ما هو الاكتئاب؟ تعرف عليه الآن ..


ما هو الاكتئاب؟ تعرف عليه الآن ..
ما هو الاكتئاب؟ تعرف عليه الآن ..

ليست كل الأيام جميلة، فكل شخص منا يمر بأيام سيئة يصعُب عليه أن يتقبلها بسهولة مثل: الفشل في علاقةٍ ما، أو فقدان شخص ما كان يشغل مساحة كبيرة من حياته، أو خسارة في العمل أو رسوب بالدراسة. كل هذه الأمور لابد أن يكون لها وقت وتنتهي ويختفي معها الشعور السلبي. لكن إذا إستمر ذلك الشعور علي مدي طويل من الوقت؛ فإنه قد يؤُثر بالسلب علي حياتك بأكملها، ويستنزف وقتك، ويضعك في غرفة مظلمة مليئة بالمشاعر السلبية يهددها الاكتئاب، ذلك الذي يعمل كمصاص دماء، يمتص كل ما لديك من سعادة ومشاعر إيجابية، لتجد نفسُك بالأخير في حاجة لمواجهة هذا المرض، وإلا ستمضي عليك الأيام هباءً وكأنك لا تعيش فيها.

 

أولاً: ما هو الاكتئاب ؟

ما هو الاكتئاب ؟
ما هو الاكتئاب ؟

هو عبارة عن حالة نفسية تصيب حوالي 5% من الرجال و 10% من السيدات، يوجد فيها مزيج من مشاعر الحزن والخوف والقلق والوحدة والشعور بالرفض وقلة الحيلة والعجز عن مواجهة مشاكل الحياة.

الاكتئاب يؤثر علي اتزان الفرد الجسدي والعاطفي والنفسي بشكلٍ ملحوظ؛ مما يؤدي إلي مشاكل في النوم سواء بالنوم لفترات طويلة أو الأرق، ومشاكل في الشهية سواء كانت الشهية الزائدة أو انقطاع الشهية، بالإضافة إلي سرعة الغضب التي يصاحبها في بعض الأحيان البكاء لأتفه الأسباب، وفقد القدرة علي التركيز واتخاذ قرارات سليمة، ومن الممكن أن نجد في بعض حالات الاكتئاب الشديد تُولد فكرة الانتحار التي قد تنهي حياة الفرد.

 

 

ثانياً: أنواع الاكتئاب

أنواع الاكتئاب
أنواع الاكتئاب

*قبل أن نذكر أنواع الإكتئاب ينبغي أن أشير إلى أنه: إذا كان الشخص يُعاني من الإكتئاب الممزوج بالأعراض السابقة؛ فهذا يُسمى إكتئاب أحادي القطب، أما إذا كان مصحوبًا بالهوس فهذا النوع يُسمى ثنائي القطب.

 

1- اضطراب الاكتئاب الرئيسي

ويتميز هذا النوع من الاكتئاب بأنه يكون مصحوبًا بالهوس، والانطواء على الأوهام والمعتقدات الكاذبة، ومحاولات الانفصال عن الواقع والهروب منه، والهلوسة أو الإحساس بتواجد أشياء لا وجود لها من الأساس.



2-  اكتئاب ما بعد الولادة

أو ما يُعرف بالكآبة النفاسية والذي يصيب حوالي 50% من الأمهات الجُدد؛ إذ تشعر الأم التي وضعت مولودها حديثاً باكتئاب خفيف أو قلق أو توتر، وقد تعاني من مشاكل في النوم بالرغم من شعورها بالتعب معظم الوقت. قد يدوم هذا النوع من الاكتئاب لساعات أو أيام قليلة فقط ثم يختفي.



3- الاكتئاب الرئيسي الموسمي

وهنا تظهر نفس الأعراض والشروط المطلوبة للتشخيص مع فرق واحد ألا وهو؛ ارتباطها بفصل معين من فصول السنة، وعادةً ما تبدأ نوبة الاكتئاب الكبرى في موسم الخريف أو الشتاء، وتنتهي بحلول الربيع. وينتشر هذا النوع من الكآبة عادة في المناطق الباردة ذات الشتاء الطويل.

 

ثالثاً: الأعراض

الأعراض
الأعراض

1- يتم تشخيص المريض علي أنه مصاب باضطراب الاكتئاب الرئيسي أو الاكتئاب الشديد، عندما تظهر عليه خمس أو أكثر من الأعراض الآتية وتستمر معه لأسبوعين فأكثر:-

  •  فقدان الإحساس بمتعة الأشياء
  • فقد أو زيادة ملحوظة في الوزن؛ نتيجة لمشاكل في الشهية سواء كانت زيادة أو نقص الشهية.
  • عدم الانتظام في النوم سواء بالنوم الكثير أو الأرق المُرهق.
  • الشعور بالذنب الذي يتبعه انقطاع الأمل واليأس.
  • صعوبة في التركيز وعدم القدرة علي اتخاذ قرارات سليمة.
  • التفكير في الانتحار والإقبال عليه.

 

2- أما الاكتئاب ثنائي القطب والذي يُسمى بالاكتئاب الجنوني،  يكون له نفس الأعراض السابقة، ولكن بشكل زائد عن الحد الطبيعي مصحوبًا بالهوس أو الهلاوس سواء كانت السمعية أو البصرية، بالإضافة إلى وجود الأوهام والشك فيمن حوله معتقدًا أنهم يحاولون إيذائه.

 

3- أما عندما يكون الإكتئاب موسمي، والذي يُعاني منه المريض خاصةً في فصل الشتاء؛ تظهر عليه الأعراض السابقة ولكن في فصل الشتاء  وذلك لقصر فترة النهار.

 

4- اكتئاب ما بعد الولادة، والذي تظهر أعراضه في فترة ما بعد الولادة ولكن لا تدوم طويلًا، كما تكون مصحوبة بالأرق وقلة الشهية وسرعة الغضب؛ وهذا لما تعانيه المرأة من ضغط عليها.

 

اقرأ أيضاً : أسباب الإكتئاب وطرق التخلص منها

 

رابعًا: نصائح لمحاربة الاكتئاب والمشاعر السلبية

نصائح لمحاربة الاكتئاب والمشاعر السلبية
نصائح لمحاربة الاكتئاب والمشاعر السلبية

1- الخروج: من الأمور التي من شأنها أن تخفف من حالة الاكتئاب هي الخروج من المنزل للتنزه والاستمتاع بالشمس والهواء النقي، كل هذا يساعد في رفع معنوياتك.

2- أداء بعض التمارين: حاول أن تحصل على ما لا يقل عن نصف ساعة من النشاط البدني مثل: المشي السريع مثلًا أو ممارسة تمارين اليوجا.

3- تناول الأطعمة الصحية: وخصوصًا التي تحتوي على أحماض أوميجا3 الدهنية مثل (التونة، السلمون)، والتي تحتوي علي حمض الفوليك مثل(السبانخ) والشوكولاتة؛ كل هذه الأطعمة تعمل على تحسين الحالة المزاجية.

4- الحصول على قدر كافٍ من النوم.

5- التحدث (تجنب البقاء وحيدًا): تقاسم كل ما لديك من مشاعر وأمور حياتية مع شخص ما مناسب، يدعمك ويساعدك على التخلص من تلك المشاعر السلبية.

6- ابتعد تمامًا عن المشروبات التي تحتوي على الكحول وأدوية الاكتئاب والمواد المُخدرة؛ إنها حقًا ستعطيك نتائج سلبية للغاية وتزيد من نسبة الاكتئاب لديك.

7- الضحك: مشاهدة الأفلام الكوميدية أو البرامج الترفيهية تجعلك تشعر بحالة مزاجية أفضل.

8- كسر الروتين اليومي: عليك بإذابة حاجز الروتين اليومي الذي يضع حدود لحياتك ويجعلها مملة؛ فوضع خطة مختلفة لكل يوم يجعلك لا تفقد الشعور بالنشاط والحماس.

 

خامسًا: نصائح لمساعدة الآخرين:

نصائح لمساعدة الآخرين
نصائح لمساعدة الآخرين

-إذا كان لديك صديق تهتم لأمره مُصاب بالاكتئاب، فأفضل شئ تقدمه له هو الدعم والرعاية بكل الوسائل المُتاحة، وإليك بعض منها:

 

  1. تثقيف نفسك: فيجب عليك فهم ماهية الاكتئاب ومدى تأثيره علي الفرد، وكيفية التعامل مع المريض؛ حتى تستطيع مساعدته بشكل سليم.
  2. انصح المريض بالذهاب للطبيب النفسي؛ وذلك حتى تضمن له رعاية كاملة ومتابعة مع شخص مختص يستطيع مساعدته على تخطي مرضه بطريقة أفضل كي لا تسوء الأمور.
  3. الاستماع:- استمع إلي هذا الصديق المكتئب وحاول أن تفهم مشاعره جيدًا.
  4. لا تنتقده: تجنب توجيه أي كلام جارح له، ولا تستخف بكلامه وركز فقط على جوانب شخصيته الإيجابية.
  5. إبعاده عن تناول أدوية الاكتئاب؛ لأن تناولها بكثرة يُسبب نتيجة عكسية.
  6. شجعه علي التفكير الإيجابي:- أعط له أمثلة لأشخاص تعرضوا لنفس التجربة، واستطاعو التغلب على أزمتهم.
  7. كن صبورًا: حاول دائمًا أن تطمئنه بأنك ستظل بجانبه حتى يتخطى أزمته.
  8. اضحك معه: يعتبر الضحك العلاج الأمثل؛ فقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الضحك يساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب وتمكين الأفراد المصابين بالاكتئاب على التواصل مع الآخرين. بالطبع أنت تعرف الأشياء التي تُضحك صديقك، استخدم هذه الأشياء في المواقف العادية لتقوم بإضحاكه واجعل من الوقت الذي تقضيه بجانبه وقتًا للمرح والمتعة.

 

الآن يا عزيزي أنت تعرف ما هو الاكتئاب، وإلى أي مدى يمكن أن يكون مرض خطير ونحن لا نعلم مدي خطورته، يصيبنا ويصبح جزء من حياتنا، يسيطر علينا ويأخذ بنا إلى طرق نهايتها حائط سدّ؛ فكل ما عليك هو ألا تستسلم لتلك الأيام السيئة وحاول أن تتجاوزها، وابدأ في إطلاق تلك المشاعر السلبية واستنشق الأُخرى الإيجابية وكن شخصًا مفعمًا بالنشاط مغمورًا بالسعادة.

 

اقرأ أيضاً :

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق

لا تنسى قراءة المواضيع التالية أيضاً