7 طرق للحصول على سنة جديدة سعيدة


7 طرق للحصول على سنة جديدة سعيدة
7 طرق للحصول على سنة جديدة سعيدة

 

الامتنان يجعل الناس يشعرون بالرضا عن حياتهم وحتى عن ذواتهم، فهذا ليس فقط ما يؤكده الحدس، إنما العلم أيضًا.
مؤخرًا أظهرت الأبحاث أنه من الممكن تنمية عادة الامتنان لدينا، وفي هذا المقال يشاركنا أحد مبدعي خريطة الامتنان العالمي، جاكلين لويس، بعض النصائح حول كيفية الشعور بالامتنان والسعادة في العام الجديد.

فبمجرد العثور على مصادر الامتنان الخاصة بك ، يمكنك نشرها على خريطة الامتنان الخاصة بك على الإنترنت، والتي تساعد الناس حول العالم على تسجيل ومشاركة الأشياء التي تجعلهم يشعرون بالامتنان.

1. تريث ولاحظ

تريث ولاحظ
تريث ولاحظ

وذلك من خلال اختيار ثلاثة أشياء جيدة تشاهدها أو تجربها خلال يومك، ثم اكتبها أو انشرها على خريطة الامتنان العالمية.

 

2. قل “شكرًا”

قل "شكرًا"
قل “شكرًا”

خصص وقتًا لشكر شخصٍ ما كل يوم، سواء كان عن طريق بطاقة معايدة، أو البريد الإلكتروني، حيث قالت لويس إن الاتصال بالآخرين بهذه الطريقة سيساعدك على الخروج من الحلقة السلبية التي تحاوطك أو بمعنى آخر سيجعلك سعيدًا.
كما كشفت بعض الأبحاث التي صدرت في شهر مايو عن كلمة “شكرًا جزيلًا”، فقد تزيد هذه الكلمة من الرضا عن العلاقة، إذ أفاد الطلاب الجامعيين في الدراسة المفصلة في مجلة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي، بأنهم شعروا بالإمتنان ورضا أكبر عن شركائهم في اليوم التالي لأنهم يشعرون بمزيد من التقدير، كما أن أولئك الذين شعروا بالتقدير كانوا أقل عرضة للانهيار خلال الأشهر التسعة التالية، مؤكّدين أنهم يشعرون بقدر أكبر من الالتزام تجاه بعضهم البعض.

 

3. إيجاد طرق لمساعدة الآخرين

إيجاد طرق لمساعدة الآخرين
إيجاد طرق لمساعدة الآخرين

على سبيل المثال، تتذكر لويس أنها طلبت من الضيوف في حفلة ما إحضار بطاقات هدايا للتبرع إلى مأوى محلي بدلاً من الهدايا، حيث أظهر العلم أن الأشخاص الذين يشترون الهدايا لأصدقائهم أو يقدمون تبرعات خيرية، يعيشون في سعادة لا تظهر في الأفراد الذين ينفقون على أنفسهم، وقد نشرت هذه الدراسة في عام 2008 في مجلة العلوم.

 

اقرأ أيضاً : بهذه الطرق؛ ستحظى بحياةٍ أسهل وأكثر مرونة!

 

4. لا تهرب من مشاعرك

لا تهرب من مشاعرك
لا تهرب من مشاعرك

إذا كنت تفتقد شخصًا ما، لا تحاول الهروب من هذا الشعور، فبدلًا من ذلك استخدمه لتشعُر بالامتنان، حيث ذكرت لويس أنها حينما تذكرت وفاة والدتها التي توفيت في عام 2011، فكرت في كيف اعتادت أمها إعادة ترتيب الأثاث كلما شعرت بالتوتر والضغط، ولكي تشكر أمها، أعادت لويس ترتيب أثاثها الخاص، وقالت لويس “لن تتفادى الفقد والخسارة والحزن، لكن يمكنك السيطرة عليهم”.

 

5. ابحث عن طرق للاتصال بأحِبائك البعيدين

ابحث عن طرق للاتصال بأحِبائك البعيدين
ابحث عن طرق للاتصال بأحِبائك البعيدين

ففي عيد الفصح منذ عام، عندما كانت والدة لويس تموت، قالت لويس إنها أحضرت الأصدقاء والعائلة معًا، وذلك من خلال مطالبة الجميع بإرسال صور لهم وهم يرتدون أذن أرنب لـ”Bunnyfest”، كما اخبرتنا لويس كيف اعادت التواصل مع أختها وصديقها على الإنترنت من خلال تطبيق “سكايب” لطهي الطعام معًا.

 

6. كُن مبدعًا مع الشوق والحنين

 كُن مبدعًا مع الشوق والحنين
كُن مبدعًا مع الشوق والحنين

اصنع ألبوم صور غريب الأطوار بغرض الاستمتاع، بحيث يتضمّن صورًا عفوية لك أو لأصدقائك، وألقِ نظرة عليها عدة مرات، فقد توصلت الأبحاث إلى أن الشوق والحنين للماضي يمكن أن يُدفئ القلب والجسم، بالإضافة إلى ذلك، يمكن النظر إلى الماضي في أضواء وردية، الأمر الذي سيجعلك في غاية السعادة.
قد تفسر هذه الظاهرة لماذا المُنفتحون أكثر سعادة من أنواع الشخصيات الأخرى، وفقًا لدراسة نشرت عام 2011 في مجلة الشخصية والفراغات الفردية.

 

7. لاحظ ما لديك

لاحظ ما لديك
لاحظ ما لديك

ففي عيد الكريسماس تلقت لويس هدية استوقفتها كثيرًا، حيث كانت الهدية عبارة عن “بدلة تزلج صفراء زاهية”، فعندما قامت بارتدائها، تصورت نفسها كليمونة كبيرة، إذ حاول زوجها الذي أعطاها هذه الهدية في ذلك الوقت، أن يفسر: “إنها بذلة الصفراء.”، ثم أدركت أنه كان يشير إلى قصة أخبرته بها عن اللحظة التي شعرت فيها بأنها محبوبة وآمنة أكثر عندما كانت والدتها تُلبسها ثيابًا صفراء عندما كانت طفلة صغيرة، وكان زوجها آنذاك يريد تكرار تلك اللحظة لها.
الدرس المستفاد من هذه القصة: “نعلم ما يجب أن تبدو عليه الأعياد، وما يحق لنا، وما هو شكل الحب، وما هي السعادة، ثم نقارن حياتنا بهذه النسخة المثالية ونعتبره يجب أن نحصل عليه”، حيث قالت: “هذا ما يقف في طريق ملاحظة ما لدينا”.

 

اقرأ أيضاً : 

ماذا يحدث للعقل عند سماع الشكوى يوميًا؟

نصائح ستغير حياتك 180 درجة للأفضل

بهذه الطرق الفعالة؛ تغلب على الأرق

 

المصادر : 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

843 مشاركات