كتاب سيطر علي حياتك – ملخص pdf


كتاب سيطر علي حياتك

كتاب سيطر علي حياتك من الكتب التي ستعيد زمام الأمور إليك فابدأ بالتعرف على هذا الكتاب الرائع ولا تفقد السيطرة على حياتك أبداً..

كتاب سيطر علي حياتك

كتاب سيطر علي حياتك ، في لحظة ما تشعر أن حياتك تسير إلى غير الاتجاه الذي تريد
تنظر إلى سنين عمرك السابقة فلا تشعر انك قد فعلت فيها كل ما كنت تطمح اليه
تنظر إلى ما هو قادم وتدعو أن يهبك الله القدرة والطاقة والقوة ان تفعل فيها كل ما تستطيع عمله وتنجز فيها الكثير والكثير وقد كتب هذا الكتاب ليناسب الحالة التي أنت فيها موجه إلى وجدانك وأحاسيسك يداعب شعورك وامانيك.
وهو أقرب لكتب التاملات وهو كتاب تحفيزي يحدثك عن أهدافك في الحياة وتعاملك مع الوقت وكيفية التحكم في الذات واتخاذ القرار
كتب لتلك الأوقات الهادئة التي تحتاج فيها إلى من يعطيك بحنان ويسر وسهولة بعض المساحات الخالية للتأمل والتدبر وتقرير المصير.

اسم الكاتب: د. إبراهيم الفقي
تاريخ النشر: 2008
عدد الصفحات:105
تلخيص: دعاء بكري

محتوى الكتاب


1)تحديد الأهداف
هل لديك هدف في الحياه؟
سائر ولكن الى اين المسير؟
سحر الأهداف
لماذا يجب أن يكون لدينا هدف؟
أهمية الأهداف
كيف تحدد هدفك في الحياه؟
الهدف المستمر والهدف المنتهي
أنواع الأهداف
المبادىء الاثني عشر لتحديد الأهداف
إلي الهدف
مراحل الوصول إلى الهدف
الطريق إلى هدفك
2)إدارة الوقت
استراتيجيات إدارة الوقت
مضيعات الوقت
لماذا تضيع أوقاتنا
فوائد تنظيم الوقت
لصوص الوقت
الطريقة المثلى للتعامل مع لصوص الوقت
مدير الوقت
انت مدير وقتك
الوقت هو الحياة
التغيير
المحطات الست في التغيير
حاصر افكارك
قالوا عن التفكير
الباحث عن النجاح
رسالة من صديق

ملخص كتاب سيطر على حياتك :


-تحديد الأهداف:
قال توماس اديسون ” لو أننا فعلنا ما نحن قادرين على فعله لصعقنا أنفسنا”
الكثير منا يعيش بلا هدف في هذه الحياة وتضيع حياتهم في عالم التمني فهم يحلمون ولكن لا يملكون دافعا او خطة مدروسة لتحقيق هذا الحلم
بعض الناس يكد ويعمل باقصي جهد ثم يصل الي لا شيء وذلك لأنه لم يخطط جيدا قبل أن يخطو ولم يضع لنفسه برنامج يعلم منه من هو وماذا يريد وكيف يحقق ما يريد
لذا علينا أن نهتم بضرورة وضع أهداف نسير عليها وان يكون لدينا العزيمة والإصرار لتنفيذ هذه الأهداف.
-سائر ولكن إلى أين المسير:
لدى كل شخص في الحياه طموحات وأحلام
والناس نوعان كما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم من يمضي في طريق معلوم واضح المعالم ينفعه في الدنيا والاخره
ومنهم من يغدو متخبط ليس في جعبته أسهم للخير ولكن منا من لا يهدأ حتى يحقق هدفه ويصبح واقعا ملموسا.
بالرغم من قدرة المرء الجبارة على تحقيق أي شيء الا اننا لا نستخدم من قوتنا سوى جزء ضئيل للغاية.
يقوم البعض بتحديد اهدافه دون تخطيط مسبق بل ويري التخطيط شيء لا فائده منه مضيعة كبيرة للوقت رغم وضوح نقطة أهمية تحديد الأهداف لتجنب المخاطر المحتمل حدوثها في المضي في حياتك دون أهداف يجعلك ضال تائه دون خطة أو هدف.
-سحر الأهداف:
يقول تشارلز جونز”بدون أهداف ستعيش حياتك متنقلا من مشكلة إلى مشكلة أخرى بدلا من التنقل من فرصة إلى أخرى” فبدون هدف ستكون حياتك كقارب بلا دفه وستنتهي رحلتك علي صخر الحياة أشلاء مبعثره.
فلو كان الهدف يحتل أهمية عظمى فلماذا نخاف من وضع أهدافنا على ورقة بيضاء.
لماذا نخشى ذلك الضوء الذي قد يضيء حياتنا؟
¤هناك أسباب تجعلنا نحجم عن التخطيط ووضع الأهداف وهي:
الخوف:وهم أعداء المرء حيث يصيب المرء بشلل في التفكير والتركيز فيجعل المرء يخاف من الفشل أو الغد أو حتى النجاح يكون ناتج عن خبرات سابقة فتمر النفس وتبث الرسائل السلبية لذا فالخطوة الأولى في سبيل تحقيق الأهداف أن تحارب خوفك و تتسلح بالشجاعة في مواجهة أخطاء الماضي وتصحيحها وتستفيد منها بدلا من الوقوع في أسرها.
النظرة المشوشة للذات:
الرؤية المهزوزة للذات تنعكس على المرء في كافة شؤونه فذلك يشعره بانه غير كفء للتميز وان التميز خلق للاخرين لذا فانه لا يخطط لاهدافه ولا يستطيع تحديد ما يريد.
التأجيل والتسويف:
وهذا لص يسرق عمر المرء فيضيع دون التخطيط لأهدافه والتأجيل يجعل العمر يمر دون إنجازات وخطط لا شيء سوى امنيات بلا فائدة فلم سوف يعشق كلمة فيما بعد وهو شخص مبدع في استدعاء الحجج والمبررات والمسوف قد يؤمن بأهمية الأهداف لكنه لا يفعل شيء بهذا الايمان.
عدم الإيمان بأهمية الأهداف:
هناك نوع من البشر لا يؤمن بقوة وأهمية أن يحدد أهدافه في الحياة ويرى أنها مضيعة وقت وفي جعبته حجج كثيرة مقنعة بالنسبة له وأن هناك من ينجح دون تخطيط ولكن الشخص الذي لا يخطط قد ينجح ولكن تواجهه صعوبات وعقبات ومشاكل اكثر من الشخص الذي لديه خطه.
عدم المعرفة:
هناك من يخطط لأهدافه ولكنه لا يملك ذخيرة معرفية تؤهلهم لذلك ولا يسعون لامتلاك تلك الذخيره .
-أهمية الأهداف:
التحكم في الذات: عندما يكون لدى المرء برنامج منظم متكامل ومتزن لتحقيق أهدافه في جوانب حياته المختلفة سيشعر أنه يتحكم في حياته ومصيره وتجعله يستمد قوته من خطط لمستقبله ويساعده على مواجهة العقبات.
الثقة بالنفس: تزداد الثقة بالنفس كلما كان المرء قادرا على تحديد أهدافه وهذا يساعده على التقدم والرقي وتؤهله إلى نتائج مبهرة.
رقي الذات: تتوقف قيمة المرء على ما حققه في حياته من انجازات واهداف وبانتهاء الهدف يرتقي الفرد منا خطوة أخرى في سلم الرقي التميز.
إدارة الوقت: تحديد أهدافك سيجعلك تتظم اولوياتك وتدير وقتك بشكل سليم وعندها ستجد تركيزك أقوي.
استمتع بحياتك: عدم التخطيط لحياتك يجعلك تعيشها وكأنها حالة طواريء ويجعلها مضطربة ومتداخلة عكس وجود خطة متزنة يجعلك تعيش حياتك بتركيز أكبر وستجد ان بداخلك طاقة ونشاط على الدوام.
-كيف تحدد هدفك في الحياة؟


النجاح في الحياة يرتبط بعدة أركان:
الركن الروحاني: وهو من الأركان التي تؤدي إلى حياة متزنة وشمل علاقة المرء بالله وإيمانه ومعتقداته وقيمه ومبادئه في الحياة.
الركن الشخصي: ويشمل العائلة والعلاقات الشخصية والتعليم والترفيه والسفر والإجازات.
الركن المهني: وهو من أركان الحياة المتزنة ويشمل المستقبل المهني والقدرة على التعلم من أجل تحسين المستقبل الوظيفي.
الركن المادي: ويشمل الاستقرار المادي والدخل والاستثمارات التي يمكن القيام بها.
ركن الصحة: ويشمل الصحة البدنية والوزن والنظام الغذائي والعادات الغذائية.
يجب أن يكون هناك تكاملا و توازنا بين هذه الأركان الخمسة كي تحيا حياة طيبة بلا معوقات.
*هناك عدة نقاط تساعد على توازن الأركان الخمس:
1)أن يكون المرء يقظا دائما تجاه ما يقوم به.
2)أن تخاطب نفسك باستمرار عن كيفية الارتقاء والتميز
3)التفكير في عامل الوقت للتحفيز والحماسة لديك
4)تحديد كيفية الوصول إلى ما يريده المرء
5)ما الذي يتحتم علي المرء فعله كي يحقق هدفه؟
-تحديد المصير:
الناظر الى الاهداف يرى أنها نوعان اهداف منتهية مثل برنامج التخسيس وأهداف مستمرة مثل التخطيط لمستقبلك فعلى المرء أن يكسب أهدافه صفة الاستمرارية واعطائها ابعاد اخري اكثر عمقا .
*أنواع الأهداف:
اهداف قصيرة المدى: ويستغرق الأمر ما بين 15 دقيقة الى سنة تقريبا والذي يكون هدف محدد بسيط مثل الإعداد لاجتماع قادم.
اهداف متوسطة المدى: ويكون إطاره الزمني من سنة إلى خمس سنوات مثل الحصول على شهادة دراسية.
أهداف طويلة المدى: وتشمل حياتك بأكملها وعلاقتك بنفسك ومن حولك.

– المبادىء الاثني عشر لتحديد الأهداف:
أن يحدد المرء جيدا ما يريد.
أن يكون هدف المرء واقعي ويستحق التحقيق.
أن تحرك الهدف رغبة مشتعلة
أن يعيش المرء هدفه ويراه بكل تفاصيله ويتصوره كأنه تحقق.
اتخاذ القرار لتحقيق الهدف
كتابة الهدف
تحديد إطار زمني لتحديد الهدف
أن يعرف المرء امكانياته
أن يدرس المرء المصاعب واستعد لها.
أن يضع المرء أهدافه على أرض الواقع ويتقدم نحوها.
أن يقيم المرء خططه
أن يلتزم المرء بمخططاته
*مراحل الوصول الى الهدف:
أن يمتلك المرء قائمة أهدافه الخاصة
أن يتخيل هذه الاهداف اكثر من ثلاث مرات يوميا.
أن يتسلح المرء كل يوم التأكيدات الإيجابية لترسيخ هدفه.
أن يتصرف المرء وكأنه حقق هدفه فعليا.
ان يفعل المرء كل يوم شيء يقربه من هدفه 10 سنتيمتر.
أن يتحمل المرء المسؤولية ويكون قادر على دفع تكاليف هدفه.
-الطريق إلى هدفك:
دون قائمة أحلامك
رتبها حسب أولوياتك
دون قيمك ومبادئك
دون قائمة جديدة لاحلامك تتماشى مع قيمك
اكتب لكل هدف ثلاث أسباب تجعله ضروريا
صنف أهدافك الي قصيرة المدى ومتوسطة المدى وطويلة المدى.
قيم أهدافك باستمرار.

إدارة الوقت:


*استراتيجيات إدارة الوقت:
الوقت هو أثمن ما نملكه في الحياة لذا علينا الحفاظ عليه واستغلاله الاستغلال الأمثل ولكن هناك من يقول دوما ليس لدي وقت وهي خرافة منتشرة بين الناس رغم أن المرء لديه 24 ساعة في اليوم إلا أننا نختلف في الكيفية التي ننفقها به.
*مضيعات الوقت:
ليس هناك عاقل يبذر وقته لأنه يقتل حياته وكما قال الحسن البصري”يا ابن آدم إنما أنت أيام فإذا ذهب يومك ذهب بعضك” العاقل هو الذي يستغل وقته بشكل منظم ولا يسمح للصغائر بالاستحواذ عليه وشغله.
*لماذا تضيع أوقاتنا؟
هناك عاملين أثرا بشكل كبير على الناس ودفعهم لتبذير الوقت وهما القيم والعادات.
وهناك مصدرين أساسيين لتضييع الوقت وهما:
1)والديك
2)محيطك
*فوائد تنظيم الوقت:
السيطرة على يومك
يتيح لك الاستغلال الأمثل ليومك
يسمح لك بإيجاد وقت للاجتماعات والترفيه.
*لصوص الوقت:
المماطلة والتأجيل
الخلط بين أهمية الأمور
عدم التركيز
عدم القدرة على قول لا
المقاطعات المفاجئة
المجهود المكرر
التخطيط الغير واقعي
عدم النظام
*التغيير:
لدي كل منا عادة يريد تغييرها خاصة لدى الطموحين
هناك ست محطات للتغيير:
الملاحظة
القرار
التعلم
الاستيعاب
الممارسة
الاستمرارية
هناك بعض النصائح التي يجب الانتباه اليها لكل من يطمح في التغيير:
حفز نفسك دوما وايقظها من الخمول
اعرف نقاط قوتك ومكامن ضعفك
أن يكون لديك قناعة قوية للتغيير
أن يستعمل النعمة التي أعطاها لك الله للتغيير من نفسك.
*هناك سبعة مصادر برمجة راسخة مكتسبة:
الوالدين
المحيط العائلي
المحيط الاجتماعي
المدرسة
وسائل الإعلام
الأصدقاء
أنفسنا

نبذة عن الكاتب:


د.إبراهيم الفقي؛ مصري الجنسية، حاصل على مرتبة الشرف الأولى في الإدارة والمبيعات والتسويق من المؤسسة الأمريكية للفنادق، حاصل علي 23 دبلوم وثلاث من أعلى التخصصات في علم النفس والإدارة والمبيعات والتسويق والتنمية البشرية.

شغل منصب المدير العام لعدة فنادق خمس نجوم في مونتريال. له عدة مؤلفات ترجمت لأكثر من مليون نسخة في العالم. درب أكثر من 600 ألف شخص في محاضراته حول العالم
بطل مصر السابق في تنس الطاولة وقد مثل مصر في بطولة العالم في ألمانيا الغربية عام 1969.

وبذلك نكون قد انتهينا من تقديم ملخص كتاب سيطر علي حياتك المعد من قبل فريق مكتبة نيرونت ونتمنى أن يكون قد نال إعجابكم وقدم لكم الفائدة المرجوة في هذا المجال وأعطاكم لمحة شاملة عن محتوى الكتاب وبالتأكيد يمكنكم قراءة الكتاب كامل إذا أردتم التوسع أكثر في المعلومات… تابعونا للمزيد من الملخصات المفيدة

للمزيد من الملخصات المميزة ادخلوا


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *