دبلوم برمجة لغوية عصبية nlp

دبلوم برمجة لغوية عصبية nlp

 

بعد النجاح الباهر في دورة البرمجة اللغوية العصبية والتي أقيمت بتاريخ 23-5-2015 في قاعة أكاديمية نيرونت للتدريب بإشراف المدرب الدولي الدكتور أيمن قتلان

سنذكر هنا آراء المتدربين الذين حضروا الدورة و تخرجوا منها

 

nlp

 

 

  • Reem Al Sham

    البرمجة اللغوية العصبية كانت السبب في فهمي لم لا أتفق مع بعض الناس و علمتني بأنني لست مخطئة و بأن من لا أتفق معه ليس مخطئاً ، نحن فقط نختلف عن بعضنا ، و نرى الواقع كل حسب خريطته الذهنية ، علمتني انني حين افتح قلبي بنور الله للجميع اكون اول من يحس بالراحة ، تعلمت أن السعادة الحقيقية تسكن بداخلي تعلمت ان أضع خططاً صغيرة توصلني لخططي الكبيرة فلا شيء يأتي من فراغ ، تعلمت بانه ليس هناك وقت للملل و ليس هناك وقت فراغ ، هناك فقط وقت لبعض الراحة ، فان لم يكن لدي ما اقوم به ، فمن المؤكد لدي كتاب لم اقرأه بعد . تعلمت انني وحدي القادرة على مساعدة نفسي ، و تقديري و حبي لنفسي ضروريين كي أكون قادرة على مواصلة الحب و العطاء لكل الناس .. تعلمت انني مهما كان ما مررت به علي ان اعمل على نفسي و روحي و عقلي دائماً لاكون اذكى و ارقى و أسما .

  • Ibrahim Ghanem

    أعدت ذكريات حياتي السابقة وعرفت لماذا كنت أتصرف على ذلك النحو سواء بشكل إيجابي أو سلبي ، وأصبحت أقدر على فهم لماذا يتصرف الناس وكيفية التعامل معهم وفق برامجهم العقلية ونظمهم التمثيلية ، وامتلكت معلومات ومعارف جديدة فيما يخص عناصر النجاح والأداء المتميز ، كما اكتشفت بأن أهم ما يميز أداء الإنسان في حياته امتلاكه لهدف يسعى لتحقيقه بحيث يكون رؤيته ورسالته واستراتجيات التنفيذ ، كما استطعت التغلب على عدة مخاوف لدي ومن أهمها قيادة السيارة نتيجة حادث حدث معي في الماضي ، وأصبحت أقضي وقت أكثر مع العائلة ومع نفسي ، وأصبحت اقل توتر وعصبية في عملي ، واستطعت أن أحدد هدفي المهني خلال الخمس سنوات القادمة ، باختصار استطاع دبلوم البرمجة اللغوية العصبية الإجابة على كثير من الأسئلة التي كانت بداخلي ولم تلقَ إجابة كما مدني بعدد من المهارات للتغيير الإيجابي ومنحني جسور متينة لمستقبل أفضل.

     

  • Hanane Hkبعد حضوري كورس البرمجة اللغوية العصبية صرت اكثر وعي وصرت ادرك جيدا مدى فائدة فرضيات البرمجة اللغوية العصبية لتوجيه السلوك و كيفية الاستفادة منها، بالإضافة إلى أني عرفت سبب اختلاف وجهات النظر و تصرفات الآخرين وكيفية التعامل مع كل شخص على حسب نظامه التمثيلي، والأهم من هذا أني تمكنت من معرفة إيجابيات وسلبيات شخصيتي وهذا أمر جعلني أكثر انتباها لتصرفاتي و ردود أفعالي، كذلك معرفتي لأساسيات النجاح وتقنيات البرمجة اللغوية العصبية أفادني كثيرا و أتوقع أن من خلال استمراري في تطبيق هاته التقنيات أن أحقق نتائج جيدة ان شاء الله.
  • ندى مصطفى الحمد

    أشكر أكاديمية نيرونت على إتاحتها الفرصة لنا لدراسة علوم هامة في الحياة والتنمية البشرية علوم تطور شخصية الإنسان لتساعده على التقدم والنجاح في الحياة الاجتماعية والعملية وأشكر الدكتور نيجرفان علخدو مدير الأكاديمية على تعاونه معنا وأخص بالشكر الجزيل المدرب الدكتور الأكثر من رائع أيمن قتلان فهو إنسان في قمة الأخلاق واللطف متعاون جدا ..حنون ومضحي يشرح ويعيد ويكرر حتى يتأكد من فهم الجميع يعطينا أكثر من الوقت المقرر حتى يجيب على أسئلة الجميع لايتركنا إلا وهو مطمئن على وصول المعلومات لنا.. أنا مهتمة بعلوم البرمجة اللغوية العصبية وقانون الجذب والعقل الباطن وقرأت الكثير من الكتب ولكن ماتعلمته من الدكتور أيمن يفوق كل ماقرأته لأن القراءة شيء والتدرب مع مدرب قدير كالدكتور أيمن شيء آخر فالتدرب يرسخ المعلومات أكثر وأسلوب الدكتور أيمن يحفز على التغيير والتطور أشكره من أعماق قلبي على كل ماقدمه لنا بإخلاص ومحبة من وقته ومن علمه وأدعو الله له بدوام التوفيق ..وأدعو للأكاديمية بالنجاح الدائم ..وأشكر أصدقائي في الكورس لأنني بنهاية الكورس ربحت عائلة جميلة فيها الكثير من المحبة والألفة والتعاون …..

     

  • Loula Khokha

    برنامج دبلوم البرمجة هو برنامج رائع و مميز يهدف الى تعريف المتمدرس بنفسه من خلال معرفته لجهازه العصبي و تركيبته الذهنية و النفسية و قدراته العقلية و امكانية تغيير ذاته الى الاحسن، و قد استفدت كثيرا من هذا البرنامج حيت عرفت مكوناتي الداخلية و برنامجي الادراكي و نظامي التمثيلي،و حددت رؤيتي و رسالتي و اهدافي،كما اني اصبحت افكر دائما ضمن اطار الادراك الايجابي و ابتعدت عن اطار الادراك السلبي،كما اني اصبحت اؤمن بضرورة تحقيق اهدافي و ان اكون ناجحة لانه لا يوجد صعوبة و لا فشل و لا مستحيل ،فكل الموارد التي يمتلكها غيري امتلكها انا ايضا لكن الاختلاف فقط يكمن في كيفية استغلال هذه الموارد و تنظيمها.فأنا الوحيدة التي استطيع تغيير نفسي الى الاحسن من خلال التخلي عن المعتقدات الخاطئة ثم اعادة برمجة عقلي الباطن بالافكار الايجابية و المبادئ الصحيحة.و قبل الشروع في التغيير يجب على كل فرد ان يعلم من هو اولا حتى يصبح ما يريد ان يكون مستقبلا، كذلك يجب ان تكون عنده خطط استراتيجية لتحقيق اهدافه و لا يتسنى له تحقيقها الا بتنظيمه لوقته و حسن ادارته لأولوياته ،اضافة الى المرونة في التعامل مع الظروف و المشاكل، فلا نجعلها تتحكم فينا ،بل نضع خطط بديلة و نستعملها في الوقت المناسب.

    Heba Ismail

    بناءا علي البرنامج الذي درسة أعتقد أن الإفادة منه كانت كبيرة جدا فقد تعلمت فية الكثير عن التغيير و كيف يمكن للإنسان أن يسعي لتغير. كما تعلمت ان التغيير مرتبط بشكل أساسي علي البرامج العقلية التي نخزنها في العقل الباطن أي أن العقل الباطن هو المسؤول الأساسي في عملية التغيير فإذا إستطعنا ان نسيطر و نتحكم في عقلنا الباطن كلما أستطعنا أن نتغير بشكل أفضل. كذلك استطعت أن أتعرف علي كيفية صناعة هدف ناجح و التعرف علي مقومات النجاح و ماهي المعوقات التي تمنعنا من تحقيق أهدافنا. كذلك من خلال هذا البرنامج تعرفة علي أنماط التعلم المختلفية و ميزات كل نمط . معرفة هذه الأنماط تساعد علي فهم الشخصيات و كيفية التعامل معها بناءا علي طريق التعلم التي يستخدمونها و يفضلونها. بما أنني معلمة فمعرفة أنماط التعلم ساعدتني في التعرف علي الطرق المختلفة التي يحتاجها كل طالب و بالتالي استطعت أن اعد دروسي وفقا لأنظمة التعلم المختلفة. كذلك هذا البرنامج وفر مجموعه من الإستراتيجيات و التقنيات التي يمكن الإنسان أن يستخدمها للتخلص من بعض السلوكيات و المشاعر السلبية التي يريد أن يتخلص منها و يستبدلها بسلوكيات أخري إيجابية و يعززها لكي يحيا حياة أكثر إيجابية.

     

اكتب تعليق من الفيسبوك

تعليق