تحميل كتاب اسرار عقل المليونير pdf – هارف إيكر


تحميل كتاب اسرار عقل المليونير pdf - هارف إيكر
تحميل كتاب اسرار عقل المليونير pdf - هارف إيكر

تحميل كتاب اسرار عقل المليونير pdf  – هارف إيكر

4TAm7
حول الكتاب :
هذا الكتاب سوف يغير حياتك , سوف تتعلم كيف تتعرف على مخططك المالي و تقوم باعادة صياغته , لكي تزيد من دخلك بشكل كبير و تحقق الثراء .
باستخدام تلك المبادئ الفعالة , تحول ت.هارف ايكر من شخص مفلس الى شخص مليونير في سنتين و نصف السنة .

 

تحميل كـتاب اسرار عقل المليونير pdf  – هارف إيكر

ملخص كتاب أسرار عقل المليونير:

كتاب أسرار عقل المليونير
المؤلف: هارفف إيكر
تاريخ النشر: ٢٠٠٨
عدد الصفحات: ٢٣١ صفحة
تقييم من Good readers: ٤,٦

 

نظرة عامة:
النجاح مسعى للجميع، لكن قليل من يحققه، واختلاف طريقة التفكير من شخص لآخر هي أساس الحصول على نتائج مختلفة..
الفقير حين يخسر ماله يندب حظَّه والغني يلملم خيبته، ويعيد دراسة الأمور؛ إذن معالجة المواقف تختلف تماما من شخص لآخر.
أخبرني كيف تريد أن تصير مليونيرا وكل طموحك هو توفير مائة جنيه هذا  اليوم؟
بينما لا تفكِّر في مستقبلك!.

 

لتحصل على الثراء لابد وان تتوافر فيك شروطا عدة ستعرفها عندما تستطيع أن تجيب بنفسك على الأسئلة التالية:

من أنت وفيما تُفكر؟

ما عاداتك ومميزاتك؟

هل تثق بنفسك؟

ما هو شعورك تجاه نفسك؟

هل تثق بالآخرين؟

هل ترى أنك تستطيع الحصول على الثروة؟


إن اختلاف الرؤى، والتجارب، وطرق استغلال الفرص يا عزيزي هي التي تميِّز شخصًا بالغنى، وتقتل آخر فقرا؛ لذا استعد للتخلي عن أساليب تفكيرك التقليدية، وهيا لنؤسس معا طرقًا جديدة.

 

محتويات الكتاب:
1ـ من هو هارف إيكر
الجزء الأول: مخططك المالي
3ـ لن ينمو داخلك إلا بقدر ما تعمل
4ـ  إن الجذور هي التي تنتج الفاكهة
5ـ كيف تضع مخططك المالي؟
6ـ الدافع
7ـ الهدف
8ـ الوعي
الجزء الثاني: ملفات الثراء
10ـ أنا أصنع حياتي، حياتي مصادفة
11ـ مارس لتفز لا لأنك تخاف الخسارة
12ـ أحلام كبيرة وأحلام صغيرة
13ـ أكبر أم أصغر من مشاكلك
14ـ هل تعمل من أجل مالك، أم يعمل هو من أجلك؟
15ـ  إذن، ماذا أفعل الآن؟
16ـ  شارك الثراء

 

من هو هارف إيكر؟
“هارف إيكر” هو مؤلف كندي الجنسة، ورجل أعمال، اشتهر بنظرياته التحفيزية، خاصة فيما يخص المال والثراء، ولد “إيكر” في تورنتو عام ١٩٥٤، وانتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مرحلة الشباب، وأسس سلسلة شركات مكونة من أكثر من ١٢ شركة مختلفة، وهو مؤلف كتاب “أسرار عقل المليونير”، الذي نال شهرة كبيرة، واحتل صدارة قائمة الكتب الأكثر مبيعا في العالم.

 

 

الجزء الأول:

  • مخططك المالي
    المخطط المالي يشمل ما يزيد عن ٥٠ صفحة يتحدث خلالها الكاتب عن الكثير من أسباب النجاح، وكيفية التخطيط السليم لأعمالك، الذي يعد بالأصل تخطيطا لحياتك.

فيبدأ بقول:
“لن ينمو داخلك إلا بقدر ما تعمل”.
إن العلاقة بين العمل والنجاح علاقة طردية، كما هي العلاقة بين التخطيط المتقن والأرباح الطائلة؛ فأول رأس مال عليك استغلاله هو عقلك وكلما خضت التجارب، كلما ازداد نضج عقلك في التفكير.



* الجذور هي التي تنتج الفاكهة

إن ما يوجد أسفل الأرض هو ما ينتج ما فوق الأرض، فغير الظاهر هو الذي ينتج الظاهر.
أي أن الأهداف والرؤى الدقيقة “البذور_الجذور” هي الأصل في عملية النجاح، وأن النتائج مترتبة على متانة الرؤية والهدف، فلو كان الجذر ضعيفا، لا تبحث عن ثمرة ناضجة.

مما يعني أن التغيير لن يأتي إلا بإصلاح الجذر أو التخلُّص منه، أو كما قال المؤلف: “إذا أردت أن تغيِّر ما هو مرئي، فعليك أولا أن تغيِّر ما هو غير مرئي”.

 

إذن: كل ما عليك الآن هو البحث بعمق عن الرؤى الخاصة بك، ومحاولة ترتيب أولوياتك، وإعادة حساباتك لتحصل على نتائج مرضية، ولكن ضع في الحسبان أن العالم المادي والتقدُّم فيه هو نتاج للعوالم الثلاثة الأخرى: العقلي والروحي والوجداني.

 

فلكي تكون متوزنًا في الجانب المادي؛ عليك أن تقضي علي مشاكلك الكُبرى في العوالم الثلاثة الأخرى؛ فالمال نتيجة، والصحة نتيجة، والمرض نتيجة؛ باختصار نحن نعيش في عالم من الأسباب والنتائج.


أما عن وضع مخططك المالي فلا بدّ أن يعتمد على المعادلة التالية:
أفكار⬅مشاعر⬅أفعال⬅نتائج

فالأفكار= نتائج؛ بمعنى أن الأفكار التي لديك لو حركتها مشاعر كالحماس والإرادة ورغبة النجاح؛ ستتحول هذه المشاعر لأفعال؛ وبالتالي أفعالك المليئة بالحماس تنتِج نجاحا،

والعكس يحدُث؛ إن سيطرت عليك مشاعر الخوف

ف فحينها لن تخاطر في صفقاتك، خوفا من الخسارة وسترضى بأرباحٍ زهيدة.

لكن قبل كل ذلك هناك توجيهات تقود إلى الأفكار، وهي 3 أنواع:

1ـ توجيه شفوي: ويعتمد على ما سمعته في صغرك.

2ـ تقليد: وهو ما رأيت حين كنت صغيرا.

3ـ الأحداث الخاصة:  وهي ما مررت به من تجارب في صغرك.

لذا في البداية عليك ضبط تلك التوجيهات، وعلاج نفسك من الأثر السيء لبعضها، لتحصل على التوازن اللازم لتوجيه أفكارك.

الدافع:
من أهم الأمور التي تميز بين الغني والفقير؛ لأنه وببساطة رجل الأعمال يسعى دوما للتقدم والزيادة، إن بنى شركةً لا يكتفى وإنما يسعى للتطوير.
أما الفقير فبمجرد تحقيقه لربح بسيط يكتفي به وينفقه.
بمعنى آخر: كلما كان الدافع عظيما كانت الثروة طائلة.

فمثلا: الفقير يحلم بيوم نيل راتبه لشراء الأموال والملابس واحتياجات المنزل، أو لنقُل: إنه يهمُّه الوقت الحالي بخير دون اهتمام بما قد يخلِّفه ذلك فيما بعد.

 

الهدف:
الفقير هدفه أن يعمل ليحصل على راتبا شهريا يوفر به احتياجاته، مثلا لا يفكر في الاستقلال بعمله،
أما الغني فهدفه دائما أن يكون الأفضل لأنه ببساطة في اللحظة التي لن يكون هدفه القمة سيهوي إلي القاع، ويضيع كل ما بناه.

الوعي:
بمعنى أن تكون على قدر من الفهم للمجال الذي تعمل به، واعيا بالإيجابيات والسلبيات، والأهم أن تكون واعيا بمخططك وكيف تحصل على ربح أعلى بجهد أقل، مع استغلال الفرص والمواقف الصعبة لصالحك.



الجزء الثاني:

ملفات الثراء

للناجحين عادات وقواعد تؤهلم لكل ما حققوه، والمداومة على هذه العادات تجعل من نجاحك نجاحا مستداما ومُدوِّيًا.

من أهم الفروق بين الغني والفقير:
نظريتي: “أنا أصنع حياتي، حياتي مصادفة”.
ـ الغني يري في كل أزمة بداية لنجاح جديد فلا يستسلم للكسل بل يبدأ بالعمل، أما الفقير فيُسلَّم حياته للظروف دون تخطيط، يتحرك بعشوائية ولا يرضى سوى بالقليل.

“مارس لتفز، لا لأنك تخاف الخسارة”.
الخوف يهدِم المتعة بمحاولات النجاح، بل يجعل النجاح مجرد عقبة صعبة لن تستطيع تخطِّيها،
بمعنى آخر؛ خوفك من صفقة ما قد لا يمكنُك من تحمل خسائرها مهما فعلت، فبدلا من أن تخسرها وحدها؛ تخسر كل شيء، لذا إن أردت أن تكون غنيا؛ دع الخوف جانبًا ومارس التجارب لتكتسب الخبرات، وتفوز بأعلى ربح، وإن فزت بأقل منه فأنت لم تخسر، بل ما زلت فائزا.

 

” أحلام كبيرة، وأحلام صغيرة”

على سبيل المثال:
في الصف حين يسأل الأستاذ تلاميذه: ماذا تتمنون أن تكونوا؟
أحدهم يجيب: “عامل أمن”،  وآخر يجيب: “لاعبًا عالميًا للتنس”.
الفرق بين هذا وذاك هو الحد الواسع للأفق، الخيال الممتزج بالرغبة في تحقيق أعظم شيء مهما بلغت صعوبته.
ولا تنس أن الأحلام الكبيرة تحتاج في البداية لمجهود عظيم، لكنها توصلك لنجاحِ أعظم.


” أكبر أم أصغر من مشاكلك؟”
الغني هو الذي يسيطر على المشكلة وليس العكس، يستطيع تولي زمام الأمور، وتحويل الدَّفة لصالحه، لا تهزمه المشاكل..
أما الفقير؛ فيستسلم مع أول عقبة، هو أصغر في الوعي والإدراك أصغر من أن يحل مشكلةً يسيرة،
فمثلا: “دونالد ترامب” المليونير حين حدثت له نكبة مالية لم تمر سنتان حتى عاد أغنى من ذي قبل، وذلك لأنه قرر أن يكون أكبر من مشكلته.

“هل تعمل من أجل مالك، أم مالك يعمل من أجلك؟”

إجابتك تحدد غناك أو فقرك، كيف؟
الغني في البداية يعمل لأجل الرِّبح، ثم لا ينفق ماله، وإنما يوظفه ليدرَّ عليه أرباحًا أخرى.
أما الفقير فهو يعمل من أجل الحصول على المال ثم حين يحصده ينفقه دون تفكير.

