كيف تستطيع أن تنعم بنوم هادئ ومريح بشكل سريع؟


كيف تستطيع أن تنعم بنوم هادئ ومريح بشكل سريع؟
كيف تستطيع أن تنعم بنوم هادئ ومريح بشكل سريع؟

يعتبر النوم المتقطع من أفضل الأشياء التي تساعدنا على أخذ برهة من الوقت للراحة؛ فأحيانًا نكون بحاجة لإغماض العيون 5 دقائق ثم الاستيقاظ وهكذا ومن ثم نشعر بالراحة وتجديد التركيز مرة أخرى. وجرب العديد من الأشخاص الكثير من الطرق التي تساعدهم على النوم سريعًا، ومنها: دورة النوم النموذجية التي تستغرق ثماني ساعات، ودورات Biphasic لمدة أربع ساعات بالإضافة لقيلولة منتصف النهار، ودورات متعددة الأطوار لستة غفوات قصيرة طوال اليوم.

 

 النوم المتقطع
النوم المتقطع

هناك تجارب أخرى مثل النوم في غرفة الضغط الزائد وإجبار الشخص على البقاء مستيقظًا لعدة أيام في كل مرة، ومن ثم تعويض العجز التالي بـ 20 ساعة من النوم المتواصل في عطلة نهاية الأسبوع. ولكن لسوء الحظ، كانت كل هذه الاستراتيجيات غير عملية، ولا يوجد حل “يناسب الجميع” للنوم. إذ يختلف كل شخص عن الآخر ويتفاعل جسم كل منا بشكل مغاير مع المحفزات والمنشطات.

وفيما يلي قائمة بتجارب النوم الأكثر عملية، والتي يمكنك أن تختار ما يناسبك منها لتنعم بنوم مريح هادئ، لنرى..

التكوينات الحسية

من المهم تحديد ما هي التكوينات الحسية الأكثر ملائمة لنوم أفضل بالنسبة لك، ذلك أن الأمر يختلف من شخص لآخر. لذلك من المهم التكيف مع ما يستجيب له جسمك بشكل أفضل، والانتباه إلى جميع الحواس. وفيما يلي إليك الطريقة التي يمكن لكل من الحواس لعب دورًا مميزًا من خلالها..

 

1. البصر

البصر
البصر

الظلام مقابل بعض الضوء؛ فإذا كنت بحاجة إلى الظلام، فقم بشراء ستائر التعتيم وأقنعة النوم وغيرها من وسائل حجب الرؤية. وإذا كنت تفضل بعض الضوء، ففكر في شراء شيء مثل أباجورة ضوء ساطع أو ضوء ملون بحيث لا يكون شيئًا مشتتًا للانتباه ولكنه يوفر القليل من الضوء.

 

2. الصوت

الصوت
الصوت

الضوضاء المحيطة مقابل السكون الكامل: بعض الناس يفضلون الضوضاء المحيطة وإذا كنت تريد ذلك فقم بشراء جهاز ضوضاء أبيض (أو ضوضاء وردي) أو مروحة أو مكبر صوت تقوم بتشغيله على وحدة تخزين منخفضة. أما إذا كنت تفضل الصمت الكامل ففكر في استخدام سدادات الأذن لحجب جميع الضوضاء.

 

اقرأ أيضاً : كيف تستطيع النوم عندما لا تشعر بالتعب أو النعاس؟

 

3. اللمس

الوسائد الناعمة مقابل الوسائد غير المرنة:

اللمس
اللمس

الوسادة الخاصة بك هو أمر رئيسي ومهم عندما يتعلق الأمر بنومك، تحديدًا ما إذا كنت تنام بشكل أفضل مع وسادة ثابتة أو وسادة لينة. ومرة أخرى نؤكد أن الأمر يختلف من شخص لآخر.

 

مرتبة لينة مقابل مرتبة ثابتة:

مرتبة لينة مقابل مرتبة ثابتة:
مرتبة لينة مقابل مرتبة ثابتة:

لحسن الحظ هناك مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة. لذا، اختبر نفسك لتعرف ما إذا كنت تنام بشكل أفضل مع مرتبة ثابتة أو مرتبة ناعمة. وبمجرد تحديد الأفضل اشتري منتجًا عالي الجودة، يستمر لفترة طويلة من الوقت.

