بهذه الطرق؛ تعلم كيف تتخلص من الإكتئاب والحزن


كيف تتخلص من الاكتئاب
كيف تتخلص من الاكتئاب

الإكتئاب ليس فقط رغبة في العزلة، والبقاء وحيدًا، أو مجرد حزن عابر، فعدم شعورك بالسعادة، أو هذا الحزن العابر له أيضًا أسبابه. أما الإكتئاب فهو احساس دائم يدفعك إلى نفق مظلم، ويجعلك تتمنى أن يختفي بشكل نهائي، وتعود للحياة بهجتها وتتذوق جمال ما تحب من جديد. لذا، ليس من المجدي أن تطلب من شخص مكتئب أن ينأى بنفسه عن هذه الحالة ويتخلص منها، لأن الأمر ليس بهذه السهولة، ولكن بالتأكيد هناك طرق عديدة ستساعد في ذلك بشكل تدريجي، مثل:

1- التيقظ وعيش اللحظة

التيقظ وعيش اللحظة
التيقظ وعيش اللحظة

العقول المكتئبة تميل دائمًا للتفكير في الأمور المعقدة، مما يولد أو يزيد لديها المشاعر السلبية، كالبؤس والقلق، وهذا بالطبع يزيد من حالة الإكتئاب.
التيقظ أو التركيز على اللحظة التي نعيشها تبدو شئ سهل، ولكن التطبيق يحتاج الكثير من التدريب والمجهود؛ فعقولنا تحتوي على العديد من الأشياء، وتجاهلها للتركيز على حركة الحواس فقط يبدو جنونيًا، ولكنه علاج جيد لعقولنا حتى نريحها قليلًا من الضغوط التي نثقلها بها يوميًا.

 

2- استمع إلى أغاني التفاؤل

استمع إلى أغاني التفاؤل
استمع إلى أغاني التفاؤل

دائمًا ما يقال أن الموسيقى غذاء الروح، وطبعًا الموسيقى المبهجة الصاخبة ستغير الجو المحيط سريعًا إلى جو إيجابي ملئ بالحيوية والطاقة؛ فنغمات الموسيقى السعيدة تتلاعب بكيمياء المخ، وتخرج عقلك من تلك الكآبة التي تسيطر عليه إلى عالم أكثر سعادة.

3- أضف الحمض الدهني أوميغا 3 في نظامك الغذائي:

قد أثبتت الأبحاث أن الأشخاص المصابون بالإكتئاب عادة ما يكون لديهم نقص في الأحماض الدهنية، فالمشاركين في أحد الدراسات العلمية التي ظهرت في “Archives of General Psychiatry” كانوا يأخدون جرام واحد من الأوميغا 3 يوميًا. وبالملاحظة وجد أن الأعراض تقل بنسبة 50%، مثل: القلق، واضطرابات النوم، ومشاعر الحزن غير المبررة، والأفكار الإنتحارية.
إن حمض الأوميغا 3 أيضًا يقلل نسبة الكوليسترول في الدم كما يساعد في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، ويوجد حمض الأوميغا 3 في بعض المكسرات مثل عين الجمل، وبذور الكتان، والأسماك الزيتية مثل السالمون والتونة.

 

4- قم بإيقاف الأحاديث السلبية بداخلك

قم بإيقاف الأحاديث السلبية بداخلك
قم بإيقاف الأحاديث السلبية بداخلك

الأشخاص المكتئبون يميلون لرؤية العالم من جانبه المظلم، فعندما يحدث شئ بشكل خاطئ يلومون أنفسهم، وعندما تسير الأمور على ما يرام يرجعون ذلك للحظ. فالإكتئاب يقلل الثقة بالنفس، ويزيد الشعور بعدم الأهمية أو “التفاهة”. لذا، راقب نفسك واستمر بتذكير نفسك أن طريقة التفكير هذه تعود لشخص مريض، وأنه لا يجب أن تفكر بهذه الطريقة، وألا تأخذ تلك الأفكار على محمل الجد. اعترف بوجود تلك الأفكار ولكن لا تصدقها، بل قف على الحياد.

 

5- اصبر

اصبر
اصبر

تقبل أن الحالة العقلية لديك ليست متوازنة، فالإكتئاب يجعلك تميل لرؤية كل ما هو سلبي. لذا، ذكّر عقلك برفق أنك عالق في نفق مظلم “نفق السلبية”، ولا تنصت لتلك الأفكار السوداء التي افتعلها عقلك. هذا التجاهل في حد ذاته سيعطيك بعض الطمأنينة عندما يظلم العالم في عينيك، واستمر بتذكير نفسك أن العالم دائم التغيّر، وأن هذا الشعور لن يدوم إلى الأبد، اصبر واعتني بنفسك في تلك الأوقات، واستمر في إخبار نفسك أن “كل شئ سيمُر”.

6- لا تنتبه لما يدور بداخلك

لا تنتبه لما يدور بداخلك
لا تنتبه لما يدور بداخلك

بقدر المستطاع اصرف نفسك عن ذلك الصراع الذي يدور داخلك، فأفكارك هي عدوك الوحيد عندما تصاب بالإكتئاب. لذلك جرب أن تلعب مع حيوان أليف، اخرج للتمشية، اقرأ كتابًا إذا استطعت التركيز، حل لغزًا، افعل أي شئ يسافر بعقلك بعيدًا عن كل ما يقلقه؛ فإبقاء نفسك مشغولًا هو الحل الأمثل للتخلص من الإكتئاب.

 

7- استخدم كثيرًا من الضوء

استخدم كثيرًا من الضوء
استخدم كثيرًا من الضوء

الإضطراب العاطفي الموسمي “SAD” يتسبب في تدهور الحالة المزاجية للشخص خلال فصل الشتاء، أو بمعنى آخر عندما ينخفض ضوء الشمس. لذا، فإن استخدام مصابيح شديدة الإضاءة من الممكن أن يساعد.
تشتمل أعراض الـ “SAD” على مشاكل في النوم، القلق، الإكتئاب، والتعب، واللامبالاة. وبالتالي فاستخدام الضوء سيساعد في التغلب على الإكتئاب وبقية أعراضه.

 

اقرأ أيضاً : خمسة عشرَ طريقة بسيطة للتغلب على الاكتئاب والحزن

 

8- جرّب العلاج المعرفي

جرّب العلاج المعرفي
جرّب العلاج المعرفي

إن العلاج المعرفي مفيد للغاية في التخلص من الإكتئاب؛ فهو مبني على بعض الأسس التي تقضي بأن هناك طرق تفكير يمكن من خلالها التخلص من بعض المشاكل الصحية، فالمعالج يساعدك حتى تتمكن من فهم تلك الأفكار السوداء التي تدور في عقلك، والتي تعمل على زيادة الوضع سوءً.
الهدف من ذلك هو تغيير الطريقة التي تفكر بها حتى تتجنب تلك الأفكار، بالإضافة إلى جعل أفكارك أكثر واقعية وإيجابية.

 

9- اكتب مذكراتك

اكتب مذكراتك
اكتب مذكراتك

هناك طريقتين يمكن من خلالهما أن تكتب مذكراتك؛ الأولى عما يدور في عقلك، مثل كتابة مخاوفك وقلقك، فأحيانًا مجرد إخراج تلك الأشياء على الأوراق راحة لعقلك. أما الثانية فهي عن السعادة التي تحيط بك، مثل كتابة أشياء تسعدك، فهذا يجبرك على التفكير بإيجابية ويذكرنا أن الحياة ليست بهذا السوء.
كتابة أي شئ يمر بيومك يضيف إليك احساس بالسعادة، مثل أن طفلًا قد ابتسم لك، أن الشمس لامعة مما أعطاك طاقة لعمل شئ جديد، أي شئ إيجابي يحدث في يومك عليك أن تسجله.

 

10- تواصل مع أصدقائك

تواصل مع أصدقائك
تواصل مع أصدقائك

من الممكن أن يكون هذا أصعب شئ يقوم به شخص مكتئب، ولكنه من أكثر الأشياء المجدية في التخلص من الإكتئاب. اجبر نفسك على الخروج، العزلة مفيدة في بعض الأحيان، ولكن ضع حد لتلك العزلة، واخرج للعالم من جديد، فهذا له تأثير كبير في تعديل حالتك المزاجية.

 

11- احصل على قسط كافي من النوم

احصل على قسط كافي من النوم
احصل على قسط كافي من النوم

النوم والحالة المزاجية متصلان ببعضهما جدًا، فالنوم المضطرب يؤدي إلى الهياج والتوتر، بينما النوم السليم يدعم احساسك بالراحة والسعادة.
الطريقة والمدة التي تنامها تؤثر بشكل مباشر على حياتك بشكلٍ عام من ثبات انفعالي، والقدرة الإنتاجية، والقدرة الابداعية، وغيرها. لذا، عليك أن تنام يوميًا من 7.5 إلى 9 ساعات.

 

12- سامح الآخرين

سامح الآخرين
سامح الآخرين

عندما تحقد على أحدهم كان قد أذاك سابقًا، فهذا الغضب لا يضر أحد سواك، حيث يستمر هذا الشخص في حياته متجاهلًا تمامًا ذلك الغضب بداخلك.
لذا، حاول أن تتجاهل ذلك الشعور حتى لا يؤثر على مستقبلك كما أثر على ماضيك، لأن هذا يضرك وحدك ولا يعنيهم. ابحث عن طريقة تسامحهم بها، حتى تخفف الضغط العصبي داخلك، مما سيحسن حالتك النفسية.

 

13- مارس الرياضة

 مارس الرياضة
مارس الرياضة

ممارسة الرياضة بشكلٍ مستمر يساعد في التغلب على الإكتئاب؛ فالرياضة تطلق هرمون الاندروفين الذي يعدل من حالتك المزاجية، وذلك بجانب الفوائد الصحية الأخرى مثل الحماية من أمراض القلب، والسرطان وغيرها.
لذا، ينصح الخبراء بممارسة الرياضة كالمشي من نصف ساعة لساعة مرتين في الأسبوع.

 

14- لا تيأس

لا تيأس
لا تيأس

الإكتئاب يجعلك تختبئ من العالم، خذ وقتًا للعزلة ولكن ليس طويلًا. ابحث عن شئ فعّال تجد سعادة في فعله وقم به حتى تخرج من تلك الحالة، فالإكتئاب ليس نهاية العالم، بل أن هناك حياة جميلة تنتظرك، جاهد نفسك واذهب إليها.

وفي النهاية،
بالرغم من أن كل ما سبق وذكرناه فعّال جدًا في التخلص من الإكتئاب، إلا أنه يجب أن تجد طبيبًا لتتحدث معه عن كل ما يدور بداخلك.

 

اقرأ أيضاً :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

5.2k مشاركات