10 عادات سيئة وأفضل الطرق للتخلص منها- الجزء الثاني

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

 

 

تكلمنا في الجزء الأول عن ثلاث عادات سيئة و هي تناول الوجبات الخفيفة و قضاء وقت طويل في مشاهدة التلفاز و الاسراف في انفاق المال و ناقشنا أهمية التخلي عن هذه العادات و كيفيّة التخلص منها.الآن سوف نتحدث عن ثلاث عادات سيئة أخرى و هي:

 

العادة السيئة الرابعة: تناول الوجبات السريعة بكثرة.

1 – لماذا تُعد هذه العادة السيئة خطرة؟

إنّ اتباع نظامٍ غذائيٍّ بشكلٍ دائمٍ من التشيز برغر المزدوجة و البطاطا المقلية بالإضافة لشرب صودا ذو الحجم الكبير أو شرب مخفوق الحليب بالبوظة، غالباً ما يؤدي إلى ازدياد عرض الخصر و إلى مشاكل صحيّةٍ أخرى كأمراض القلب و السكري. و غالباً ما نجد الدهون الغير المشبعة في الوجبات السريعة التي تساهم في ازدياد نسبة الكولسترول السيء و كذلك ازدايد نسبة الدهون في الدم التي تساهم في تصلب الشرايين و أيضاًالتسبب بإلتهاباتٍ تساهم في تراكم الترسبات الدهنية على جدران الشرايين.

إقرأ : قانونالجذب | فقدانالوزنبـقوةالتخيل

 

الوجبات السريعة

 

2 – لم عليك التوقف عن القيام بهذه العادة السيئة؟

إنّ الفائدة المرجوّة من تغيير عادة تناول الوجبات السريعة بتناول وجبات صحيّة ستكون فوريّة و جوهريّة. فالقيام بتغييرٍ دائم على نمط حياتك لن يكون بهذه السهولة. فالوجبات السريعة مناسبةٌ جداً و ذلك لأنّها رخيصة الثمن و بفضل الدسم و الملح و السكر لا يمكن مقاومة طعمها اللذيذ، بينما الوجبات الصحيّة تأخذ وقتاً أطول في التفكير و التحضير و في بعض الأحيان تكون مكلفة أكثر، و مع ذلك إنها تستحق هذا العناء. فبالإضافة لخسارة وزنٍ إضافيٍّ و تنحيف الخصر و حماية نفسك من أمراض القلب و السكري، فإنّك ستوفّر مالاً أكثر إن قمت بتحضير وجباتك بنفسك من الذهاب لشراء الوجبات السريعة.

إقرأ : هل لـجراثيم الامعاء دور في زيادة الوزن | دراسة حديثة

 

الوجبات السريعة

 

3 – كيف تغيّر هذه العادة السيئة؟

  • ابعد نفسك عن هذه العادة ببطء: قم بإقتطاع كمية من الوجبات السريعة كل اسبوع، و اشتري كمية أقل كل مرّة.
  • استبدل قائمة طعامك بقائمة طعامٍ صحيٍّ أكثر: استبدل الصودا بالقهوة أو الماء، و استبدل البرغر بالدجاج المشوي، و استبدل البطاطا المقلية بالسلطة.
  • لا تقم بالزيارات المندفعة: فتجنب الدخول إلى مطعم الوجبات السريعة لمجرد أنك مررت بالجوار منه و خاصةً إن لم تكن جائعاً أو لم يحن موعد تناولك لوجبتك.
  • استبدل ذهابك إلى مطعم الوجبات السريعة بالذهاب إلى محل البقالة: إن كنت جائعاً و تريد تناول وجبةٍ بسرعة فاذهب إلى محل البقالة و ستجد وجبات جاهزة و صحيّة أكثر.
  • جرّب محل بيع سندويش محليّ: ادخل إلى أحد هذه الأماكن و اطلب سندويش ديك رومي بالخبز ذو القمح الكامل مع سلطة إلى جانبها.
  • اصنع طعامك بنفسك: تناول طعامك في مطبخك بثقة، حضّر لنفسك وجبة صحيّة ببقاية الليلة الماضية بإضافة الفواكه و الخضار.

 

الوجبات السريعة

 

العادة السيئة الخامسة: التعرض لحروق الشمس عدّة مرات في الصيف.

1 – لماذا تُعد هذه العادة السيئة خطرة؟

إن كنت من محبي حمامات الشمس أو كنت تبذل مجهوداً للحفاظ على السّمرة الذّهبية البرونزيّة، فإنك تساهم بشكلٍ عفوي في شيخوخة بشرتك. تهدم حمامات الشمس النسيج المرن الذي يحافظ على المظهر المتين و الناعم للبشرة، مما يؤدي إلى تجاعيدٍ مبكّرة و ظهور بقع و نمش و إفساد لون البشرة. و الخطر الأكثر أهميّة أنّ حروق الشمس تساهم بشكلٍ أساسيٍّ في زيادة فرص الإصابة بسرطان الجلد. و إن أخطأت و ذهبت إلى صالونات التسمير فإنك ستزيد الأمر سوءً، فبالرغم مما توحي به الإعلانات فإنّ استخادم سرير التسمير لا يعطيك سُمرة على أساسٍ صحيٍّ، بل إنه يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد و التجاعيد.

 

2 – لم عليك التوقف عن القيام بهذه العادة السيئة؟

إن كان بحثك عن السّمرة المثالية قد أودى ببشرتك للاحتراق، فإن التعرّض لأشعة الشمس سوف تُتلِف بشرتك إلى حد لا يمكن ترميمه أو إلغاؤه. إنّ تجنب حروقٍ إضافيّة يمكنه على الأقل أن يمنع تلفاً أكبر، و ستصبح بشرتك ناعمة و مرنة أكثر و بأقل تجاعيدٍ ممكنة و أقل تلوّنٍ ممكن، إن حميتها.

إقرأ:  كيف تكونين امرأة جذّابة

 

الوجبات السريعة

 

3 – 6 خطوات للتعافي:

  1. ضع جدولاً سنويّاً لفحص جلدك عند طبيب أمراض جلديّة: سيفحص طبيبك جلدك بحثاً عن أي تغيّرٍ غير طبيعي، و سيأخذ عينات لفحصها و تحديد طبيعة هذا التغيّر.
  2. ضع واقٍ للشمس دائماً: ضع واقي الشمس ذو عامل حمايةٍ مرتفععلى الأجزاء المعرّضة للشمس، فلن تأخذ منك هذه العملية سوى 30 ثانية.
  3. ابقى آمناً في الشمس: التزم الوقوف في الظلال، و ضع قبعة و نظارات شمسية و ارتدي أكماماً طويلة و بنطال خلال ذروة أشعّة الشمس.
  4. احصل على توهجٍ و لمعان بالتسمير الذاتي بدلاً من الشمس:ستحصل على اللون البرونزي من غير أن تتعرّض لخطر الإصابة بسرطان الجلد.
  5. اعرف إشارة الخطر عندما تراها: فكل شيءٍ جديدٍ و لا يبدو أنّه طبيعي يستحق أن تستشير طبيباً من أجله.
  6. اشرب الشاي الأخضر: هناك بعض الدلالات على أنّ الشاي الأخضر يحمي الخلايا من مرض السرطان الذي تسببه الشمس.

إقرأ : كيف تبدين آية في الجمال

 

 

العادة السيئة السادسة:التصرفات التي تجعلك غاضباً أو قلقاً أو متوترأ طوال الوقت.

1 – لماذا تُعد هذه العادة السيئة خطرة؟

إنّ نمط الحياة غير السعيد يطلق سلسة من هرمونات التوتر التي تزيد من ضغط الدم و نسبة السكر فيه و تُخفض المناعة و تُبطئ من عملية الهضم و تجعلك تشعر بالانحطاط مباشرةً. فقدأرادت طبيعة الجسم من التوتر أن يكون وسيلة مواجهة قصيرة أو حركة سريعة قصيرة كاستجابة لتهديدٍ ما، ولكن الحياة في العصر الحديث بإمكانها أن تؤدي إلى توترٍ مزمن و آثارٍ سيئة بعيدة المدى على صحة الإنسان، مثل ازدياد خطر زيادة الوزن و الإفراط في تناول الطعام الغني بالدهون و الأطعمة السكرية،فكلاهما يزيد من احتمالات إصابتك بأمراض القلب و السكري.

 

2 – لم عليك التوقف عن القيام بهذه العادة السيئة؟

قد أثبتت تقنيات تخفيف التوتر فعّاليتها في تخفيض مستوى السكر في الدم و تحسين مناعة الجسم و تخفيف الآلام المزمنة و حماية قلبك أيضاً. إنّ استعادة الإحساس بالبهجة و القدرة على التحكم بالنفس، يستحق وزنه ذهباً، بالإضافة إلى أنّ الفائدة الصحيّة الجسديّة ستكون جوهرية أيضاً.

إقرأ : علاج القلق| 3 خطوات نحو الحرية النفسية

 

الوجبات السريعة

 

3 – كيف تغيّر هذه العادة السيئة؟

  • تعلّم ألّا تغضب بسهولة: فكيفيّة تعاملك مع الظروف الصعبة المحيطة بك يحدد مستوى التوتر لديك. في المرة القادمة، عندما تتعرض لموقف ما، إعمل بجدٍ لمعالجتها و ابقى هادئاً.
  • تعلّم طرق تخفيف التوتر الأساسيّة: من بين الطرق التي ثَبُتت جدارتها في تخفيف التوتر هي اليوغا و التأمل و التنفس العميق.

إقرأ : فوائد التأمل السبعة

  • أعد اكتشاف المعنى الحقيقي للتفاؤل: فالتشاؤم سلوكٌ مكتسب. فإنّ استعادت الإحساس بالأمل بإمكانه أن يخمد التوتر و يعيد الإحساس بالسعادة.
  • تمتّع بممارسة هواية تريح الأعصاب: أشغل نفسك كلياً عندما تشعر بالإكتئاب لكي تُهدّئ من نفسك.
  • أعد اكتشاف الحماقة: فتذكر أنّ بداخل كلّ شخصٍ ناضج جانبٌ طفولي. أنت شخص ناضج و لكن ليس على روحك أن تكون كذلك. توقف عن كبح إحساسك بالمتعة و الحماقة وتذكر أن تُمتّع نفسك.

 

سنتابع الجزء الثالث قريباً و سنتحدث عن مخاطر إهمال وجبة الإفطار و الإفراط في شرب الكحول و تدخين السجائر و الإفراط في تناول مسكنات الألم.

 

ترجمة : لارا حداد

تدقيق : راما شامي

تنسيق : جوني

إقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة :

10 عادات سيئة وأفضل الطرق للتخلص منها

10 عادات سيئة و أفضل الطرق للتخلص منها- الجزء الثالث

كيف تتعلم الصبر في 6 خطوات

كيفية التحكم بالمشاعر السلبية وبردود أفعالنا

كيف تسيطر على الغضب

اليابان واتيكيت الطعام 3 نصائح لتستمتع بطبق ياباني

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق