الحب والمصارحة ؟؟

انا شاب مهندس وطالب ما جستير
أحببت فتاة طبيبة حديثة التخرج اصغر مني بسنة واحدة تعمل في عيادة تقويم الأسنان التي أزورها
لكني لما أصارحها بأي شيء ولم أعطها اي إشارة او ايحاء بذلك ….. وذلك بسبب كوني خجول وانا متردد في قراراتي
و من أجل ألا تردني خائبا وتخجلني
وأخاف ان رفضتني ان لا استطيع الذهاب الى العيادة بسبب خجلي منها وخوفا من كلامها عني بعد ان صارحتها بحبي في العيادة

أضف إجابة
1 عدد الإجابات
تمت الاجابة من قبل Soufane 

مساء الخير عزيزي الكاتب،
أنا لا أرى المشكلة في أنك لا تستطيع أن تخبرها بحبك لها..
انا أرى المشكلة في حبّك لها بالتحديد، و في مفهومك للحب!
كم مرة تحدثت معها؟ هذا السؤال مهم جدًا، ما هي علاقتك بذلك الشخص الذي تدّعي أنّك تحبّه و تريد مصارحته؟
غلطة كبيرة يقع فيها الكثيرون، لا يفرّقون بين الحب و الإعجاب.. ما حدث بينك و بين تلك الفتاة هو عبارة عن إفرازات هرمونيّة لا أكثر..
ثم تريد مصارحتها بعد تلك الإفرازات بأنك تحبها و تريد أن تكمل حياتك معها.. أعتقد بأنك شخص متسرّع .. دعك من ذلك أخي الكريم.. إليك ما سوف تفعل:
يجب أن تتقرّب منها قدر الإمكان.. يجب أن تتحدث إليها ولو بكلمة أو كلمتان! يجب أن تعرف حالتها الإجتماعيّة و العاطفية، فربما كانت مرتبطة أو ما شابه.. يجب أن تدرس وضعها جيدًا و ذلك أمر بسيط جدًا عن طريق التحدث إليها و التقرّب منها بشكل غير مباشر..
ثم بعدها سوف تفهمها جيدًا و تفهمُك جيدًا و سوف تعرفها و تعرف أغلب المعلومات التي تتعلّق بها و سوف يكون الأمر سهل جدًا ..
لا تعقد الأمر، تحبها؟ إذهب و تحدّث إليها وتقرّب منها.. أنت الرجل و ليس هي..
بانتظار ان تخبرني ما حدث معك .. سوف اتابع موضوعك.

إدارة إسأل نيرونت عضو نيرونت بروفيسور Answered on 2 يونيو، 2015.
أضف إجابة

اكتب إجابتك

بكتابتك للتعليق تكون قد وافقت على شروط الاستخدام privacy policy و terms of service.