كورس السعادة مع المدربة غصون بشير

(الكورس يتضمن تسجيلات صوتية للمدربة غصون بشير )

 

 

السعادة مطلبنا جميعا .. قد تمضي اوقاتنا و نحن نسعى جاهدين بحثا عنها و نعتقد انها تحتاج لجهد كبير و تعب متواصل … لكننا في حاجة ماسة لان نعلم ان السعادة هي قرار نقرره بارادتنا و هي مشاعر متاحة للجميع ….

 

اول خطوة نحو السعادة هي وضعها ضمن الاولويات و الاساسيات في الحياة , الحياة تسير بهذه الطريقة , انت تحصل على ما تعتبره مهم و اساسي …

 

على طريق السعادة …حاول ان لا تربط سعادتك بامور صعبة و اهداف بعيدة لانك ستنتظر فترة طويلة لتسعد … من الذكاء ان تربطها بامور سهلة ميسرة لتضمن مشاعر سعيدة في كل الاحوال و الضروف. …

 

صفات السعداء

اكدت دراسات حديثة ان هنالك صفات محددة يتشارك بها الناس السعداء وهي :

  • لديهم معرفة كاملة عن الامور التي تسعدهم و يسعون جاهدين ليحصلو عليها
  • شعور الاستحقاق مرتفع عندهم
  • يتجاهلون المواقف السيئة
  • يصاحبون الناس الايجابيين  
  • يحترمون انفسهم و يقدرون ذواتهم
  • لا يتوقعون الكثير من العالم ولا من انفسهم
  • يملكون مهارات تميزهم عن الاخرين وحضور مميز
  • متطورين باستمرار
  • علاقاتهم مع الاخرين ناجحة و مثمرة
  • يشعرون بالشكر و الامتنان للعالم و للناس من حولهم

 

دراسة جامعة هارفارد عن السعادة

هنالك بحث نادر لجامعة هارفارد تم نشر نتائج تجربة استمرت لفترة 75 عام تمت فيها دراسة حياة 700 شخص و اسباب سعادتهم و تعاستهم , وجدت النتائج علاقة وثيقة بين العلاقات الناجحة و الحياة السعيدة و التعاسة و الشعور بالوحدة و الانعزال عن الاخرين. 

 

كيف نسعد انفسنا _1_

خطوات السعادة تتلخص في ثلاثة امور اساسية:

💥نيتك في ان تكون سعيد انو منذ الان ان تعيش حياة سعيدة..

 

💥 ان تجعلها ضمن اولوياتك في الحياة

💥ان تعطيها اهتمامك و تركيزك: حيث يبدا قانون اانتباه بالعمل معك وينبهك الى كل فرص السعادة التي تحيط بك.

 

كيف نسعد انفسنا -2-

 

لكي تعيش السعادة و تشعر بها لابد لك ان تعرفها في البداية و تحدد ما هو الذي يقودك لتلك المشاعر الجميلة, وهذا الامر يتعلق بك و بما تحب و تسعد به و لا يمكن لاي شخص اخر ان يحدده لك ….

قد تقلد الاخرين في بعض ما يقومون به احيانا لتنال السعادة لكنها لن تكون حقيقية بل انها مزيفة و لن تسعدك فعلا ….

 

الاهداف والسعادة

من اسباب السعادة هي عدم اقرانها بالاهداف الكبيرة لانك ببساطة اذا لم تستطع الحصول على تلك الاهداف فستصاب بخيبة امل و الخيبة ستجر وراءها خيبة ولن تصل يوما …

 

السعادة ما بين الشغف و الواقع

 

قد نفرض على انفسنا او يفرض علينا المجتمع امورا صعبة لنشعر بالسعادة  وقد نحققها و نبقى ايضا بعيدين عن تلك المشاعر الجميلة … ربما تكون هذه الامور ابعد ما يكون عن روحنا و ما تصبو اليه …و السبب في ذلك البرمجة التي تيرمجنا عليها من قبل الوعي العام للمجتمع … ان ادراكنا لهذا الامر هو اول خطوة نحو الطريق الى السعادة …

قد يكون عملك هو من يدخل السعادة الى قلبك ويمثل شغفك في هذه الحياة… وقد يكون ابعد ما يكون عن ما يسعدك فعلا ..

فاذا كنت تعمل في عمل لا يلامس روحك … ما الحل ؟ الحل هو ان تضيف امور تحبها الى يومك لكي لا يغمرك الملل و تبقى متصلا بروحك و ما تحب …

 

موانع السعادة

تتلخص موانع السعادة في امور عدة منها التالي:

  • اذا راقبت نصف الكوب الفارغ
  • عندما لا نقبل واقعنا و نريد تغيير اشياء كثيرة  
  • مطالبة نفسك بامور صعبة و تانيبها و جلدها اذا لم تحصل على ما ارد
  • رفع سقف التوقعات

توقعاتنا و السعادة

مما يؤثر بشكل رئيسي على سعادتنا هو التوقعات العالية للامور و التي تكون مصادرها ثلاثة:  

  • المقارنة مع المحيطين.
  • الخيال المبالغ به و البعيد عن الواقع
  • تجارب الماضي و خبراته  

 

كيمياء السعادة 


ان لمشاعر السعادة ارتباط وثيق بهرمونات تفرز في الجسم اهمها هو هرمون السيروتونين والذي يتاثر بعدة عوامل  :

  • الانزعاج و التوتر فكلما ازداد التوتر قل افراز هذا الهرمون 
  • الحركة المستمرة و الرياضة تزيد من افرازه  
  • يزداد في خالات التعرض الصحي للشمس
  • الماكولات البحرية والمكسرات وبعض الفواكه كالموز و الافوكادو تزيد افراز هذا الهرمون
  • النوم العميق المستمر لساعات كافية

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق