أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!


أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!
أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!

هو يريد أن يكون عالماً مشهوراً.. لاعباً محترفاً.. فناناً محبوباً من الجميع.. وهي تحلم بأن تكون عارضة أزياء معروفة.. ممثلة مميزة.. أو شخصية لها مكانة مرموقة في المجتمع.. في كل ليلة يرى الكثيرين أنفسهم في تفاصيل أحلام يتمنون تحقيقها.. يسعون إليها بكل قوتهم لتصير واقعاً يعيشونه.. بعض الأحلام تتحقق.. وبعضها الآخر يطول وقت الوصول إليه.. هنا تكون أحلام اليقظة هي الطريقة لتحقيق أحلام كثيرة.. دقائق قليلة ينعزلون فيها عن كل العالم حولهم.. تكون كفيلة لتجعل الفقير غنياً… الحزين سعيداً… تجعل بإمكان أياً كان أن يحقق أمنياته الكثيرة.. لكن هذه الدقائق نفسها قد تسبب للحالم مشاكل كبيرة..

لماذا نلجأ لأحلام اليقظة؟

أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!
أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!

لم يستطع الباحثون التوصل إلى تعريف محدد لأحلام اليقظة.. لكن عموماً يمكن القول بأنها لحظات من الخيال.. أو حالة تشبه الحلم لكنها لا تحدث أثناء النوم.. يعيشها الإنسان وهو في حالة بين النوم واليقظة فينصرف بها عن الواقع المحيط به ليطلق لخياله العنان ويبدأ التفكير بأمور كثيرة في حياته..

1- عالم النفس فرويد يقول بأن أحلام اليقظة هي تعبير عن رغبات وغرائز مكبوتة لا يستطيع الإنسان الوصول لها في الواقع، فيلجأ إلى أحلام اليقظة ليصل إلى رغباته تلك، وهي بذلك تشبه الأحلام التي يراها ليلاً، لكن الفرق يكون بأن أحلام اليقظة يختارها الشخص بنفسه ويختار لها أيضاً وقتاً ويتحكم بمجرياتها أكثر من الحلم العادي، فتظهر تلك الأحلام عندما يكون الشخص في حالة استرخاء كامل ودون أن يكون عليه أية رقابة. كما أن الأحلام ليلاً تكون أغلبها غير واضحة ومربكة للشخص ويصعب تذكرها، بينما أحلام اليقظة نجدها أكثر وضوحاً لمن يراها.. من صفات أحلام اليقظة أيضاً أنها تفتقر إلى الرمزية الموجودة في الحلم العادي، فعندما يحلم الشخص ليلاً قد يمر في الحلم عديد من الأمور التي ترمز لشيء ما ولا معنى لها في الحلم، بينما لا نجد ذلك في أحلام اليقظة.

2- باحثون آخرون قالوا بأن أحلام اليقظة هي تلك التي تزور الإنسان وهو في حالة الاسترخاء الكامل لتسرقه من كل ما حوله وتعيده لذكريات الطفولة الماضية.. فيعيش أحداثاً عاشها في الماضي وذلك كون مراكز الذاكرة في الدماغ تصبح أنشط. كما تساعد الشخص على تذكر الكثير الأمور الأخرى (أين وضع مفتاح سيارته الذي أضاعه مثلاً)..

3- أحلام اليقظة قد تأتي أيضاً لتساعد من يعيشها على إيجاد حل لمشكلات لم يستطع تخطيها في الواقع، فيلجأ للأحلام ليجد لها حلاً، فقد أظهرت الأبحاث أن الإنسان أثناء رؤية أحلام اليقظة تتفعّل في دماغه المناطق المسؤولة عن حل المشكلات. كما أثبتت الدراسات أن رؤية أحلام اليقظة عموماً تجعل دماغ الإنسان أنشط من قبل حسب ما أثبتته صور الرنين المغناطيسي للدماغ.

4- بعض المبدعين من ملحنين، روائيين، مخرجين، رسامين وغيرهم.. نجد أن أحلام اليقظة تكون وسيلتهم لأفكار إبداعية جديدة، وقد سجل التاريخ أسماء العديد من المبدعين الذين خرجوا بأفكار رائعة بعد أحلام اليقظة حققت لهم نجاحاً منقطع النظير كلٌّ في مجال عمله. ومنهم (ألبرت أينشتاين، ليوناردو دافنشي، والت ديزني، بيتهوفن)، وذلك كون تلك الأحلام تنشط مراكز الإبداع في الدماغ.

5- أظهرت أبحاث قام بها (إريك كلينغر) عام 1980 بأن أكثر من 75% من الأشخاص الذين يقضون وقتاً طويلاً في مزاولة أعمال روتينية مملة يلجؤون لأحلام اليقظة ليطردوا بعض الملل من حياتهم، مثل سائقي الشاحنات، عمال البناء، رجال الإنقاذ.. الخ.

6- من ناحية أخرى أثبتت الدراسات أيضاً أن اللجوء لأحلام اليقظة زادت نسبته في الآونة الأخيرة بسبب عصر التكنولوجيا الذي جعل الإنسان أبعد ما يكون عن الحياة والإحساس بجمالها، كما أن رؤية الوجوه المتكررة نفسها على شاشة الكمبيوتر دفعت الكثيرين ليهربوا إلى أحلام اليقظة فتكون وسيلة يستعيدوا بها بعض الهدوء ويخرجوا من حالة الضجر التي يعيشونها.

7- يلجأ أيضاً لأحلام اليقظة كل من هم غير راضين عن حياتهم اليومية، علاقاتهم مع من حولهم، وأثبت ذلك دراسة قامت بها عالمة النفس في جامعة يورك (ريموند مارس) عام 2012 مع مجموعة من الرجال والنساء تتراوح أعمارهم بين 18 – 85، وكانت النتائج بأن رؤيتهم لأحلام اليقظة تتكرر كلما كانوا غير راضين عن حياتهم وعلاقاتهم بما حولهم، كما يهربون إلى تلك الأحلام كلما شعروا بالوحدة والعزلة الاجتماعية أو كانوا يعانون مشاكل مع الأهل أو الشريك.

8- بالنسبة للأطفال أثبتت دراسة حديثة قام بها باحثون في جامعة كاليفورنيا بأن أحلام اليقظة ساعدت الأطفال على زيادة نسبة التركيز لديهم، وبالتالي أداء الامتحانات بشكل أفضل، لذا دعا القائمون على الدراسة الأهالي بأن يمنحوا أطفالهم وقتاً أطول من التأمل والتفكير ويقوموا بتوعيتهم لأهمية تنمية الجانب الخيالي والتأملي في حياتهم عموماً.

الجدير بالذكر أن الدراسات أثبتت ارتباط أحلام اليقظة غالباً بالمكان الذي تُشاهد فيه، فمن يكون في عمله يرى أحلام يقظة تكون أغلبها عن ترقية في العمل، زيادة الراتب، تغيير طبيعة العمل، أما السجين فهو يرى في الحلم الإفراج عنه، أو فراره من السجن، أغلب من يرى أحلام يقظة في السرير هم أشخاص يشاهدون أنفسهم يمارسون الجنس، أحلام اليقظة لمن هم في أرض المعركة تتمثّل في انتصارهم وهزيمة أعدائهم.. كما تجب الإشارة إلى أن أحلام اليقظة تكثر في عمر المراهقة، وتقل كلما تقدم الإنسان بالعمر.

لا تذكر أنك جربت أحلام اليقظة من قبل؟.. فلنجربها معاً

أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!
أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!

كما ذكرنا ما يميز أحلام اليقظة أنك تستطيع اختيار وقتها بنفسك… ولكل من يرغب بتجربتها في أي وقت يمكنك إتباع الخطوات التالية:

1- قبل أن تبدأ عليك التأكد بأن جسدك في حالة توازن كامل، تفكيرك غير مشوّش، وبأنك غير خائف من التجربة.

2- اختر وقتاً مناسباً للقيام بالتجربة، ويُعد أفضل وقت لتجربتها هو وأنت مسترخٍ على سريرك قبل النوم أو بعد الاستيقاظ مباشرة. فالشعور بالتعب يساعدك على الغرق بأحلام اليقظة.

3- اختيار مكان هادئ يساعدك على الاسترخاء، في غرفة نومك مثلاً في حال عدم وجود أحد يشاركك الغرفة، في الحمّام، في مكتبك على كرسي مريح، في حديقة المنزل.

4- اترك عينك تتحرك في الاتجاه الذي تريد، بعض الأشخاص يجبرون عيونهم على الانغلاق للبدء بالحلم، لكن هذا الأمر لن يساعد، فعندما تبدأ بالاسترخاء وأنت متعب بالأساس، ستنغلق عيناك تدريجياً بشكل تلقائي.

5- يُفضّل تشغيل موسيقا هادئة بجانبك لتساعدك على الاسترخاء، مع التركيز على أنه ليس فقط جسدك يجب أن يكون بحالة استرخاء، بل عقلك أيضاً. والموسيقا هي أفضل ما يمكن أن يأخذك إلى عالم آخر يطرد من عقلك كل ما يمكن أن يُشتت انتباهك.

6- تخيّل واقعة حصلت معك في الحقيقة وتخيّل الحركات والأفعال التي كنت تريد القيام بها، تصرّف بكل قوة وكأنك تقوم بها الآن.

7- تخيّل كل الأمور التي يمكن أن تجعلك سعيداً وقم بإدخالها في سياق الحلم، رتب أحداث القصة كما تريد أنت، واختر الشخصيات التي ترغب بوجودها معك في الحلم، الهدف من كل ذلك هو جعل قصة الحلم إيجابية.

8- تخيّل نفسك ظهرت فجأة كبطل في أحد الأفلام التي شاهدتها، أو إحدى الروايات التي قرأتها.. وفكر.. كيف ستكون ردة فعلك عندها؟.. كيف ستتصرف؟.. كيف سيتعامل معك الخصم؟.. قم بإيجاد شخص من أبطال تلك الأفلام والروايات واعتبره قدوة لك.

9- تخيّل أنك ستبقى لثلاث سنوات في موقعك هذا.. ودرب نفسك على التعامل مع الأحداث كما يفعل قدوتك تماماً. حدد أجمل الصفات التي يتمتع بها وكيف يتعامل مع مختلف الظروف وما هي ردود أفعاله في مختلف المواقف.. يساعدك كل ذلك على تعزيز قدرتك على التفكير في مختلف وجهات النظر والخروج بحلول كثيرة لمشكلاتك.

10- في حال كنت تجرّب أحلام اليقظة بعينين مفتوحتين لا تجعل نظرك مُركزاً على أشياء بسيطة كالمرآة مثلاً، بل حاول النظر والتركيز في أشياء معقدة تحتاج منك تركيزاً أكثر لفهم الصورة المعقدة.

هل تسبب لك أحلام اليقظة أية مشكلات؟

أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!
أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!

كما تساعد أحلام اليقظة في حل كثير من المشكلات وتنمية الجوانب الحسية والإبداعية وتقوية ذاكرة الإنسان، فهي في الوقت نفسه قد تؤدي لبعض المشكلات في حياة البعض، فمنهم مثلاً من يرى أحلام اليقظة وهو يقود السيارة فتسبّب له حادثاً مروعاً، الأم التي تنسى طفلها وتنشغل بأحلام اليقظة فيؤدي بها الأمر إلى تسبّب الطفل بفوضى كثيرة في المنزل.. وغيرها الكثير من الأمور التي تتراوح درجة خطورتها بين موقف وآخر وشخص وآخر.. عدا عن ذلك فإن من يقضي وقتاً طويلاً في أحلام اليقظة ليحقق أموراً يعجز عنها في الواقع سيصل به الأمر إلى حد اللجوء دوماً لأحلام اليقظة وإهمال كل ما حوله.. ولكل من يعاني من مشكلات بسبب أحلام اليقظة يمكنك إتباع النصائح التالية حتى تتخلص منها:

1- تجنّب مثيرات الأحلام: أي أنه عليك الابتعاد عن كل ما يساعدك لتبدأ بأحلام اليقظة، فإن كنت ممن يبدؤون الحلم وهم في أسرّتهم بعد استيقاظهم مباشرة من النوم، عليك أن تنهض من السرير فور استيقاظك وتغسل وجهك لتشعر بالنشاط المطلوب.. من الأمور التي تساعد على الاسترخاء والغرق بأحلام اليقظة أيضاً الموسيقا الهادئة، الأضواء الخافتة، قراءة الكتب، ويشجع أيضاً على أحلام اليقظة أمور تقوم بها بنفسك، كأن ترى في أحد أحلام اليقظة أنك ذاهب إلى حفلة ما فتقوم في الحقيقة بالبحث عن الزي المناسب لتلك الحفلة، في وقت يجب عليك أن توعي نفسك بأن هذا حلم وليس حقيقة لا أن تشجع ذلك الحلم.

2- ابقَ مشغولاً طوال الوقت: كل واحد منا لديه حياة حقيقية، فيها الكثير من الأمور التي تنتظره ليقوم بإنجازها، الغرق في أحلام اليقظة قد يشغل الكثيرين عن إنجاز أعمالهم الحقيقية ليقضوا وقتهم في أحلام خيالية، ضع لنفسك لائحة بالأعمال التي عليك القيام بها كل أسبوع ولا تؤجل أياً منها، وكافئ نفسك كلما قمت بتحقيق مهمة أوكلتها لنفسك. ربما أغلبنا يعاني مشكلة عدم قدرته على تحقيق الكثير من الأمور التي يسعى لها، لذا فهو انتصار لك أن تحقق مهامك الأسبوعية دون أن تترك لخيالك الوقت ليأخذك في أحلام اليقظة.

3- اعتنِ بنفسك: كثير ممن يلجؤون لأحلام اليقظة هم أشخاص لا يهتمون بصحتهم النفسية والجسدية، خاصة أولئك الذين يعانون من مرض عضال نجدهم يهربون من حقيقة المرض باللجوء إلى أحلام اليقظة، كما أنها أيضاً الصديق الأفضل لمن يعانون الكآبة والوحدة كما ذكرنا.. لذا عليك أن تهتم جيداً بصحتك، تحصل على قدر كافٍ من ساعات النوم، تعتمد على أطعمة ووجبات صحية، مارس الرياضة وخاصة  تمارين التأمل، قم بالتعرّف على أشخاص جدد لتملأ حياتك بالعلاقات الاجتماعية، راقب مرضك ولا تيأس أبداً بل اطرق كل الأبواب لتعالج نفسك من هذا المرض.

4- التصق بالواقع: عليك دوماً أن تذكر نفسك بحقيقة من أنت.. أنت لست لاعب كرة قدم مشهور.. ولست مغني محبوب.. ربما هذا الأمر سيصدم البعض ويصيبهم بخيبة أمل.. لكن يبقى هذا أفضل من العيش في أحلام اليقظة التي تجعلهم يصدمون عندما يواجهون الواقع، فعلى قدر ما هي ممتعة وتحقق أمالاً كثيرة، على قدر ما تكون موجعة عند الاستيقاظ منها، خاصة لمن يدمنون أحلام اليقظة.

5- النشاط الإبداعي: ذكرت الكثير من الدراسات أن الأشخاص الذين يوجهون اهتماماتهم نحو أمور إبداعية كالرسم والموسيقا هم أكثر الأشخاص القادرين على التعامل مع أحلام اليقظة والتخلص منها عندما تصبح مشكلة يصعب التعامل معها. فهذه الأنشطة عدا عن كونها تملأ وقت الشخص وتبقيه مشغولاً، هي أيضاً تُظهر لديه جوانب إبداعية وقدرات ربما لم يكن يلحظ وجودها من قبل.

وفي حال وجدت صعوبة في التخلص من أحلام اليقظة يمكن ببساطة اللجوء إلى طبيب نفسي مختص يساعدك على العودة إلى واقعك.. فبالنهاية ما أحلام اليقظة إلا أضغاث أحلام نهرب بها من الواقع المُعاش..

أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!
أحلام اليقظة.. خيال للهروب من الواقع!

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

اكتب تعليق من فيسبوك

mm

ساره فرحان صحفية سورية، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة دمشق عام 2008 وأعمل في المجال الإعلامي منذ عام 2007 حتى اليوم عملت في مجالات الترجمة والتحرير بالعديد من المجلات والمواقع والشركات السورية كما أن لدي خبرة في العمل الإذاعي والتلفزيوني