 

البطانيات الخفيفة مقابل الثقيلة:

البطانيات الخفيفة مقابل الثقيلة:
البطانيات الخفيفة مقابل الثقيلة:

يمكن أن يؤثر وزن بطانيتك أيضًا على معدل نومك، فيجب عليك معرفة ما إذا كنت تنام بشكل أفضل مع بطانية خفيفة مقابل واحدة ثقيلة، والبطانيات ذات الأوزان مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من القلق.

 

الكثير من الوسائد مقابل عدد قليل:

الكثير من الوسائد مقابل عدد قليل:
الكثير من الوسائد مقابل عدد قليل:

من الأهمية في مكان النوم أن تفكر في نوع الوسائد التي تريحك أكثر؛ إذا كنت تحب الكثير من الوسائد، فكر في الحصول على شيء مثل وسادة الجسم.

 

وأخيرًا،

 وضع نومك
وضع نومك

خذ ملاحظةً عن وضع نومك عند الاستيقاظ؛ فمن المحتمل أن يكون هذا هو وضع النوم الأكثر راحة لك، لذا وفر كل شيء يساعدك على ذلك.

 

4. درجة الحرارة

الدفء مقابل البرودة:

 درجة الحرارة
درجة الحرارة

يحتاج بعض الناس إلى أن يكونوا دافئين عندما ينامون، والبعض يحب أن يشعر بالبرودة، واعتمادًا على ما تفضله يمكنك محاولة النوم مع النوافذ المفتوحة أو المغلقة أو ارتداء الجوارب الدافئة أو الملابس الثقيلة. ويمكنك أيضًا استخدام أجهزة التبريد الخاصة بالوسادة أو السرير تمامًا كما يمكنك استخدام البطانيات الحرارية لتجعل السرير أكثر دفئًا.

 

5. تدرب على تحرير عقلك من الأفكار

تدرب على تحرير عقلك من الأفكار
تدرب على تحرير عقلك من الأفكار

فكر في إرخاء عضلات وجهك بما في ذلك لسانك وفكك والعضلات حول عينيك، ثم قم بقبضة يدك لمدة 2-3 ثانية ثم اتركها، ثم ركز مرة أخرى على استرخاء عضلاتك. يجب أن يساعدك إرخاء قبضتك وإطلاقها على إرخاء بعض العضلات في وجهك وحولها بشكل فعال.

وحتى قبل أن تذهب للنوم، هناك خطوات يجب عليك اتخاذها لتحرير عقلك؛ أوقف العمل قبل 20 دقيقة على الأقل من الذهاب للنوم، وسوف يخرج العمل من عقلك خاصةً عندما تطفئ الأنوار وتبدأ التفكير في شيء مختلف. من ثم اذهب لمشاهدة التلفزيون أو أقرأ كتابًا أو اسمع بعض الموسيقى الهادئة أو تخيل بعض الأمور الرائعة، كل ما في الأمر هو تنفيذ شيء مختلف ينقلك إلى وضع جديد.

 

وفي نهاية المطاف ما يهم أكثر هو اختيارك لأسلوب حياتك:

نهاية المطاف
نهاية المطاف

فلن يساعدك أي شيء في الحصول على نوم جيد إذا كنت تعيش ببساطة حياة غير صحية، وهذا ينطبق على الأكل غير الصحي والتحديق لفترة طويلة جدًا في ضوء أزرق قاس والجلوس طوال اليوم. لذا فإن الخطوة الأولى الحقيقية في تحسين نومك، قبل تجربة كل هذه الأمور، هي البدء في القيام بأشياء مفيدة مثل التمارين الرياضية والحد من تناول الكحول والكافيين والامتناع عن استخدام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف في وقت متأخر بالمساء.

 

اقرأ أيضاً :

لا تستطيع النوم؟ جرب تلك الأشياء

كيف توظّف النوم والاسترخاء لتحقيق أهدافك؟

اضطرابات النوم تأتي من كل ما تفعله منذ الصباح

 

المصادر :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1.6k مشاركات