر هذا التغيير الهام لطبيبك المعالج والذي قام بوصف ذلك الدواء .

ويقول البروفيسور أنتوني لاكوبينو : “إن تورم اللثة بحيث تنمو لتغطي الأسنان هو إشارة إلى أن الجرعة أو الدواء بحاجة للتعديل ،”.

إن جرعات محددة من الدواء يمكنها تحفيز النسيج اللثوي على النمو، وهذا ما يجعل عملية التفريش واستخدام الخيط السني أكثر صعوبة ، وبالتالي يوفر الجو المناسب للنخر السني وأمراض النسج الداعمة (النسج المحيطة بالأسنان).

ما يجب الانتباه له أيضاً : إن النمو الزائد للثة قد يسبب الشعور بعدم الراحة . وفي الحالات الحدية ، يمكن للثة أن تغطي كامل السن .

 

الإنذار السني #5 : جفاف الفم

دلالة على : متلازمة سيوجرن ، أو على داء السكر

 

الإنذارات السنية

 

يمكن لعدة أمور أن تسبب جفاف الفم، كالتجفاف والحساسية والتدخين أو بعض الأدوية الحديثة . (حقيقةً، مئات الأدوية يمكنها أن تسبب جفاف الفم كعرض جانبي مثل الأدوية المستخدمة في علاج الإكتئاب ، وسلس البول ، المرخيات العضلية ، مضادات القلق ، ومضادات الحساسية ) لكن نقص إفراز اللعاب بشكل الكافي هو أيضا تنبيه لاحتمال مرضين من أمراض المناعة الذاتية والغير مرتبطة بالإستخدام الدوائي : متلازمة سيورجن وداء السكر

في متلازمة سيورجن، تقوم خلايا الدم البيضاء بمهاجمة الغدد المرطبة في الجسم لأسباب غير معروفة . ويعاني 4 ملايين أميريكي من هذا المرض ، 90% منهم نساء ، بينما يعاني 24 مليون شخص في أميركا من مرض السكر نوع1 أو النوع2 وهو عبارة عن مرض إستقلابي يسببه ارتفاع نسبة السكر في الدم .

ما يجب الانتباه له أيضاً : من الإشارات الأخرى والتي تدل على مرض السكر العطش الشديد وشعور بوخز في اليدين والقدمين، الإحساس بالحاجة للتبول بشكل متكرر، تشوش في الرؤية وفقدان في الوزن .

وفي متلازمة سيوجرن يحدث جفاف في الفم والعينين لكن المرض يؤثر على كامل الجسم أيضاً .. وبسبب تشابه أعراض “سيوجرن” مع أمراض أخرى كداء السكر ، يحدث خطأ في تشخيص ذلك المرض عند الكثير من الأشخاص بحيث تمر سنوات عدة قبل اكتشافه لديهم .

إقرأ : التهاب العصب الخامس

 

الإنذار السني #6 : ظهور شريط أبيض على باطن الخد

دلالة على : الحزاز المنبسط

 

الإنذارات السنية

 

إن آخر ما يمكنك توقع اكتشافه أثناء تفريشك لأسنانك هو مرض جلدي ، لكن ذلك يحدث أحياناً .

مرض الحزاز المنبسط والغير معروف السبب هو مرض معتدل يميل لإصابة كل من النساء والرجال في الأعمار بين 30 إلى 70سنة ، ويعتبر النسيج المخاطي في الفم هو الهدف الأول لهذا المرض .

ويبدو الحزاز المنبسط الفموي على شكل خطوط بيضاء متقاطعة أو أشبه بشبكة بيضاء مخرمة تتوضع على باطن الخد (أصل الكلمة اللاتينية lichen والمترجمة بالحزاز .. يعود لنفس اسم شجرة الأشنة tree lichen ، وهي نبات له شكل مرض الحزاز المتمثل بغشاء كثير الأخاديد والنتوءات )

ويقول د.لاكوبينو ” 70% من تلك الآفات تظهر في الفم قبل أن تصيب باقي أعضاء الجسم ”

ومما يجب الانتباه له أيضاً : من الشائع أيضاً ظهور طفح الحزاز المنبسط في منطقة المهبل . وغالباً ما يشفى بشكل تلقائي لكن العلاج قد يكون ضرورياً في بعض الأحيان.

 

الإنذار السني #7 : أطقم الأسنان الحاملة لبقايا الطعام (المحاطة بالقشور الطعامية)

 دلالة على : احتمال الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي الشفطي

 

 

الإنذارات السنية

 

قد يعتقد الكثير بأن لا علاقة بين أطقم الأسنان (أجهزة الأسنان الصناعية المتحركة) وبين مرض الالتهاب الرئوي إلا أن كليهما ينتميان إلى عالم الأشخاص المسنين .. بينما نجد الآن أن الإثنان يرتبطان بعلاقة .. ربما تكون مميتة .

يقول دكتور لاكوبينو : ” يعتبر مرض الالتهاب الرئوي الشفطي من الأسباب المؤدية للموت لدى كبار السن، والذي غالباً ما يحدث بسبب استنشاقهم لبقايا الطعام المتجمعة حول الأسنان والأطقم السنية ”

ما يحدث لمريض إلتهاب الرئة الشفطي ، هو دخول بعض المواد الغريبة عن الجسم (الدخيلة) إلى مجرى التنفس والرئتين مسببة التهاباً خطيراً (أو حتى مميتاً). وكثيرا ما تنشأ المشكلة عند من هم تحت رعاية أشخاص آخرين — كالمرضى الذين يحتاجون لممرضة دائمة – وهم غير قادرين على تنظيف أطقم أسنانهم كما ينبغي .. أطقم الأسنان يجب أن تنزع يومياً من الفم وتنظف بفرشاة خاصة ثم تحفظ في سائل مطهر.

ما يجب الانتباه له أيضاً .. القشرة الطرية التي تتشكل حول الأطقم السنية ، يكفي للتخلص منها التنظيف الصحيح لتلك الأطقم ، وقد عبر د.لاكوبينو عن ذلك بقوله :

” إنه لشيء رائع أن يكون بإمكانك التخلص 100% من أحد الأسباب المؤدية لموت مستخدمي الأطقم السنية “.

 

المترجم : رنا الصابوني

المدقق: راما شامي

تنسيق : جوني 

إقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة :

كيف تقوي جهازك المناعي بخمسة طرق

أفضل ٨ خطوات لتحسين ذاكرتك و قدراتك الدماغية

كيف تتصرف عندما تكون لديك حمى

هل تشعر بالمرض اليوم ؟؟ تستطيع قضاء يوم جميل رغم ذلك

اضطرابات الأكل والاكتئاب !! ماهي العلاقة بينهما ؟؟

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق