العلاقة القوية بين النجاح و مصارحة النفس

 

هذه المقالة الثالثة من سلسلة طريق النجاح بعد أن خطونا خطوة صغيرة نحو النجـاح بوضع حولك مجموعة من الاصدقاء المخلصين, والإقتناع بأنه يتوجب عليك التغيير نحو الأفضل, الآن ننتقل إلى خطوة بسيطة أخرى ولكنها مهمة جداً, وأعتقد شخصياً أنها من أهم الخطوات في هذه الحياة, من دون هذه الخطوة ستشعر بأن الحياة مملة وتافه وليست ذات قيمة تذكر, بل بدونها قد تصاب بالإكتئاب والملل والضجر.

 

مصارحة النفس هي أن تسأل نفسك ماذا تريد من هذه الحياه ؟وما هو هدفك ؟وما هي البصمة التي تود أن تتركها خلفك بعد رحيلك ؟, اعلم يا صديقي إن لم تزد على هذه الدنيا فأنت زائدُ عليها والزيادة كما قلنا سابقاً ليست أمراً صعباً وإنما أن تقوم بكل شيء حَسن تنفع به مجتمعك أو بلدك أو عائلتك فإن تعامل كل شخص هكذا سنجد مجتمعاً مُحسناً وجميلاً وهذا هو المطلوب  .                                 

 

تجربة عملية ( كيفية مصارحة النفس )

يا صديقي احضر ورقة وقلم أو افتح مذكرة جديدة في هاتفك, المهم أريد أن تحتفظ بالورقة التي ستقرأها وتجيب عليها بكل صدق وأمانة:                                                                         

  1. ماذا أنت هنا في الدنيا ؟
  2. ماذا تعني للعالم ؟
  3. ما هو هدفك ؟
  4. ما هي رسالتك التي تود إيصالها للعالم ؟ هل أنت مستعد ان توصلها بدون كلل او ملل ؟
  5. ماذا تتمنى أن تقدم لهذا العالم ؟
  6. هل هناك شخص أنت تعني له الكثير ؟ من هو ولماذا ؟
  7. هل هدفك الأساس تعظيم نفسك ؟ أم جني الأرباح ؟ أم الحصول على سمعة أفضل ؟ أم ماذا ؟
  8. هل طموحك يقضي على الآخرين ؟

جاوب على هذه الأسئلة بكل صدق وتأنِّي وأنت لست بحاجة إلى أن يرى أحد غيرك الإجابات, احتفظ بها لنفسك في هاتفك أو ورقة في محفظتك أو أي مكان أهم ما في الأمر أن تحافظ عليها, كل فترة من الزمن اقرءها من جديد إذا وجدت أن الإجابات ما زالت كما هي فاعلم أنك عرفت أين طريقك وهدفك إون تغيرت قليلاً لا ضير أيضاً حاول ادمجها مع الإهداف القديمة بشكل أو بآخر وإن وجدت أن الإجابات تغيرت فاعلم أنك حتى الآن لم تجد طريقكك الحقيقي .                                             

بعد أن تجاوب على الإسئلة اتركها من 3 -6 شهور وراجعها مره أخرى وقارن الإجابات مع طموحك الجديد هل متفقان أم مختلفان هنا ستبدأ بمعرفة ماذا تريد من هذه الدنيا, وما هي البصمة التي تود تركها في هذا العالم .                                                                                                 

بعد هذه الخطوة إذا شعرت فعلاً بأن الإجابات لم تختلف كثيراً مع مرور زمن فإبدأ بالخطوة التالية كيف أستطيع أن أحقق هذا الطموح, وذلك يكون من خلال تقسيم الأعمال إلى أعمال أصغر وجدول مع وجود جدول زمني.                                                                                               

أعتقد يا صديقي بأن الأمور بدأت تتضح قليلاً , وأن الحياه جميلة جداً إذا عشتها بالشكل الذي يناسب طبيعتك صدقني لو عرفت ما الإتجاه الذي تحبه من عمل وطريقة حياه ستبدع بشكل كبير في حياتك المهنية والإجتماعية وسترى الحياة بشكل آخر   .                                                               

ملاحظة:

من الطبيعي جداً أن تجد اختلافاً بسيطاً في أهدافك لإن نظرتك للحياة تتغير من وقت لآخر ولكن هذا لا يعني أن لا تعرف ماذا تريد أن تصبح بعد 10 سنوات ! ومال البصمة التي تود تركها للعالم !

انتهت مقالة (العلاقة القوية بين النجاح و مصارحة النفس)

أنصحك بقراءة القسمين السابقين من سلسلة طريق النجاح:

هل تريد أن تصبح ناجحاً ؟

طريق النجاح يحتاج وجود صديق حقيقي

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق