دروس علينا تعلمها من إلون ماسك!


دروس علينا تعلمها من إلون ماسك!
دروس علينا تعلمها من إلون ماسك!

 

 

إذا كنت قد قرأت من قبل عن السيارة الكهربائية تسلا -تلك السيارة التي أُطلقت حديثًا- وكيف أنها بمثابة بداية النهاية لعصر البنزين، فها أنا اليوم قد جئت إليك اليوم بخلاصة عدة مقابلات مع الرجل الذي يقف وراء هذه التكنولوجيا الضخمة. إنه إيلون ماسك؛ الشخص الذي اعتبره الشخصية الأكثر إلهامًا لي، فكلما شاهدت مقابلة سواء من خلال السوشيال ميديا أو التلفاز وقرأت عنه أكثر، كلما قفزت إلىّ نظرات إيجابية أكثر إشراقًا، فهو بلا شك صاحب رؤية كبيرة وبصيرة نحو المستقبل.

إيلون ماسك هو رئيس تنفيذي لشركة تسلا، وكذلك SpaceX، كما أنه يشغل منصب رئيس شركة Neuralink، ورئيس مساهم في شركة OpenAi.

جدير بالذكر أن كل هذه الشركات تقوم حقًا بأعمال رائدة في الذكاء الاصطناعي -ولو أن إحداهما فقط هي من حققت نجاحًا هائلًا- سوف تغير مستقبل البشرية إلى حد كبير، فتخيل معي إذا ما وصلت هذه الشركات معًا إلى كامل امكانياتها.

وقد قضى ايلون ماسك حياته يحاول تحدي الوضع الراهن، وعلى الرغم من الشكوك والانتقادات الكثيرة التي تعرض لها هذا الرجل، إلا أنه قام أكثر من مرة بما هو شبه مستحيل. ومما لا شك فيه أن هناك الكثير من الدروس والتي يمكن تطبيقها على أنفسنا. لنرى…

 

أولًا: العمل الجاد هو الأساس ولا يمكن لأي شيء التفوق عليه

العمل الجاد هو الأساس ولا يمكن لأي شيء التفوق عليه
العمل الجاد هو الأساس ولا يمكن لأي شيء التفوق عليه

كما أوضحت لكم من قبل في هذه المقالة، أن ايلون ماسك يدير ثلاث شركات كبرى، الأمر الذي يتطلب منه الكثير من الوقت والطاقة والتركيز الجيد. فهل يمكنك تخيل ما يفعله في أسبوع واحد فقط ومدى صعوبة هذا العمل!

الوصول للنجاح ليس بالأمر السهل. وإذا كُنت تريد الوصول فعلًا للنجاح أو شيء من هذا الشأن، فإن سبيلك الوحيد حتمًا هو العمل الجاد. ومن النادر جدًا أن تجد أناس محظوظين يتحقق لهم النجاح بين ليلة وضحاها. لذا، حاول ألا تكون ممن يقفون مكانهم ينتظرون الفرص، بل اصنعها.

وفي إحدى اللقاءات مع بطلنا ايلون ماسك يقول “إذا كان هناك شخصان يعملان على نفس المشروع، حيث يعمل أحدهما 40 ساعة في الأسبوع فقط، بينما يعمل الآخر 100 ساعة في الأسبوع؛ فإن الشخص الثاني يمكنه في 4 أشهر فقط تحقيق وإنجاز ما يحققه الشخص الأول في عام كامل”.

 

اقرأ أيضاً : أعظم  5 دروس تعلمتها من العمل مع “ستيف جوبز” في شركة “Apple”

 

الحياة ليست سهلة والطريق ليس ممهدًا

الحياة ليست سهلة والطريق ليس ممهدًا
الحياة ليست سهلة والطريق ليس ممهدًا

لا تجزع عندما أقول لك إن الطريق أمامك طويل وشاق ومليء بالعقبات، وسوف يأخذ منك الكثير والكثير من العرق، والدموع. فبالرغم من أن طريقك للنجاح ليس بالأمر السهل، إلا أنه بمجرد وصولك القمة، سوف تجد كل ما فعلته يتلاشى تعبه وتبقى فقط لذته، وإن كل ما قمت به كان يستحق هذا التعب والعناء.

ثق بي يجب أن تفعل ما تحب في الحياة عندها سوف تصل للقمة بمجهود أقل، عندها فقط ستهتم بما تفعله وتضعه في خطتك في كل مرة، وعندما تستيقظ في الصباح لن تشعر بأنك مجبر على العمل، لكنك سوف تستيقظ مع شعور بالرضا عما تفعله في الحياة.

كل واحد منا يحب أشياء معينه، ونحن ندين بذلك لأنفسنا ومستقبلنا الذي يعطينا فرصة واحدة. البداية هي دائما الجزء الصعب، ولكن عندما تتخطى تلك البداية أعتقد انك سوف تكون فخورًا بنفسك.

وفي رأيي الشخصي: الحياة قصيرة جدًا لأن تتعلق بشئ لا تؤمن به وتستمر في فعله مرارًا وتكرارًا فقط من أجل أن تؤمن مستقبل وظيفتك، يجب على الأقل محاولة إعطاء أحلامك فرصة.

الحياة قصيرة جدًا لأن تتعلق بشئ لا تؤمن به
الحياة قصيرة جدًا لأن تتعلق بشئ لا تؤمن به

المصاعب لا تتوقف بالكامل أبدًا

هل فكرت في يوم ما أن حياة أحدهم سهلة وسلسلة تمامًا؟ هل هذا صحيح؟!

الجواب: لا، لا أحد حياته سهلة وسلسة تمامًا. هناك دائمًا الحفر والانعطافات، وأحيانًا لا يوجد حتى طريق للمشي عليه. إنما توجد أيضًا أوقات جيدة وأوقات سيئة، وتوجد أشعة شمس وهطول أمطار، وهناك ليل ونهار..

المشاق في الحياة ليست كلها نقاط نهاية تتوقف عندها الحياة، ولكنها الفواصل التي يمكن أن تنقلك إلى الجزء التالي. وإلون ماسك نفسه واجه العديد من المشقة والفشل في وقت ما، بل واجه الكثير من الفشل في نفس الوقت. هل كنت تعلم ذلك؟ حسنًا سوف أخبرك.

SpaceX أخفقت في ثلاثة صواريخ على التوالي، وشركة تسلا تقريبًا شارفت على الإفلاس والانحلال في وقت ما، ومع ذلك، وفي كل مرة تمكن إلون ماسك من هزيمة هذه الظروف القاسية التي لا تعرف معنى للرحمة، وظهر ليثبت للعالم أن الفشل لا يعني النهاية بل أنه مجرد تغييرات مؤقته في طريقه وسوف يتغلب عليها. وفي الحقيقة الصعوبات ليست بالشئ الضار!

ماذا؟ هل تعجبت من هذه الجملة؟

حسنا سوف أشرح لك؛ الصعوبات شيء مهم في حياة الشخص لأنها تساعد على التحسين، فهي تشكلك وتجعلك في شخص أقوى وأفضل وتجعلك مستعد للمستقبل وما هو آت حتى يتم التغلب عليه بسهولة.

 

اسأل نفسك باستمرار

اسأل نفسك باستمرار
اسأل نفسك باستمرار

استجواب ومراجعة أنفسنا شيء يغفل عنه الكثير منا، ونادرًا ما نجلس ونسأل أنفسنا عن كل جانب له معنی ومغزي فينا، ونضع هذه الأسئلة تحت العدسة لكي نفكر ونتمعن فيها جيدًا.

هل تعلم أن القيام بهذا هو أمر مهم؟ ذلك أن العالم الذي نعيش فيه هو عالم دائم التطور، والطريقة الوحيدة التي سنحافظ بها على القمة هي التطوير المستمر لأنفسنا لكي نصبح أفضل من الذي نتمناه.

حتى إلون ماسك الذي حقق ووصل إلى الكثير من الإنجازات في حياته لا يزال يسعى إلى تحسين نفسه. وفي بعض كلمات له قال:

“إنه من المهم جدًا أن يكون لديك ذاكرة استرجاع، حيث يجب أن تفكر باستمرار في الذي فعلته وكيف يمكن أن تفعل هذا بشكل أفضل”.

 

اقرأ أيضاً :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

2.2k مشاركات