كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول
كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول

كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول

لماذا كل مانتعلق به ونحبة يبتعد عنا ؟

كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول

 ( ما هوى التعلق ) “يولد الإنسان حراً ولكنه في كل مكان يجر

سلاسل الاستعباد”مقولة لجان جاك روسو تبين أن الإنسان ولد حراً و لكننا نجد انه يفرض على نفسه قيودا أينما ذهب”

يتعلق بأشياء يظل راكضا ورائها حتى تنهكه فتخور قواه ويسقط فريسة لها…. فلماذا نتعلق ؟ لماذا نتخلى عن حريتنا الموهوبة

من الله تعالى ؟ لماذا نضع الأصفاد في أيدينا ثم نشتكي أنها تؤلمنا ؟ أحيانا نفكر أن التعلق شيء ايجابي فلا نسميه غالبا

باسمه بل ننتقي له مفردات أخرى فنسميه حبا اشتياقا عشقا غراما , وهو في الحقيقة لا يمت إليهم بصلة ولو كنا صادقين

مع أنفسنا

لأسميناه سجنا خوفا قلقا عذابا , انه الانتظار المميت لأشياء تتوقف عليها سعادتنا . التعلق في مفهومه يعني تعليق الأمان

والراحة والسعادة على شيء معين و استمد منه طاقتي انها الأشياء التي نقول إننا لا نستطيع العيش من دونها و التي إذا

فقدناها ننهار و ننكسر فنعيش دائما على الخوف من فقدانها ….

كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول

إنها تلك الموجودات التي صنعتها في نفسك فعوض أن تحلق بك إلى السعادة جعلتها تسجنك داخلها , داخل عقارب الساعة ,

جعلتها تحول قلبك إلى نقطة استفهام كبرى متى سيحصل ما أريد ؟؟

إن ثنائية التعلق و الرفض ( كل ما تتعلق بهِ يسبب لكَ الألم ويبتعد عنك ) , هي أحد قواعد قانون ثنائية القطبية الذي يقول

( كل ما في الكون ثنائيات إلا الله تعالى و الألم هو تطرف في إحدى الثنائيات ) , نعتقد أن التعلق شيء جيد و ضروري في

الحياة إلا أنه على العكس تماماً .

كما أن التعلق يفسد قانون الجذب الذي ينص على إطلاق النية والامتنان إلى الشيء المراد جذبه والتسليم و الثقة المطلقة

بحدوثه لا محالة و لكن التعلق هو عدو الجذب , فهو مزيج من مشاعر الخوف والتوتر وعدم الثقة و التذبذب حيال ما أردت

أو ما تريد , التعلق يشكل عائقا حقيقيا أمام أهدافك وحلمك , فهوى موجة من المشاعر السلبية التي تطلقها في الكون

فتجذب لكَ المزيد منها , الخوف يجذب مزيدا من الخوف , التوتر يجذب مزيدا من التوتر , و ستحصل على المزيد في كل مرة

وبالتالي تجسد مخاوفك وتحققها لأن الكون لا يفرق بين ما تريد ومالا تريد هو فقط يستجيب إلى مشاعرك وأحاسيسك .

كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول

كذلك يرى البعض أن التعلق من أسوء المشاعر في الدنيا و الآخرة , و السبب فيه هوى الإيجو , لأن الشخص المتعلق دائماً

ما يستمد قيمته من قيمة ما يعتقد بأنه يمتلكه ..

فهو كالمتسول تماماً , دائما ما تجده في حالة قلق و خوف من و على , و لا يثق في شيء أو أحد لانعدام ثقته حتى بخالقه

لديه سؤ ظن , و من سنة الله في خلقه أنه من تعلق ب غير الله عذب به , و حق عليه فقدانه .

 كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول
انتاج فريق الكون كاملا

الالم عند رحيل الحبيب الخوف من التعلق بشىء الخوف من الحب الخوف من المشاعر والحب عندما نتعلق بشىء يرحل كل ما تتعلق به يسبب لك الألم ويبتعد عنك الجزء الاول لماذا عندما نحب شىء يضيع مننا

تعليق واحد

  1. طيب كيف فينا نخلص من التعلق كيف فينا نطلع منوبعد ما تعودنا ع وجوده بحياتنا لأربع سنين متواصلين
    كيف بعد ما نسينا كيف بتكون الحياة بلاه ?

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*