كيف أصبح قوي الشخصية

السلام عليكم
اريد ان اسئل كيف اصبح قوي الشخصية

وهل الصلاة لها دور في تقوية الشخصية
واريد ايضا معرفة كيف تزيل العواطف
وشكرا

عضو ضيف عضو نيرونت جديد Asked on 2 يونيو، 2015 in الصحة النفسية.
أضف إجابة
1 عدد الإجابات
تمت الاجابة من قبل Soufane فريق العمل 

مرحبا عزيزي الكاتب،
الشخصية و الثقة بالنفس هي أمر مكتسب سواء كانت ضعيفة أم قويّة.
كيف نكتسب الثقة بالنفس؟ و ما علاقة المجتمع بذلك؟
في الواقع، تبدأ شخصيتنا في التكوّن عندما يبدأ جسدنا بالنموّ و عقلنا بالإنفتاح على الدنيا بين الأهل و الأقارب و زملائنا في المدرسة. و العامل الأهم في هذا الموضوع هو معاملة الأهل لنا خصوصًأ في سنّ المراهقة.
لأنها مرحلة انتقالية مهمّة جدًا، و حينها تبدأ شخصيّتنا الأخيرة بالتكوّن.
فإذا كان أهلنا يعطونا الثقة بالنفس الكافية، فتكون شخصيتنا قوية عند النضوج.. و العكس الصحيح.
ثقتي بنفسي ضعيفة، كيف استطيع أن أقوّيها؟
سبق و شرحت ذلك في عدّة استشارات.
الثقة بالنفس كما ذكرنا في الأعلى هي نتيجة تعامل المجتمع معنا و خصوصًا أهلنا.
إذا كانت النتيجة سلبيّة، لن نقضي حياتنا بإلقاء اللوم على أهلنا، بل يجب أن تفهم الشخصيّة بشكل صحيح و الأسباب التي تجعلنا نقف أمام الآخرين بشكل ضعيف و غير واثقين من أنفسنا و تصرّفاتنا أمامهم.
هنا تبدأ المشكلة و يبدأ الحل في نفس الوقت.
يجب عليك و بكل بساطة، الجلوس بنيك و بين نفسك، التفكير و تبدأ بسؤال نفسك
لماذا شخصيتي ضعيفة؟ ماذا أفرق عن غيري؟ لماذا أعتقد دائمًا بأنهم أفضل منّي؟
تلك الأسئلة هي التي تولّد لديك القناعة بأنك شخص عادي و تستحق أن تعيش في المجتمع مثل غيرك تمامًا و ربّما أفضل منهم.
فكّر بالأمور التي قمت بإنجازها، فكّر بما سوف تكون في المستقبل، فكّر بالأمور التي تفتخر بها! لا بالأمور التي تستحي بها.
يجب أن تتعلم أن تكون شخص إيجابي..
هل الصلاة لها دور في تقوية الشخصية
علميًا و منطقيًا، ليس للصلاة أي دور في تقوية الشخصيّة، فهي من الطقوس الدينيّة التي تُمَارَس بين المرئ و نفسه و لا تؤثّر بأي شكل من الأشكال على حالته الإجتماعية بأي طريقة من الطرق.
 كيف تزيل العواطف
لقد شرحت عن هذا الموضوع مسبقًا أيضًا، إذا كنت تتحدث عن الحب،
سبب مشكلتك هي أن الهرمون Oxytocin يتحكّم بثقتك بنفسك بشكل قويّ و مؤثّر جدًا .. يمكنه أن يضعّف ثقتك بنفسك تجاه الشخص الذي يفزر إليه، أي الشخص الذي تحبّه. و هذا أمر طبيعي و يحدث مع كل إنسان يشعر بأنه يكنّ عاطفة إلى شخص آخر.
أمّا إذا كنت تتحدث عن العاطفة بشكل عام، فهذا أمرٌ مستحيل. لا أحد يستطيع إزالة العاطفة فهي لا تُعتبَر مشكلة على الإطلاق.. العاطفة أمر طبيعي جدًا كلنا نملكه و البعض منّا يملكه أكثر من غيره..
لذلك أتمنى أن تشرح لي قصدك بخصوص العاطفة كي أتسطيع أن أعطيك الحل.

إدارة إسأل نيرونت عضو نيرونت بروفيسور Answered on 2 يونيو، 2015.
أضف إجابة

اكتب إجابتك

بكتابتك للتعليق تكون قد وافقت على شروط الاستخدام privacy policy و terms of service.