 

عرفت كل ذلك، ماذا تفعل الان؟!
الأمر بسيط، حدِّد أهدافك، غيِّر عاداتك، ارقى بتفكيرك، وخطط برغبة الوصول للقمة واتبع نهج الأغنياء، وصادقهم، وتعلَّم منهُم لتُعزِّز نقاط قوَّتِك..

 

الأغنياء يحسنون إدارة أموالهم

الفقراء يسيئون إدارة أموالهم

الأغنياء ليسوا اكثر ذكاءا من الفقراء، لكن عاداتهم المالية تختلف كثيرا، هناك فارق كبير بين النجاح المالي والفشل المالي وهو كيفية إدارة الأموال.

نحن نعيش في كون تحكمه قاعدة: “إلى أن تظهر قدرتك على التحكم فيما تملك؛ فإنك لن تحصل على المزيد منه”.

إن عادة إدارة الأموال أكثر أهمية من امتلاك الأموال.

الأشياء المتشابهة تتجاذب، إذن المال يجذب المال!

من أهم أسرار النجاح في إدراة المال؛ التوازن، فحين تدخر أكبر قدر من مالك للاستثمار من أجل تنمية هذا المال، وفي الوقت ذاته أنت حريص على الترفيه في حياتك، لأنك ستوفر بعض المال من أجله.

إن المال هو أحد أهم الجوانب في حياتك، وعندما تتعلم كيفية السيطرة عليه، فإن كل جوانب حياتك سوف تنتعش.

كن واثقا من نفسك وقدراتك على تحقيق ما تريد، ردد بيقين:

“يمكنني إدارة اموالي بنجاح”.

“أنا أمتلك عقلية مليونير”.

 

من مبادئ الثراء:

“أينما حل التركيز لحقت به الطاقة، وظهرت ورائهما النتائج”.

حينما تتبع ثروتك، فأنت بهذا تركز عليها، ولأن ما نركز عليه يتسع؛ فإن ثروتك ستنمو. ويشمل هذا القانون كافة جوانب حياتك.

 

أفعال خاصة بعقلية المليونير

1ـ هناك أربعة عوامل لابد من التركيز عليها وهي: (زيادة دخلك، زيادة مدخراتك، زيادة استثماراتك، تقليل مصروفاتك).

2ـ اكتب إقرارا بصافي ثروتك بعد خصم الديون المستحقة، قم بتحديث هذا الإقرار سنويا وركز على حجم الزيادة لأن ما تركز عليه يزداد.

3ـ احصل على مخططا ماليا ناجحا للغاية، ويفضل أن تسأل أصدقائك ليرشحوا لك مخططا ناجحا.

 

الأغنياء يتركون أموالهم تعمل بجد من أجلهم

الفقراء يعملون بجد من أجل أموالهم

 

ـ تذكر أن المال طاقة؛ وأغلب الناس يبذلون جهودهم للحصول على طاقة المال، يجب أن تعمل بجد من أجل المال، ثم تترك المال يعمل بجد من أجلك.

ـ الأغنياء يمكنهم قضاء أوقاتهم في اللعب والاسترخاء، لكنهم يتعاملون بذكاء، ولديهم القدرة على السيطرة فهم يوظفوا الآخرين ليعملوا لأجلهم، ويتركون أموالهم تعمل لأجلهم.

ـ الهدف هو الحصول على الحرية المالية بأقصى سرعة ممكنة، والحرية المالية هي: أنك تعيش أسلوب الحياة الذي تريد دون اضطرارك للعمل.

 

من مبادئ الثراء:

ـ الأغنياء يرون كل دولار يملكونه، بذرة صالحة للزراعة، يمكن أن يحصلون منها على 100 دولار أخرى، ويمكنهم إعادة زراعتها للحصول على 1000 دولار آخرين.

ـ الفعل جسرا يربط بين العالم الداخلي والعالم الخارجي.

ـ الخوف والقلق والشك من أقوى المعوقات في طريق النجاح والثراء.  والفارق بين الأغنياء والفقراء هنا: هو أن الأغنياء قادرون على القيام بالأعمال بالرغم من وجود الخوف.. أما الفقراء فيتركون الخوف يعوقهم.. المحارب الناجح يستطيع ترويض أفعى الخوف.

ـ لتحصل على أعلى راتبًا لابد أن تكون الأفضل بين الجميع.

ـ أكبر خبير كان يوما ما فاشلا!.

 

نظرة سريعة لأهم الأفكار الواردة بالكتاب

1ـ كمية الطموح

احلم كما شئت واجعل طموحك لاحد له، إن كنت تسعى لكونك غنيا.

طموح أكبر= أرباح أكثر

 

2ـ كل ما يمر عليك هو فرصة فاستغلها

كل المواقف التي تحدث حتى المحبط منها؛ اتخذه سبيلا للنجاح والتطوير من سياستك وأفكارك.

 

3ـ  الإعجاب بنجاحات الآخرين

الأغنياء ليسوا لصوصًا كما يظن البعض، تواجد حولهم، صادِقهم، تعرف عليهم وتعلَّم منهم، ببساطة اعرف أسرار نجاحهم لتدعم مخططك المالي بالأفكار المتطورة.

 

تعلم أن  تبيع أي شيئا

أن يكون لديك قدرة على تصريف الأمور، وثقة بأنك تستطيع.

 

5ـ المال مقابل نتيجة وليس وقتا

حين تعمل مع أحدا؛ فلا تدع المجال مفتوحا؛ حدد ماذا ستعمل، وما مقابل هذا العمل.

 

6ـ كيف تتصرف في الأموال؟

الغني ذكي في هذا الجانب؛ فهو يقسم أمواله، ويخصص جزءا منها للاستثمار؛ لتدر عليه ربحًا، أما الفقير؛ فينفق أمواله دون دراسة!

 

7ـ عليك أن تطور من نفسك

اقرأ كتابا كل شهر على الأقل.. استمع إلى الاسطوانات التعليمية.. شارك في ندوات تناقش أمور المال، ولسوف تزداد معرفتك وثقتك في قدرتك على النجاح والثراء. عليك قبول النصيحة، أيا كان قائلها مادامت ستفيدك.

 

8ـ عليك أن تختار حياتك

إذا كنت مستعدا لفعل ما هو سهل فقط؛ فاعلم أن الحياة ستكون أصعب كثيرا، لكن إذا عزمت على القيام بكل ما هو صعب أيضا، فإن حياتك ستصبح أسهل للغاية.

 

وأخيرًا: شارك ثرائك

ـ لا تبخل بالمساعدة، ولكن دع لنجاحك دومًا سرًا لا يعرفه أحداً سواك.
ـ وسِّع نشاطك، واعط بقدر ما تأخذ.
ـ ولا تنس أن تكون ذكيًّا؛ فهذا أهم عامل لتصير مليونيرًا سواء في المال، أو في العلم.

 

ـ لو لم تقم بتطوير نفسك داخليا قبل تحقيق الثراء‘ فإن ثرائك يمكن أن يكون نتيجة ضربة حظ فحسب! وبالتالي يمكن أن تفقد أموالك سريعا، لكن إذا طورت من نفسك وأصبحت ناجحا من الداخل؛ فلسوف تحصل على المال وتنميه وتحتفظ بثروتك، والأهم من كل ذلك هو أنك ستصبح سعيدا.

النجاح ليس “ماذا؟” وإنما هو “من؟”.. سل نفسك من الذي تريد أن تكونه؟

من تريد أن تكونه يمكنك أن تكونه بالتدرب والتعلم.

 

ننصحك بهذه الكتب:

كتاب دع القلق وابدأ الحياة >>> التحميل من هنا

كتاب تقدير الذات >>> التحميل من هنا

كتاب طريقة الكايزن >>> التحميل من هنا


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *