11 نصيحة عبقرية لتكون أكثر حسماً في اتخاذ القرارات


11 نصيحة عبقرية لتكون أكثر حسما في اتخاذ القرارات
11 نصيحة عبقرية لتكون أكثر حسما في اتخاذ القرارات

لقد وصل هؤلاء الـ11 من رجال الأعمال، وأعضاء في أوراكلز، إلى أعلى من نجاحهم من خلال اتخاذ قرارات أفضل بشكل أسرع من أي شخص آخر. ستساعدك نصائحُهم في اتخاذ القرارات بسرعة والتشبث بها.

1- في بعضِ الأحيان الجيّد بما فيه الكفاية هو شخص مثالي.

في سنّ التاسعة عشرة، قال أول معلم “جويل سلاتين”: “في بعض الأحيان الجيد بما فيه الكفاية هو مثالي.
كان يقصد أنّه عندما تسعى فقط إلى الكمال، يفُوتك عنصر الوقت. في بعض الأحيان، عليك فقط إجراء مكالمة والقول، “هذا جيد بما فيه الكفاية”.

أن تطلق منتجًا جديدًا. أن تصنع شيئًا. أن تفكر في كتابة كتاب أو مقال. أن تقدم عرضًا تقديميًا. أن تقوم ببعض التسويق. بمجرَّد البدء في ضرب شيء وتُصيب ستة أو سبعة أو ثمانية من عشرة، يجب عليك إطلاق سرَاحه.
تذكَّر ما يقوله مارك زوكربيرج: “إذا لم تنكسر الأشياء، فلن تسير بسُرعة كافية”.

Tai Lopez، مستثمر ومستشار للعديد من الشركات التي تبلغ تكلفتها ملايين الدولارات والتي بنت إمبراطورية عبر الإنترنت من ثمانية أرقام؛ تواصل مع تاي في الفيسبوك.

2- قرِّر الهُرُوب من الوضع الراهن
عندما نرفض اتخاذ قرار، فهذا في حدّ ذاته قرار. عندما أعْلق أسأل نفسي، هل سأستمر في الوضع الراهن، أم أتقدم؟ جميع القرارات لها تكلفة مرتبطة بها. عادة ما يكون العائقُ هو الخوف أو نقص المعلومات. احصل على البيانات التي تحتاجُها ولا تخشى من الرهان على نفسك.

—Grant Cardone، أفضل خبير في المبيعات الذي قام ببناء إمبراطُورية عقارية بقيمة 500 مليون دولار، ومؤلف كتاب “Be obsessed” أو “Be Average” الأكثر مبيعاً في نيويورك تايمز ومؤسس شركة 10X Growth Con 2017؛ اتبع Grant على Facebook

3- ضع رُؤيتك على المدى الطويل.
اقض الكثير من الوقت لمعرفة رُؤيتك على المدى الطويل. لأنّه بعد أن تكون لديك رؤية واضِحة، تكون جميعُ القرارات اليومية الأصغر أسهَل بكثير. ستعلم أنَّ كلّ قرار صغير تقوم بإجرائِه إمَّا أن ينتقل بك في الاتجاه الصَّحيح أو سيكون درسًا مهمًا تحتاج إلى تعلمه من أجل تحقيقِ رؤيتك.

– ميلاني بيركنز، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Canva، التي ضاعفت تقييم شركتها لتصل إلى 345 مليون دولار.

4- خذ وقتك (على محمل الجدّ)

تعلّمت أن لا أسمح لأيّ أحد أن يعجِّلني عندما يأتي قرارٌ كبير في طريقي. لا أقصد أنه يجبُ عليك التأجيل إلى أجل غير مسمَّى، لكنّني تعلّمت أنّ سرعة العمل في هذا العالم غالباً ما تجعلنا نشعر بالضَّغط لاتخاذ قرار أسرع ممَّا ينبغي. لقد اختبرت قدرًا كبيرًا من الاحترام والتفهم من الزُّملاء والمنافسين عندما أقول: “سيكون لديك جوابي عندما أكون ملائما وجاهزا”.

—Roberto Orci، منتج وكاتب سيناريو في هوليوود حققت أفلامها وبرامجها التلفزيونية أكثر من 5 مليارات دولار في جميع أنحاء العالم

5- قُم بعمل خريطة (لماذا، كيف وماذا)
من الأسهل بكثير اتخاذ قرارات عندما يتَّضح تمامًا ما تحاول تحقيقه، ولماذا تحاول تحقيقه وكيف تخطِّط لتحقيقه؟
مهمتك (لماذا)، والقيم والاستراتيجية (كيف)، والمقاييس (ماذا) بمثابة التوجيه، والفلاتر في اتخاذ القرارات الخاصَّة بك.

مع هذا الأساس، تجيب العديد من الأسئلة عن نفسها، والتي يمكن القول إنَّها أسرع من الوقت الذي يقضيه في مناقشة شاملة أو مشاحنات عقلية. بعد بناءِ هذا الأساس، تبدأُ في اتخاذ القرارات عدة مرات أسرع.

– داناي رينلمان ، مؤسس Indiegogo

6- فهم السَّبب الجذري في تردُّدك

اسأل ما إذا كان تردُّدك يرجع إلى الخَوف، عدم الاستعداد أو القدرة أو القلق (لا تشعر أنك مستعد أو قادر). إذا كان هناك خوف، فتابع خطوة واحدة سهلة التَّنفيذ في كلِّ مرة. تعلَّم من كلِّ شيءٍ بسرعة.

فهذا يمنحك تقدمًا للتعلُّم من الوقت والتأقلم معه، ممَّا يسمح لك ببناء ثقةٍ حقيقية.
إقبل المشروع الذي أنت قلق بشأنه. احرَق قواربك.

هذه هي الطَّريقة التي بدأت بها MavenWire، عن طريق تسليم استقالتي إلى مديري وخلق بيئة حيث كان عليَّ أن أستفيد من مواهبي للنَّجاح. كنت أعرف أنني قادر على القفز فوق خوفي.

—Chris Plow ، مستشار منظم ورجل أعمال متسلسل

7- عليك التخلِّي عن السَّعي لتحقيقِ الكمال

أن تكون حاسِما يعني اتخاذ الخيارات وقياس ردود الأفعال والتعلُّم بسرعة. لسُوء الحظّ، يؤثر الشلل التحليلي على العديد من رواد الأعمال، ويصبح “الكمال” عدو جيد بما يكفي للاختبار.
لا توجد خططٌ مثالية ولا قرارات مثالية. إجعل الخيارات للتعلّم، والتكيف والتعديل والتغلب عليها.

—Craig Lack الرئيس التنفيذي لشركة ENERGI ومبدع خطط الصحة القائمة على الأداء

8- اتّخذ قرارات كبيرة في 5 إلى 10 دقائق

لقد اتّبعتُ حدسي دائمًا في القرارات التجارية وتحرّكت بسرعة عندما كنت أرى فرصة. على الرّغم من أنه قد يبدو وكأنّني أقفز من الطائرة وأكتشف كيف أقوم ببناء المظلَّة الخاصة بي في الطريق، فإنَّه في الواقع أعمق من ذلك بكثير.

تسمح لي تجاربي السابقة بقياس المخاطر واتخاذ القرار بالذهاب إليها أو الابتعاد عنها. أنا لا أنام أبداً على فكرة. بدلاً من ذلك، أعطي نفسي جدول زمني قصير من 5 إلى 10 دقائق لمُعالجة المعلومات. بعد ذلك، أقيّم ما قد يكون أفضل نتيجة مُمكنة، متبوعة بما هو أسوأ سيناريو ممكن.

أسأل نفسي، هل يمكنني العيش مع أيّ نتيجة؟ إذا كان الجواب نعم، فأنا أتحرك بسرعة. إذا كان الجواب لا، فأنا أمشي بعيداً.

جون برادوك، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة My Life & Wishes

9- كسر القرارات إلى قطع أصغر

في جميع أنشطتي، أتحرك بسرعة وأتخذ القرارات بشكلٍ أسرع. لكنني أتّخذ القرارات المحسُوبة. نحن نحلِّل القرارات الكبيرة إلى عدّة قرارات أصغر حتى يُمكننا اختبارها وتقييمها وتعديلها إذا لزم الأمر.

إذا تضمَّنت منتجًا أو خدمة جديدة، فسننظر إلى البيانات السَّابقة من المنتجات أو الخدمات المماثلة التي أنشأناها، ونقسِّمها إلى الحد الأدنى من المنتجات القابِلة للحياة التي نحتاجها من أجل اختبارها، ومن ثم استطلاع قاعدة بيانات عملائِنا لاختبار فكرتنا.

إذا كانت هذه حملة تسويقية جديدة، فسننجح في اختبارها مقابل حملة فائزة بحدٍّ أدنى من الاستثمار قبل إطلاقها. من خلال كسر القرارات في عدة قرارات أصغر، فإنه يقلل من المخاطر ويسمح لنا بضبط أسرع.

– غاري نيالون، رئيس Nealon Solutions و The Rox Group. خمس سنوات متتالية على شركة 5000

10- تقييم أفضل وأسوأ ما يمكن أن يحدث، ومن ثم لا تنظُر إلى الوراء

ابدأ بتقييم أسوأ ما يمكن أن يحدُث؟ وما هي النَّتيجة النِّهائية المرغوبة؟ ثم اتخاذ قرار أو السباحة مع السفينة. احرق السفن في البحر وافعل ما عليك القيام به لرؤية قرارك من خلال الفوز أو الخسارة. على الأقلّ قمت باتخاذ قرار إن كونك رجل أعمال؛ يعني أنّك قائد ولا أحد يريد أن يرى القائد هائماً. السُّرعة هي القوة!

– ستيف غريغز، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Steve Griggs Design

11- القضاء على القرارات الصغيرة من حياتك

أزِل القرارات الصَّغيرة بحيث يمكنك التركيز على القراراتِ الكبيرة. لا تُهدر طاقتك العقلية القيمة على الأشياء الصّغيرة. النظر في الاستعانة بمصادر خارجية للخبراء: استئجار طباخ أو خدمة توصيل وجبات صحية، حتى لا تضطر إلى اتخاذ قرار بشأن ما تتناوله يوميًا.

ستيف جوبز (عندما كان على قيد الحياة) ومارك زوكربيرج كان يرتديان نفس الملابس كلّ يوم من أجل الاستفادة من كل قطرة من الطَّاقة العقلية على الأشياء الكبيرة وليس على الصغيرة مثل، ماذا يجب أن أرتَدِ اليوم؟ هل تتورط في اتخاذ قرار بشأن الأثاث الذي ستحصل عليه؟ استأجر مصمماً داخلياً وانجزه.


    Like it? Share with your friends!

    اكتب تعليق من فيسبوك