الجاثوم.. حقيقة أم أسطورة؟


الجاثوم.. حقيقة أم أسطورة؟
الجاثوم.. حقيقة أم أسطورة؟

هل سمعت مسبقًا عن ما يُسمى بالجاثوم؟، مؤكد أن تلك الكلمة سبق أن قابلتك في إحدى حكايات الرعب التي يرويها البعض، ودائمًا ما يخبروك بأنه يأتي في الليل ليجثم فوق صدرك وأنت نائم ويمنعك من الحركة وقد لا تتمكن من التنفس أيضًا، ولكن..

 

هل هو حقيقة أم محض أسطورة؟
من المؤسف أننا في هذا التقرير سنحطم لك هذه الأسطورة، لنقابلها باسم آخر لهذه الظاهرة التي تحدث حقًا ولكنها تُعرف علميًا باسم “شلل النوم”، هذه الظاهرة باتت تنتشر أكثر مما تعتقد، وهي بالفعل تحدث كما تتناقلها الحكايات.

فهي عبارة عن عدم المقدرة على الحركة أو الكلام أو الاستيقاظ وقد تستمر لبضع ثوانٍ أو دقائق قليلة، والتي قد تكون مرعبة جدًا لمن يواجهها لأول مرة، كما أن بعض من يعانون منها بصورة متكررة يعانون أيضًا مما يُعرف “بالنوم القهري” وهي حالة عدم انتظام دورات النوم، ولكنها ليست بشرط أن تكون عند الجميع. والآن في هذا التقرير ستكتشف 13 معلومة عن ظاهرة “شلل النوم” من الضروري أن تتعرف عليها:

ليست مرض..

ليست مرض
ليست مرض

تحدث هذه الظاهرة بصورة طبيعية وقد تحدث لأي شخص، فلا يمكنك أن تتنبأ بحدوثها أو تقلل منها، وغالبًا ما قد تكون مررت بها في وقت ما لكنك لا تعلم بذلك، لأن ذلك يتوقف على درجة شدتها وكم من الوقت استمرت.

قد يصاحبها بعض الهلوسات..

قد يصاحبها بعض الهلوسات..
قد يصاحبها بعض الهلوسات..

إذا واجهتك هذه الحالة في مرحلة استيقاظك؛ فمع عدم مقدرتك على الحركة، يبدأ عقلك في رسم بعض الهلوسات من حولك، مما يجعل الرعب يسري في جسدك من أن يكون هناك شيء بالقرب منك وأنت غير قادر على الحركة لمواجهته.

تحدث عندما ينتقل جسدك بين مراحل النوم المختلفة..

تحدث عندما ينتقل جسدك بين مراحل النوم المختلفة..
تحدث عندما ينتقل جسدك بين مراحل النوم المختلفة..

ينقسم نوم الإنسان إلى مرحلتين واسعتين يتكرران طوال فترة النوم، تعرف الأولى بمرحلة حركة العين الغير السريعة والثانية بحركة العين السريعة وهي التي تحدث فيها الأحلام، يحدث شلل النوم إذا حدثت مشكلة أثناء انتقال الإنسان بين هاتين المرحلتين. فبذلك تنقسم هذه الظاهرة إلى نوعين حسب مرحلة الانتقال التي حدثت فيها.

 

اقرأ أيضاً : من بينها العزلة، الحساسية، والهلوسة.. هذه هي أهم اعراض الخوف وطرق العلاج منه

ليس هناك خطر منها..

ليس هناك خطر منها..
ليس هناك خطر منها..

لا يوجد هناك أي خطر قد يحدث لك أثناء إصابتك بهذه الحالة. لذا، ليس عليك أن تقلق حيث ستنقضي الثواني القليلة التي تحدث فيها وكأن شيء لم يكن.

قد تشعر بأن هناك من يجلس معك في الغرفة..

قد تشعر بأن هناك من يجلس معك في الغرفة..

عند إصابتك بهذه الحالة قد تشعر أن هناك من يجلس معك في الغرفة وأنت غير قادر على القيام ورؤيته أو مخاطبته، وهذا يحدث نتيجة أنك تشعر بشيء خارج حدود نظرك يجلس في الظلام.

تحدث هذه الحالة وأنت مستيقظ..

تحدث هذه الحالة وأنت مستيقظ..
تحدث هذه الحالة وأنت مستيقظ..

يعتقد البعض أنه عندما تحدث لهم يكونون نائمين ولكنهم يدركون ما يحدث لهم، لكن في الحقيقة هم بالفعل متيقظين، حيث أنهم يتوقفون عن الحلم، وينتقلون إلى مرحلة الوعي لكن دون أي قدرة على الحراك.

أنت بالفعل غير قادر على الحركة..

أنت بالفعل غير قادر على الحركة..
أنت بالفعل غير قادر على الحركة..

من لم يمروا بهذه التجربة يظنون أن عدم القدرة على الحركة هو شيء غير حقيقي، لكن بالفعل خلال هذه الحالة أول ما يلاحظه من يشعر بها أنه غير قادر على أن يحرك أطرافه أو يقول أي شيء.

قد تعاني من ضغط على صدرك..

قد تعاني من ضغط على صدرك..
قد تعاني من ضغط على صدرك..

يشعر بعض الأشخاص بأن هناك شيء ما يشبه الحجر واقع فوق صدرهم، فيكون هناك بعض ضيق التنفس حينها ولكنه لا يستمر طويلًا وقليلًا ما يحدث هذا.

أغلب الحالات تحدث أثناء النوم على الظهر..

أغلب الحالات تحدث أثناء النوم على الظهر..
أغلب الحالات تحدث أثناء النوم على الظهر..

أظهرت العديد من الدراسات أن قليلًا ما يتمكن الشخص من النوم على وضعية الاستلقاء على ظهره، فلذلك يتمكن البعض من الشعور بهذه الحالة نتيجة النوم بهذه الوضعية. حيث يقترب من مرحلة الوعي، فيستيقظون عليها وهم ينظرون نحو السقف وغير قادرين على فعل شيء.

عادةً ما تحدث خلال فترة المراهقة..

عادةً ما تحدث خلال فترة المراهقة..
عادةً ما تحدث خلال فترة المراهقة..

من الممكن أن تحدث هذه الظاهرة لأي شخص وفي أي مرحلة من عمره ولكن يكثر ظهورها مع مرحلة المراهقة خصوصًا، ولكن عليك توقع حدوثها في أي وقت.

بعض الأشخاص يتمكنون من تجنبها..

بعض الأشخاص يتمكنون من تجنبها..
بعض الأشخاص يتمكنون من تجنبها..

من النادر التوقع بحدوثها، لكن إذا ما لاحظ البعض أنها تتكرر معه نتيجة مُسبب ما، فيمكنه حينها أن يبتعد عن هذا المسبب ليتجنب حدوثها له، ولكن يصعب أيضًا تحقيق ذلك.

الإجهاد وقلة النوم والاضطرابات من الممكن أن تسببها..

قد يتسبب الحرمان من النوم مع المجهود الكبير إلى حدوث هذه الحالة مع بعض الأشخاص، فإذا أردت أن تمنع ظهورها لديك يمكنك أن تحصل على قسطك الكافي من النوم وتقلل من إجهادك قدر المستطاع.

تنتشر هذه الحالة منذ قرون طويلة..

تنتشر هذه الحالة منذ قرون طويلة..
تنتشر هذه الحالة منذ قرون طويلة..

لا شك أنك تسمع هذه الحكايات منذ سنوات طويلة، فهذه الحالة بالفعل مُتعارف عليها منذ قرون بعيدة جدًا، وعليك أن تعرف إذا ما كانت تتكرر معك بشكل دائم؛ فحينها يستلزم الأمر زيارتك لطبيب فقد يساعدك في حل هذه المشكلة بشكل أفضل.

 

وبذلك قد تكون عرفت الأصل وراء هذه الأسطورة وما تخفيه وراءها من حقيقة علمية، فمن رأيك ما هي الأساطير الأخرى التي تمتلك أصلًا علميًا بين أسرارها؟

 

اقرأ أيضاً :

قانون الجذب وعلاقته بالاحلام

أعراض الخوف ؛ و 6 أشياء يجب عليك معرفتها عنه

ما هو الإرهاق العقلي؟ وكيف تقضي عليه؟


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

298 مشاركات