سبعة أسباب تجعلك تُخطّط لعامك الدراسي القادم!!


سبعة أسباب تجعلك تُخطّط لعامك الدراسي القادم!!
سبعة أسباب تجعلك تُخطّط لعامك الدراسي القادم!!

 

“كل ساعة تُقضى في التخطيط الجيد توفر ثلاثة أو أربع ساعات في التنفيذ”
بالطبع جميعنا يدرك مدى قيمة التخطيط لشتى أمور حياتنا، فهو يُعد أهم قاعدة من قواعد الإدارة، غير أنه بداية النجاح.
لهذا عندما تلقي بأية فكرة جديدة في محيط العالم الشاسع، أو تبدأ رحلة جديدة في مسار حياتك كبداية فصل دراسي جديد مثلًا، فإنك غالبًا ما ستحصل على تموجات، ويكمن سر النجاح في أن تكون حركة تلك التموجات متوقعة.
لذا، هنا في هذا المقال جمعنا لك صديقي القارئ عدة أسباب تبين لك قيمة التخطيط لعامك الدراسي ومدى فاعليته في تحقيق أهدافك الدراسية وزيادة معدلك الدراسي…..

 

1- التخطيط يجعل أهدافك النهائية واضحة

التخطيط يجعل أهدافك النهائية واضحة
التخطيط يجعل أهدافك النهائية واضحة

في بداية كل عام دراسي جميعنا يضع أهداف دراسية لنفسه يأمل أن ينجزها، ولكنه في كثير من الأحيان لا يستطيع أن ينجزها. لذا، دائمًا ما نتسائل عما يعوقنا من تحقيق ما نريده!! ولا نجد الجواب الصحيح والحل الأمثل لهذه المشكلة.

حقيقةً، إننا نغفل في مجتمعاتنا العربية مدى قيمة وأهمية التخطيط، بل ونجهل استراتيجيته الصحيحة؛ فالتخطيط دائمًا ما يساعد على وضوح الرؤية، وتحديد الهدف الرئيسي في كل مرحلة نخطو إليها. إنه يجعلنا ندرك حقيقة ما سنقدم عليه وبذلك نكون على دراية تامة بما سيواجهنا من عوائق وتحديات، مما يمنعنا من التشتت عن هدفنا الرئيسي.

“فالتخطيط يجعل أنظارنا دائمًا متجهة نحو الهدف الرئيسي، مما يسهل علينا تحقيقه والوصول إليه”

 

2- التخطيط يوفر الوقت

التخطيط يوفر الوقت
التخطيط يوفر الوقت

مما لا شك فيه أن الوقت أثمن ما نمتلك، فما نفقده من الوقت لا يمكن استرجاعه مرة أخرى. صحيح أن وضع خطة للعام الدراسي يتطلب وقت، لكنه لا يُقارن بالوقت الضائع نتيجة عدم التخطيط والعشوائية في إدارة عامنا الدراسي.
عمل خطة للعام الدراسي قبل بدأه يساعدنا على توفير الوقت الضائع في تشتيت أنفسنا؛ فمن خلال التخطيط نستطيع ترتيب أولوياتنا وبذلك نحقق كل ما نريده في الوقت المحدد لذلك.

 

اقرأ أيضاً : 7 طرق بسيطة يمكن للطلاب زيادة إنتاجيتهم من خلالها!

 

3- التخطيط يقلل من حدة التوتر أيام الامتحانات

التخطيط يقلل من حدة التوتر أيام الامتحانات
التخطيط يقلل من حدة التوتر أيام الامتحانات

من المتعارف بيننا أن الامتحانات تدمر حالة الطلاب العاطفية والجسدية والنفسية. فجميعنا يرى الحالة التي يمر بها الطالب أيام الامتحانات، حيث ترفع حالة الطوارئ لديه، ويزداد التوتر والقلق مما يقلل من التحصيل الدراسي في هذه الأيام.

حسنًا، لكي تتجنب مثل هذه الأشياء عليك بالتخطيط قبل بدء عامك الدراسي
فكما ذكرنا في البداية أن التخطيط يساعدك على تحديد هدفك وتحقيقه من خلال توفير الوقت؛ فهو بذلك يسهل عليك التحضير للامتحانات قبل بدايتها وتهيئة نفسيتك للجو العام الخاص بها، ويخفف عليك حدة التوتر والقلق الناجمين من الامتحانات وضغطها.

 

4- التخطيط يتيح لك وقت للمرح

التخطيط يتيح لك وقت للمرح
التخطيط يتيح لك وقت للمرح

بالتأكيد صديقي القارئ، فكلما خططت لعامك الدراسي بجدية واتبعت تلك الخطة، كلما توفر لديك الوقت الكافي للنزهات والترفيه وممارسة هواياتك.

فالتخطيط يجعلك مُلم بكل متطلبات الفترة وجميع المهام التي عليك تأديتها، بل والهدف التي تريد تحقيقه، فبذلك يجعلك قادر على تنظيم وقتك وإعطاء الأولوية للمهام الأكثر أهمية مما يتيح لك فرصة قضاء وقت الراحة في التنزه وممارسة هوايتك المفضلة.

 

5- التخطيط يساعدك في تحصيل أعلى العلامات

التخطيط يساعدك في تحصيل أعلى العلامات
التخطيط يساعدك في تحصيل أعلى العلامات

بالطبع، فجميعنا أدرك مما سردناه سابقًا في هذا المقال مدى تأثير التخطيط وفاعليته في توفير الوقت وإدارته بطريقة صحيحه تضمن لك ترتيب أولوياتك، وتحديد هدف واضح للمرحلة بل والمساعدة في تحقيقه دون هدر أيًا من الوقت والجهد.
فالتخطيط يساعدك في تكريس جهدك وتوجيهه للهدف الرئيسي دون تشتت وهدر للوقت، وبذلك يساعدك للوصول إلى النجاح واجتياز الاختبارات الدراسية، بل وتحقيق أعلى المعدلات بها.

 

6- التخطيط يساعدك في تقويم نفسك

التخطيط يساعدك في تقويم نفسك
التخطيط يساعدك في تقويم نفسك

من أهم خطوات التخطيط الجيد هو استمرار تقويم الجهود التي تبذلها، ومعرفة هل نحن نسير في الطريق الصحيح لتحقيق ما خططنا له أم أننا حدنا عن الطريق؟!
فالتخطيط يتيح لنا تقييم جهودنا، مما يساعدنا في زيادة الهمة والجهود إذا تطلب الأمر ذلك، لكي نصل في النهاية لتحقيق ما خططنا له.

 

7- التخطيط يساعد في معرفة نقاط ضعفك واستغلالها

التخطيط يساعد في معرفة نقاط ضعفك واستغلالها

لكل منا نقاط الضعف الخاص به فذلك لا يشكّل أي عيب، ولكن ينشأ الخلل حينما لا نعلم هذه النقاط وبالتالي لا نحسن استغلالها. لذا، يساعدنا التخطيط الجيد للعام الدراسي على التعرف على نقاط الضعف لدينا واستغلالها في تحقيق هدفنا.

 

8- التخطيط يُميزك بمنهجية التفكير

التخطيط يُميزك بمنهجية التفكير
التخطيط يُميزك بمنهجية التفكير

يساعدك التخطيط لعامك الدراسي قبل بدايته في محاولة توقع أحداث مما يمدك بإمكانية تقدير الظروف والتحديات التي قد تواجهك في المستقبل وعدم ترك الأمور لمحض الصدفة.
وبذلك يجبرك التخطيط في التفكير في حل المشاكل والعقبات التي قد تواجهك قبل حدوثها، بل يمنحك إمكانية أخذ احتياطاتك لمنع حدوثها.

 

نهايةً،
دعني أخبرك صديقي بأن، النجاح في العام الدراسي وتحقيق أعلى العلامات يحتاج ببساطة الى خطة صحيحة مُتقنة تناسب إمكانياتك وكذلك إصرار على تنفيذ تلك الخطة.
تأكد أنه بيدك أنت وحدك القدرة على تحويل كل ثانية تمر عليك إلى نجاح باهر، فقط حينما تخطط لكل شيء ولا تترك أي أمر محض الصدفة، وتذكر المقولة التالية:
“لا يخطط الناس للفشل، ولكنهم يفشلون في التخطيط” إيمرسون

 

اقرأ أيضاً :

أشهر خمس أساطير دراسية,, أي واحدة منها تصدق؟

كيف تتفادى النعاس أثناء الدراسة؟

نصائح لدراسة فعّالة قبل الامتحان إن كنت متأخرًا


    اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

    2 مشاركتان