7 جمل لا يقولها الناجحون أبدا”…

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

 

النجاح ليس بالأمر الذي يمكن أن يتحقق بين ليلة وضحاها. فهو يحتاج إلى الكثير من العمل الجاد، الوقت و التفاني. إن كل قائد ناجح، مبادر أو مثالي قام برحلته الفريدة الخاصة.

بينما كان هؤلاء يكافحون من أجل ما يؤمنون به ويثبتون للمجتمع أن أي شخص يمكنه أن يتحرر من القيود التي يعتقد أنها تعيق تقدمه. وعلى الرغم من أن كل واحد منهم قد اختار طريقاً مختلفاً، ولكن وجهتهم كانت واحدة ألا وهي: النجاح.

هناك العديد من العوامل التي تربط هؤلاء الأفراد الناجحين مع بعضهم، أحدها هو كيف أنهم تطوروا ونضجوا على طول الرحلة.

ستيف سيبولد مؤلف كتاب ( كيف يفكر الأثرياء) قابل أكثر من ألف مليونير على مدى أكثر من 3 عقود ليتعلم ما لذي قادهم إلى النجاح و الثروة.

 

الإجابة كانت بسيطة جداً: تعلم ستيف أنه لم يكن من المهم أين ولدوا، أو حتى مِن مَن.

ولكن حقيقة ما جعل هؤلاء المليونيريون يبرزون هو عقليتهم.

إنه السعي ليحققوا أهدافهم بينما لا يسمحون لشيء أن يعيق تقدمهم. هذه العقلية قادت هؤلاء الأفراد إلى الثروة. ونقدم لك هنا 7 جمل لن تسمع أبدا” بشخص ناجح يقولها لأنها تتعارض وسلوكه الغير قابل للإيقاف.

 

 1- ” أنا أكره وظيفتي ” انظر أيضاً “

أنا أكره هذه الشركة”،” رئيسي أحمق “. إحدى المزايا التي تثير الإعجاب لدى الأشخاص الناجحين هي أنهم ليسوا متشبثين برأيهم فيما يتعلق بوظيفتهم أو مكان عملهم أبداً، بصرف النظر عن ما يكونوا قد فعلوه في إي لحظة من الحياة. وحتى وإن كانوا في موقف غير مريح أو محاطين بطاقة سلبية، فدائما” ما تجنبوا عبارات كالعبارات أعلاه.

 

هذه العناصر السلبية لا تفيد في شيء إلا في إبطاء مسيرتك نحو تحقيق النجاح. فبدلاً من إهانة شخص أو وظيفة أو شركة يسعون لحل المشكلة بالحقائق المناسبة و التكتيكات و الحيادية التامة.

 

7 جمل لا يقولها الناجحون أبدا"...

 

2 – “هذا ليس عدلاً ” انظر أيضاً:

” لكنني أحق منه ” هل سبق وأن حصل منافسك على جائزة عرفان أو تقدير ولم تحصل أنت على شيء، في حين أنك كنت تبذل الضعف في التفاني و الإنتاجية ؟

 

خطأ لا يرتكبه الأشخاص الناجحين أبداً ألا وهو الصراخ و التحدث بعصبية و اندفاع عن انعدام العدل في الحياة.

إن انعدام العدل هو شيء يتوجب عليك الاعتياد عليه. فالنجاح لا يهدى لك – يجب عليك العمل لتستحقه، وفي حين تفعل ذلك يجب عليك أن تثبت أنك تستحقه بدلاً من الانتحاب والشكوى.

يكمن سر قدرتك على التقدم في أن تكون سباقا” إلى التصرف في مثل هذه المواقف لا أن تنتظر حدوثها لتتصرف. فالتصرف بهذا الشكل سيؤثر عليك سلبياً فقط. إذا اعتقدت أنك كنت الأجدر أثبت ذلك بخلقك لحجة قوية و مقنعة و تقديمها.

 

 3- ” الأمور لا تنجز هكذا هنا “. أنظر أيضاً:

” لأنها كانت تنجز هكذا على الدوام “. إن الابتكار هو الميزة الأساسية للأشخاص الناجحين مهما كانت المجالات التي قد يعملون بها. يجب أن تتعلم أن تتقبل الأمور الجديدة و أن لا تخاف من التخلص من التقاليد. فلم يحقق أحدهم مطلقاً أي أمر عظيم دون تجربة ما هو جديد. خذ ستيف جوبز كمثال، السيد جوبز كان شغوفا” جداً بما يتعلق بالابتكار وهذا الشغف قاده الى ابتكارات مدهشة مثل الآي فون والآي باد. وهي أجهزة غيرت العالم.

وقد قال جوبز مرة، ” الابتكار يميز بين القائد و التابع “. دارلين بريس رئيسة شركة   ( أحسنت قولاً) شاركت نصيحة مع ( Business Insider – المطلع على الأعمال ) عن المحافظة على العقلية المنفتحة والإبداع في العمل. ” حتى وإن اختلفت مع فكرة أحدهم، قل: ” واو، هذه فكرة مثيرة للاهتمام، كيف يمكن عمل ذلك؟

” تقول برايس. أو قل ” هذه مقاربة مختلفة، دعنا نناقش ايجابياتها و سلبياتها “.

لا تكن متعنتا” و تخشى تجربة الأشياء الجديدة – هذه ليست الطريقة التي يحقق بها النجاح.

 

 

7 جمل لا يقولها الناجحون أبدا"...

 

 4- ” هذا ليس عملي ” أنظر أيضاً:

” ليست مشكلتي” ، ” أنا لا أتقاضى ما يكفي “. هناك قاعدة واحدة كبيرة يتبعها الناجحين؛ إذا كنت ناجحاً حقاً ستساعد الآخرين على النجاح أيضاً. يمكن أن نأخذ مثالاً من السيد وارن بوفت والذي يقول ” يجلس أحدنا في الظل اليوم لأن أحدهم قام بزرع شجرة منذ وقت طويل “.

أن تتحول إلى لاعب فريق ( عضو فعال في الفريق) هو ما يساعدك على الاقتراب أكثر من النجاح، وإذا لم تكن لاعب فريق فإن النجاح لن يأتي إليك أبداً. قد تكون ثريا”، قد تكون ناجحاً، لكن العمل الجاد و التفاني من موظفيك و شركاء عملك أو منظمتك هو السبب الحقيقي خلف نجاحك و سمعتك.

 

 

5- ” هذا مستحيل” أنظر أيضاً: ” هذا لا يمكن إنجازه “

، ” لا استطيع فعل ذلك “. الأشخاص الناجحين يعلمون أن الحدود و القيود هي من صنع العقل فقط، و أننا نضع تلك القيود بأنفسنا. مثل هذه التصريحات تؤخر تحقيقك للعظمة بلا داعي. المنجزون لا يشتكون بشأن الحواجز أو العقبات؛ بدلاً من ذلك يجدون طريقة للالتفاف حول العقبات و يستخدمون إبداعهم لتحديها. الكلمات السلبية مثل ” لا استطيع “، ” لن أفعل ” و ” مستحيل ” لن تسمع أبداً من فم الأفراد الناجحين. فهم يعرفون أن التذمر لن يساعدهم، لكن بالحقيقة فإن التصرف اتجاه المشكلة بين يديهم سيفعل.

 

 

 

6- ” كنت لأفعل ” أنظر أيضاً: ” كان يجب أن أفعل “

، ” لعلني كنت قادراً على “. الندم هو أسوأ شعور يمكن أن يواجه المرء. فيظل يعيد النظر في الأوقات عندما كان ” يمكن أن ” يفعل شيئاً ما، الوضع كان خارج يدي، أو غير ذلك ” كنت لأفعل ” و الإدراك الآن أنهم ” كان ينبغي أن يفعلوا “.

إن الأفراد الناجحين لا يعطون لأنفسهم الفرصة للندم. ويعود ذلك لسببين: إما أنهم يغتنمون الفرصة، مهما كانت الاحتمالات، ويقلبون الطاولة. أو أنهم يمضون قدماً و يجدون فرصة أخرى تنتظر. فالندم لن يخدم أي أحدا” أبداً.

 

 

 7- ” أنا لا أملك خياراً “. أنظر أيضاً: ” لا يوجد لدي بديل آخر “

، ” لقد فعلت كل ما أستطيع “. هناك دائما خيارات وفرص في متناول اليد، و الأشخاص الناجحين يعرفون كيف يصنعون طريقهم الخاص إلى هذه الفرص. بريس أشارت إلى ذلك، ” أن نقول نحن لا نملك خيارا” آخر في المسألة يعني أن نصور أنفسنا كضحية، و أننا أضعف من بيئتنا”.

 

 

 

 

ترجمة: معتز عوف

تدقيق: أمير محمد

تدقيق لغوي : راما الشامي 

تنسيق : محمد الصواف

اقرأ أيضاً…
1- تقدير الذات ديناميت النجاح
2- 7طرق فعالة ليحبك الآخرون.
3- افعل ولا تفعل
4- كيف تتمتع بعقلية منفتحة
5- كيف تتعلم من أخطاء تقوم بها في عشرينياتك.

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق