قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية
قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير والإبداع والتنمية البشرية

 

المعرفة هي أول مبدأ لقانون الجذب، لكن ما المقصود بالأصنام الذهنية ؟ هذا ما سنعرفه اليوم

 

غذاء الروح:

المعرفة غذاء الروح أولا ثم العقل والعاطفة والجسد، وإذا استقامت الروح بالمعرفة والفضيلة واستوت استقام العقل والعاطفة والجسد واستووا جميعا وتناغموا ليشكلوا قوة الذات الفاعلة.

 

اطلب المعرفة:

ليس العيب في أن لا تعرف العيب في أن تستمر لا تعرف.

 

أنا لازلت جاهلاً:

ما من فضيلة للعلم إلا انه قد علمني بأنني لا زلت جاهلاً، أيها الإنسان تواضع لا، ما تعرفه قليل وما تجهله كثير كثير، يقول ول ديورانت:” التعلم هو اكتشاف مستمر لمدى جهلنا”.

 

الثمن الباهظ:

ما هو ثمن الأخطاء التي تدفعه الإنسانية كل يوم نتيجة المعرفة الخاطئة أو نتيجة وهم المعرفة أو نتيجة لادعاء المعرفة.

ماذا يحدث عندما يكون ما تعرفه هو خطأ وأنت لا تعلم بذلك؟

 

قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

‫لماذا الإنسان لا يتغير نحو الأفضل؟

عدم التغيير = جهل + عبودية طوعية.

الإنسان لا يتغير نحو الأفضل لأسباب ذاتية وهو يعتقد خاطئ بان الأسباب خارجية.

 

سببان أساسيان يمنعانك من التغيير وهما:

أولا / وهم المعرفة الذي تعيشه والمتمثل باعتقادك بانك تعرف وأنت فعليا لا تعرف بانك لا تعرف {وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً} أي معرفتك جدا قليلة قياسا مع جهلك الكبير الكبير، وهذا يشكل عائق كبير أمام تغيرك نحو الأفضل.

ثانياً / أما العائق الثاني والأشد خطورة هي مجموعة الأصنام الذهنية التي تعتنقها في راسك والتي تعتقد أيضا إنها صحيحة وأنت لا تعلم عن أصنامك كيف تشكلت ومن شكلها لك ونماها عندك وقد أصبحت عبداً لها دون أن تدري عن ذلك شيء فتندفع في حالة من عدم الوعي للدفاع عن هذه الأصنام دفاعاً مستميتاً وكأنها حقائق ناصعة لا يشوبها شائبة. انه عائق الأصنام الذهنية الذي تستجيب له بصورة مستمرة وهو الذي يبقيك في مكانك حياة بأكملها.

هل أنت عبد لأصنامك الذهنية؟

الأصنام الذهنية تشمل الطريقة التي تتعامل بها مع الواقع وكيف تعيد إنتاج وتفسير الواقع وعادة تعرف بالخريطة الذهنية للواقع. والصنم الذهني الثاني هو الافتراضات والسيناريوهات التي يضعها الإنسان في راسه ويعتقد بانها صحيحة، والصنم الذهني الثالث هو الأماني والرغبات الوهمية، الصنم الذهني الرابع هو الأفكار الموجودة في الراس، الصنم الذهني الخامس هو ما يعرف بالعزو أي مجموعة الأسباب والتبريرات الجاهزة في الراس التي يلجأ لها للإنسان لتبرير تصرفاته، الصنم الذهني السادس نوعية المشاعر التي يحملها الإنسان، والصنم الذهني السابع هو الحوار الداخلي الذي يجريه الإنسان مع نفسه بصورة مستمرة. والصنم الذهني الثامن هو الوضع الفيزيولوجي للجسد ونوعية الغذاء.

قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

المهمة العظيمة:

ان اعظم المهمات الحياتية تتمثل بالواجب المفروض على كل امرأة ورجل بالعمل على زيادة الوعي الذاتي لديهم وتحرير انفسهم من قيود الزمن الماضي ومن اصنامهم الذهنية التي اصبحوا عبيدا لها.

 

سيد حياتك:

عندما يرتفع صوتك الداخلي ووعيك الداخلي ليصبح اعلى من صوتك الخارجي ووعيك الخارجي تصبح انت سيد نفسك وحياتك ولست عبدا لاصنامك الذهنية.

قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

اقرأ المزيد من المنشورات والمقالات المفيدة حول قانون الجذب:

دورة قانون الجذب الفكري – السر

موقع قانون جذب الفكري

قانون الجذب وحياتك وظروفك

قانون الجذب | التصور والتخيل

تحسين العقل تقوية العقل بقانون الجذب قانون الجذب لتصفية الروح قانون الجذب لنقاء الروح قانون الجذب والمعرفة والأصنام الذهنية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*