بناء ثقتي بنفسي خطوتي الأولى نحو النجاح:


بناء ثقتي بنفسي خطوتي الأولى نحو النجاح:
بناء ثقتي بنفسي خطوتي الأولى نحو النجاح:

بناء ثقتي خطوتي بنفسي الأولى نحو النجاح:

محسن عريبي – أكاديمية نيرونت للتطوير والإبداع والتنمية البشرية

هل ترغب في أن تكون شخصا ناجحا في حياتك؟..!!

هل تتمنی أن تصل إلي مبتغاك و تكون ذا قيمة في مجتمعك؟!!!

هل تود أن يخلد اسمك في سجلات الناجحين؟..!

كل هذا بإمكانك تحقيقه و في متناول يديك و لكن عليك بناء ثقتك بنفسك أولا..فالثقة بالنفس مفتاح لأبواب النجاح الموصدة.. إن الحياة عبارة عن تجارب عبارة عن محاولات مستمرة من الإصرار و الاجتهاد وصولا إلي المبتغی..

فمن أساسيات بناء ثقة الإنسان بنفسه

  • هو تقبل الفشل..و عدم اليأس من الإخفاق و التعثر.. و لابد من تغيير نظرتنا إلي هذا التعثر فبدلا من أن أقول.. (لقد فشلت و سأفشل فأنا لا أصلح لهذا العمل..) أقول.. (تعثرت و سأعاود النهوض فطريقي شارف علی النهاية..سأصل و سأحقق حلمي سأصل لمبتغاي..).. فتعرضنا للكبوات و المشاكل أمر وارد جدا لكن علينا أن نعرف جيدا كيفية التعامل مع هذه المشاكل لتكون النتائج لصالحنا..
  • لنأخذ نفسا عميقا لم لا تستبدل كلمة مشكلة بكلمة تحدي لأنه لمجرد ذكري أنني الآن في تحدي فسأشعر بأن مشاعري ايجابيه و سيتولد لدي دافع قوي لتحقيق النصر و سيدفعني للثقة أكثر بنفسي.. و من الأشياء المهمة هي تذكر الماضي الايجابي..
  • تذكر المواقف التي رافقتها الثقة و النجاحات من خلال الجلوس بلحظات من الخلوة و التأمل و نبدأ بإعادة تصور الموقف و كأنه يحدث الآن..أعيد تصرفاتي حركاتي مشاعري فكلها من شأنها المساهمة في إعادتك إلي حالتك الايجابية و منه إعادة بناء ثقتك بنفسك.. كن راض عن نفسك و تعلم مهارات مدح النفس و الثناء عليها..
  • تعرف علی تقنية الهوبونوبونو( الشفاء العضوي بالطاقة)!!! و استخدامها..و هي طريقة تنص علی انك المسئول عن حياتك و كل شيء يحدث لك يجب ان تتحمل كامل المسؤولية عنه.. فأنت المسئول عن أفكارك و مشاعرك .. و ردد الكلمات التالية لتشعر بالسعادة أحبك,,/آسف,,/أرجوك,, سامحني,,/شكرا..)..قل لنفسك بأنك تحبها و تأسف و سامح نفسك .. كرر هذه الجمل عدة مرات فإن لها أثرها برفع ثقتك بنفسك.. دائما و قبل كل تجربة و عمل تنوي الإقدام عليه اجلس للحظات من التخيل المستقبلي لهذا الحدث فإن من شأنها ان تخفف من قلقك و توترك مما يدفع بك نحو ثقة اكبر
  • .. احترم الآخرين و لا تستهن بأحد..انظر إليهم من منظورهم و حاول ان تفهم أسباب تصرفاتهم و ما يمكنك فعله لتكوين علاقة ايجابيه معهم.. بالإضافة إلي سميع المديح و الثناء و الكلمات الايجابية فإن لها صداها في عقلنا الباطن الذي سيعكسها إيجابا علی ثقتنا بأنفسنا و يسمو بها نحو الأفضل..
  • و من الجيد و المفيد أن نقوم بقراءة قصص لأشخاص ناجحين..أشخاص عرفوا كيف يتحكمون بأنفسهم و يشحنون طاقاتهم فمثل هذه القصص تشكل حافزا أيضا نحو العمل غير أنها عامل مهم يساهم في بناء ثقتك بنفسك…
  • مارس التمارين الرياضية و اربط أهدافك بالسعادة لا بالألم فلو ربطت ممارسة الرياضة بالتعب مثلا فأنت ستحجم عنها و تتكاسل..بينما لو ربطتها بالصحة و القوة فستنشط لها..
  • خاطب نفسك بعبارات تأكيديه ايجابيه.. استفد من تجاربك فما تجاربك فما نجاحك في حياتك إلا نتيجة الاستفادة من تجاربك..
  • اعمل و كد فمن جد وجد ومن سار على الدرب وصل..

 

محسن عريبي

انا محسن عريبي من العراق.. طالب في كلية الهندسة.. (هندسة الميكانيك).. مهتم بامور التنميه البشريه..قارئ مجموعة من الكتب بمختلف المجالات من برمجة لغويه..و علم الفراسه..و العقل الباطن و ما يتعلق به.. بالاضافه لقانون الجذب..(و ارغب بالاستزادة) ارغب بنشر المعلومات و ان اكون سببا بتحقيق الفائدة و المنفعة للآخرين.. عندي ولع أدبي..تجلی بكتابتي للشعر..

تعليقات 0

لا تنسى قراءة المواضيع التالية أيضاً