قانون المسؤولية للوصول الى النجاح
قانون المسؤولية للوصول الى النجاح

قانون المسؤولية للوصول الى النجاح

قانون المسؤولية للوصول الى النجاح

“انت مسؤول عن كل ما يحصل معك و لك و عليك “
-يرتكز هذا القانون على أن كل ما وصلنا اليه من نجاح أو فشل كان بسببنا نحن ،أو بمعنى آخر: كل نتيجة وصلت إليها تعود إليك بالأساس فأنت مسؤول عن أفكارك و أنت السبب في نتيجتك ٠
و في ذلك قول الله تعالى :”و ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم “
•مصداقية القانون:
الإنسان مخير و مادام مخير فهو مسؤول حيث أن المسؤولية حالة يكون فيها الإنسان صالحا للمؤاخذة على أفعاله و ملزم بتبعاتها المختلفة و هو الوحيد المكلف بذاته .
•قال تعالى:”فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه و من ضل فإنما يضل عليها “

•يقول الفيلسوف روني ديكارت :”إننا نتحمل مسؤولية الخطأ و رغم ذلك يجب على إرادتنا المسؤولة عنه ان تحترز بعزم ثابت على عدم الموافقة على أمر غامض أصلا بحرية مطلقة في الإختيار تتجاوز جميع الدوافع .”

•قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
[كلكم راع ومسؤول عن رعيته ، فالإمام راع ومسؤول عن رعيته ، والرجل في أهله راع وهو مسؤول عن رعيته ، والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسؤولة عن رعيتها ، والخادم في مال سيده راع وهو مسؤول عن رعيته . قال فسمعت هؤلاء من النبي صلى الله عليه وسلم ، وأحسب النبي صلى الله عليه وسلم قال : والرجل في مال أبيه راع ومسؤول عن رعيته ، فكلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته]

• قال تعالى في كتابه العزيز ( وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ )

•حديث الرسول صلى الله عليه و سلم :[لاتزول قدما عبد يوم القيامه حتى يسال عن اربع،عن عمره فيما افناه ?وعن علمه فيما فعل؟وعن ماله من اين اكتسبه وفيم انفقه؟وعن جسمه فيم ابلاه؟]

•الإيجابيات و السلبيات :
أ-الإيجابيات:
*إذا أحسنت معرفته و تطبيقه بطريقة صحيحة ستكون قد نفيت عنك و عن الآخرين الفوضى
*من خلاله ينتشر العدل و الخير و يدفع به الشر
*قدرة الانسان على صنع الحياة الملائمة الصحيحة .
*معالجة الأفكار السلبية و تكبير مجرى الوعي الداخلي .
ب-السلبيات:
*من لا يعمل به يكن سبب للفوضى و الظلم لنفسه و غيره .
*تحمل نتائج الأخطاء الصادرة من الإنسان.

•تطبيقات عملية:
√قول الله تعالى :”من عمل صالحا فلنفسه و من أساء فعليها ”
√المريض عندما يعلم أن مرضه ناتج عن أفكاره السلبية يعلم تماما أنه المسؤول عن شفائه فيسعى لاستبدال مشاعره و تطويرها بالايجاب لمعالجة نفسه .
√النجاح الدراسي متعلق بمسؤولية الطالب لمثابرته و جهده.

•(بكل بساطة إن أردت التغيير بالنتائج ،غير الأسباب.) ?
……
فريق عمل نيرونت “الكون” ..تنسيق Bélla Roséta

لقراءة المزيد من المقالات من هنا

قانون الجذب و كيفية تحقيق الثراء

قانون الجذب و القوة المغناطيسية

طرق النجاح قانون المسؤولية قانون المسؤولية للوصول الى النجاح كيف انجح وسائل النجاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*