8 خطوات باتجاه حياة رائد أعمال ناجح ..

 

Hala Kattan – أكاديمية نيرونت للتطوير و الإبداع 
يعتقد البعض أن عدد الأفكار التي تجول بداخل الدماغ البشري في اليوم الواحد هو 70000 فكرة .

ومن المؤكد أن بعض هذه الأفكار تلاحقنا بشكل مستمر وهي التي نحلم ونطمح لتحقيقها ولكن كلمة مستحيل او غير ممكن تجعلنا ننهي حياة الكثير من المشاريع والخطط التي كان من الممكن أن تثمر ..
ولكي تتمكن من التغلب على تلك المخاوف التي تحول بينك وبين جعل حلمك حقيقة واقعية عليك القيام بثورة داخلية شاملة وتحديد اهدافك ، ولكي تصبح احد اهم الشخصيات الرائدة في الأعمال هناك بعض النصائح ارغب بتقديمها لك :

1) الدوافع والرغبة العميقة :

“نصيب الإنسان موجود بين يديه ” فرانسيس بيكو.
“الرغبة هي غرس البذور في أرض النجاح وسر النجاح هو الرغبة المشتعلة ” ، لذلك من الممكن أن تكون رغبتك في أن تكون صاحب مشروعك الخاص مؤشر كبير على حاجتك لتستقل وتبدأ العمل والدوافع الداخلية هي السبب في أن يقوم الشخص العادي بعمل أشياء أعلى من المستوى العادي ويصل إلى نتائج عظيمة .. ببساطة “الدوافع هي القوى الكامنة وراء نجاح الإنسان ” د.ابراهيم الفقي .

2) فكرة مبتكرة :

“عندما يفكر الجميع بالطريقة ذاتها فهذا يعني أن لا احد يفكر ” والتر ليمان .
من هذه المقولة ننطق بأنه يجب أن تفكر بطريقة غير تقليدية وغير مسبوقة تختصر فيه الطريق الطويل الذي يتبعه الأشخاص التقليدين ، لتكون طريقتك الخاصة وليست بنسخة عن أحد .
لذلك فكر بالطرق العصرية التي تساعدلك بالوصول لهدفك وللناس .

 8 خطوات باتجاه حياة رائد أعمال ناجح ..

3) إتقان الغيير :

مجرد وجود الفكرة والرغبة لايكفي لإكمال المهمة فمن الضروري أن تكون مختلف عن ملايين البشر وتعزم التغيير لذلك يجب عليك وضع الصورة النهائية “الناجحة ” لمشروعك دائما امام عينيك وأن تبدأ بالشروع بتنفيذ العمل ، ولكن عليك اتخاذ خطوات مرحلية صغيرة فكل خطوة ستجعلك اقرب من حلمك اكثر فاكثر ، فلا يمكن أن تقرر أن تصبح كاتب وتقفز مباشرة لتأليف كتاب .

4) مواكبة الحدث :

اختار موضوع “الساعة” الذي يشغل الناس واطرح الفكرة التي لم يتم طرحها مسبقا وقدمها حسب اسلوبك على أن يكون الموضوع قريب من اهتمامات وحياة اغلب الناس .

5) الجرأة والمهارة :

وتكمن بداية طريق الريادي أن يؤمن أن الفشل مرفوض ، من المؤكد أن الطريق للنجاح ليس سهلا وهو ليس صعبا كذلك على الرغم من وجود بعض العقبات لكن النجاح ينتظرك فكن مخاطر واملك روح المغامرة وتقبل النقد .
المهارة و تكمن بالمعرفة ، وفي زمننا الحاضر تعددت اساليب المعرفة وجمع المعلومات ، لذلك تعلم أكثر و اجعل التعلم عادة لديك ، لأن ذلك سيجعلك شخص من الصعب الإستغناء عنه .

8 خطوات باتجاه حياة رائد أعمال ناجح ..

6) المرونة والإلتزام :

من الممكن أن تملك من الحماس والطاقة والمهارة مالم يملكه أحد قبلك لتنفيذ مشروعه ولكن إذا لم يكن لديك الصبر والمرونة والإلتزام الكافيين مع الإستعداد لتغيير الخطة عند كل عقبة من الممكن أن تعترضك فيؤسفني أن اخبرك انك لن تصل للنجاح الذي تطمح له .

7) إدارة الوقت :

يجب أخذ عامل الوقت بعين الإعتبار والتخطيط مسبقا لكل خطوة وكم تحتاج من الزمن لتنفيذها ،وذلك يضمن لمشروعك عزيزي الريادي تحقيق الإنجاز بسرعة وبنجاح اكبر وكذلك يجب دراسة الأفكار قبل تنفيذها لذلك لاتكن متسرعا لأن ذلك قد يؤثر بشكل سلبي على نجاح مشروعك وبنفس الوقت لاتكن متباطئ في تنفيذ الأفكار فمن الممكن أن يسبقك أحد اخر عليها او أن تأخر في طريقك للنجاح .

8) اصنع فريقك :

عزيزي الريادي من المؤكد انك كشخص وحيد لا يمكنك القيام بعمل ناجح لذلك اصنع فريقك من اصحاب الكفاءات البشرية التي يمكن الإعتماد عليها ، واعلم أن هذا الفريق هو أحد اهم اسباب نجاحك .
في النهاية يسعفني قول الدكتور روبرت شولر في كتابه “قوة الأفكار ” : ابذل قصارى جهدك وابدأ صغير ولكن فكر عى مستوى كبير ، عليك بإجتياز العواقب ، واستثمر كل ماعندك ، وكن دائما مستعدا للتصرف ، وتوقع العقبات ولكن لا تسمح لها بمنعك من التقدم .
واهلا بك في عالم ريادي الأعمال 

8 خطوات باتجاه حياة رائد أعمال ناجح ..

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق