Rage يلاحقني !

بسم الله الرحمن الرحيم ، انا طالب ادرس الطب ، في السنة الثالثة ، استشارتي تكمن في تخيلي للمرض فعقلي ينسج قصة ويسرد احداثها وينهيها بما لا يحمد عقباه ، ومن ذلك اني كنت امر باحدى الازقة متجها نحو البيت ، ومررت بكلبين في البداية مررت بشكل طبيعي ، ثم ما لبثت ان قضيت حاجتي ورجعت من نفس الطريق ، تملكني الخوف ، واذا باحد الكلبين يلحق بي ، وافترب مني لدرجة انه كاد ان يلمسني ، فصرخت عليه صرخة خوف ، وقف الكلب وانا اكلمت طريقي ، رجعت للبيت وحمدت الله على السلامة ثم بحثت في نفسي عن خدوش او ما شابه فلم اجد ، نسيت القصة لمدة يومين ، ثم درست مرض السعار (Rage ) وبدات اتخيل ان الكلب عضني ولم اشعر بالعضة وبدات احداث القصة ، ابحث في نفسي عن اثار للعضة فلا اجد ، واتهيا اني قد بلعت لعب الكلب ! او انني لم اشعر بخدش او ماشابه ذلك ، لا شك اني امر بظروف نفسيه صعبة وبالاخص بعد وفاة الوالد رحمه الله الفترة الاخيرة !
ما ذا افعل ، ف دماغي لا يكف عن التفكير ، وكلما جلست على الانترنت ابدا بالبحث عن المرض واعراضه وفترة الحضانة ووو اهيا نفسي لما قد يحدث ، مع العلم ان الحادثة لها ما يقارب الشهرين ونصف ، اصبحت مشتت التفكير ، دائم السرحان ، غير مركز في دراستي او اعمالي
ما الحل برايكم ، وكيف الخلاص ؟ وشكرا لكم

wissamzz عضو نيرونت جديد Asked on 2 فبراير، 2016 in الخوف و الرهاب.

مساء الخير اسلوبك الرائع في عرض مشكلتك لفت نظري هذا الأسلوب الأدبي ممكن انه يساعدك في الكتابة كمان قدرتك علي البحث عن الأمراض علي النت ممكن يساعدك أيضا انك تساعد الآخرين يمكن أن تبحث عن الأمراض و الاعراض المصاحبة لهذه الأمراض كما يمكنك أن تعرض بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في تجنبها الكثير من الأمراض و الأعراض كما يمكنك أن تجد بعض العلاجات المنزليه التي يمكن لها أن تقلل من هذه الأعراض أو حتي تجنبها. بما ان العقل الباطن هو المسؤول عن ما نقوم بخيله لذلك يجب عليك أن تبرمج أن يتخيل عكس ما هو موجود. للقيام بذلك يجب عليك كل ليله أن تجلس و تقوم بالنفس بشكل صحيح بحيث يكون الشهيق من الأنف و السفير البطيء من الفم الي ان تصل الي مرحلة الاسترخاء بعد ذلك تقوم بترديد بعض العبارات الإيجابية مثل أن اقوي من المرض انا بصحة جيدة و عافية لا أشكو من أي مرض و هكذا ثم تخلد بعدها الي النوم و بذلك يكون آخر فكرة كانت لديك هي تلك الأفكار الإيجابية عن الصحة و العافية و بالتالي تدريجيا ستتخلص من هذا الوسواس

on 10 فبراير، 2016.
أضف إجابة
2 عدد الإجابات

حقيقه عمليه تخيل جميله لكن عندما تذهب افكارك نحو افكار سيئه وسلبيه حاول ان تشتت فكرك نحو افكار ايجابيه بدلاً ان يكون الكلب عضك تخيل انه يحميك بحبك بريد ان تعطيه طعام … في حاله تخيلك لاي موضوع وجه افكارك نحو ماتطمح وتحب بشكل ايجابي خيالك رائع استثمره في الايجابيه …. اما الذي انت فيه الان من رده فهل وخوف من الكلب وعضته تخيل الكلب مره اخرى انه مريض ضئيل الجسم لايملك اي قوى جبان يهرب عندما يراك يتجنبك يخاف منك تخيل هذا بشكل تدريجي وانك تمشي في طريق ذاته والكلب رأك واخذ بالتراجع عنك خوفا منك يشعر بانك قوي جدا وانه ضئيل القوه …. مجرد ان تأتيك افكار سلبيه شتت ذهنك وانتبه وركز على افكار ايجابيه جميله

Lubaba83 عضو نيرونت جديد Answered on 11 فبراير، 2016.
أضف إجابة

السلام عليكم
ان الكثير من البشر لديهم تلك القدرة على التخيل وتختلف قوتها من شخص لاخر انها موهبه عظيمة خصنا الله بها نحن البشر حين وهبنا العقل
والتخيل عملية يقوم بها عقلنا الباطن لتخزين التجارب التي نمر بها والمعلومات وترتيبها
وعقلنا اللاواعي يفهم لغة وحيدة بعيدة عن المنطق انها الصور التي نتخيلها ونرسمها ونقوم بتكبيرها بعقولنا وبما ان عقلنا لا يفرق بين الحقيقة والخيال فانه يتعامل مع تلك الصور على اساس انها حقيقة فتتولد تلك المشاعر والاحاسيس التي تعبر عن تلك الصور وبذلك يكون قد اتصل العقل مع الجسد ليجسد الحالة على انها حدثت بالفعل وهكذا تصبح افكارنا مستقبل وواقع
فاذا كانت افكارنا وصورنا سلبيه تحكي عن مرض معين فهو من كل بد سيكون والعكس صحيح
اذا نحن امام مرآ ة كبيرة تعكس لنا ما نفكر به ليصبح مستقبل انها هبه يجب استغلالها لصالحنا لنضل الى حياة مليئة بالصحة والعافيه والنجاح فبدل من تخيلك المرض ….لماذا لا تتخيل نفسك وانت شخص قوي معافى تتمتع بصحة جيده ولديك جسم رياضي قوي …ارسم هذا الشخص الناجح والقوي في عقلك تخيله قم برسمه بابهى الالوان وكبر تلك الصورة واجعلها مضيئه لتصبح ذلك الشخص القوي الناجح وستنجح باذن الله وتذكر بان الله خلقنا لنكون خلفائه على الارض اقوياء وسعداء وناجحين
واتمنى لك كل الصحة والعافية

Enaam Kal Omar عضو نيرونت جديد Answered on 12 فبراير، 2016.
أضف إجابة

اكتب إجابتك

بكتابتك للتعليق تكون قد وافقت على شروط الاستخدام privacy policy و terms of service.