قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم
قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم

قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم

قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية

 

قانون الجذب وقوة العقل هذا ما سنعرفه في مقالة اليوم بالإضافة إلى واجبات المعلم.

قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم

قوة العقل وقفزة الانسانية:

تشير جميع الأبحاث الحالية إلى إمكانية إحداث طفرات حقيقية في التفوق والنجاح وذلك بالاعتماد على استخدام قوة العقل لا على قوة العضلات فكل شيء يبدأ من العقل، وإذا ما تم استثمار هذا العقل بطريقة فعالة فإنه لن ينتج تفكيراً إيجابياً فحسب بل سيفكر بطريقة أفضل معتمداً بذلك على طاقات العقل الإبداعية والحدسية والخيالية، وإذا استطاع الإنسان فهم جوانب هذه المعرفة عن قوة العقل فإنه يصبح قادراً على التحكم والتوجيه في تفكير وسلوك وإنجازات الأطفال، والتي كان في السابق يعتقد أنه من الصعب السيطرة عليها أو تحقيقها.

وإنني عندما أبدأ هذا الحديث عن القوة الكامنة في العقل فإنني لا أستند هنا إلى معرفة غيبية أو معرفة سحرية بل إنني وكما يعترف جميع علماء الفيزياء اليوم،بأن للعقل طاقات وقدرات كامنة وذلك ما تم إثباته حديثاً في نظرية الأوتار الفائقة، وذلك من خلال وصفهم للفكر متوحداً مع الطاقة والمادة، وإن دراسة تفاعل الوعي مع الطاقة والمادة يقدم فهماً جديداً للقابليات الطاقوية في الكائن البشري ولعمليات الحياة والمادة بشكل عام. ولذلك وبناء على ما تقدم فإنني أدعوا إلى إعادة النظر بالمفاهيم القديمة والمعتقدات الكلاسيكية حول بنية العقل وقدراته المحدودة، إلى نظرة تتميز بالعقلانية وتتسم بالعملية أكثر من ذي قبل من أجل فهم هذه الطاقات وتوظيفها توظيفاً مفيداً ونافعاً في خدمة الإنسانية والمجتمع، لقد تجاوز العلم ومنذ فترة ليست بالقصيرة جميع المفاهيم التي بنيت على أساس بداهة الحس العام، للوصول إلى رؤية أعم وأشمل حول حقيقة الكائن البشري وقدراته العقلية، فلم يعد الإنسان والعقل يمثل تلك الألغاز المجهولة، إن العلم الحالي على الأقل لا يدعي معرفة مكتملة وإنما يقول أنه يمتلك أدوات ووسائل تقربنا أكثر باتجاه الحقيقة والحق وهذا هو كل ما يتمناه الإنسان في رحلته الكونية والحياتية.

قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم

واجبات المعلم:

إن بعض المعلمين يدخلون الصف و يطلبون من التلاميذ الانتباه إلى موضوع الدرس، و يبدؤون الشرح دون أية مقدمات، و هناك تلاميذ يستجيبون بدافع الخوف و يذعنون لطلب المعلم، و أن هذه الاستجابة مؤقتة سرعان ما يعود انتباههم للتشتت من جديد، وخاصة الذين يعانون من مشاكل اجتماعية أو مرضية، أو اخذ فسط من الراحة أو النوم بسبب السهر و الجوع أو الضوضاء أو الإزعاج، ثم يعود المعلم مرة أخرى طالبا انتباه التلاميذ لما يقوله لكن بدون فائدة و خاصة إذا استطرد المعلم في الشرح لمدة طويلة أو بدأ صوته يدعو للنعاس و النوم، حيث أن بعض التلاميذ لا يستطيعون التركيز لمدة طويلة على نفس الوتيرة، مما يؤدي للملل و التشتت و عدم الاستفادة المثمرة الجيدة من الشرح من جانب المعلم وحده، أن إثارة الانتباه لدى التلاميذ بدوافع مثيرة و أمور مشوقة بين الحين و الآخر تكون الخطوات المبدعة في اتصال التلاميذ بالمادة تفتح شهيتهم لكي تكون أذهانهم مركزة نحو الموضوع، لذلك فإن إجادة المعلم العرض و التمهيد يؤدي ذلك للانتباه، و من ثم يثير في تلاميذه الانتباه، الذي يعد أمرا هاما في العملية التعليمية و أن أكثر ما يثير انتباه التلاميذ في الصفوف الابتدائية عرض الموضوع بشكل قصصي، أي القصة تعد أمرا مثيرا و هاما يحظى باهتمام التلاميذ في الصفوف على أن تكون هناك مناقشات و نشاطات ووسائل مناسبة للموضوع و أن حب الاستطلاع لدى التلاميذ هون شعور غريزي فطري يجعل الفرد يتشوق و يسعى للبحث و يتوق للمعرفة من تلقاء نفسه و يفضل أن يهيأ المعلم أذهان التلاميذ و يستغل هاته الفطرة بإثارة انتباه التلاميذ و اهتمامهم بموضوع الدرس و باستعمال الوسيلة التعليمية التي تكون عاملا يؤدي  للإثارة المثمرة نتيجة اندماج هاته الوسيلة بالأسلوب الممتع الذي يقدم به المعلم الموضوع للتلاميذ و يجعلهم يتفاعلون تفاعلا تاما و يفتحون أذهانهم للجديد الذي يقدمه المعلم لهم.

 

قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم

اقرأ المزيد من المنشورات والمقالات المفيدة حول قانون الجذب:

دورة قانون الجذب الفكري – السر

موقع قانون جذب الفكري

قانون الجذب وبعض قوانين العقل الباطن 

قانون الجذب | السر الأعظم متى بدأ و كيف تتقنه

قانون الجذب وقوة العقل و واجبات المعلم واجبات المعلم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*